استراتيجية بحث الدرس

استراتيجية بحث الدرس ، تعد استراتيجية بحث الدرس من أهم إستراتيجيات التطوير والتنمية في مجال التعليم فالإستراتيجية عبارة عن بحث الدرس أو دراسة الدرس قبل أن يتم شرحه في الفصل، وإستراتيجية بحث الدرس قائمة وموجودة في اليابان على مدى واسع منذ القدم فعمرها يتجاوز النصف قرن أي حوالي 50 عام، واستراتيجية بحث الدرس تعمل على دفع التعليم إلى الأمام وساهمت في تطويره ونجاحه، والإصلاح من المسيرة التدريسية والمهنية داخل الفصول مثل ما حدث في دولة اليابان، وذلك عن طريق تحقيق التعاون والمشاركة بين المعلمين داخل الفصول، ومن ضمن ثمار إستراتيجية بحث الدرس أنها تدفع المعلمين إلى التعاون فيما بينهم، وذلك عن طريق خلق روح الفريق والمشاورة فيما بينهم، لمواجهة التحديات التي تواجه المعلمين والطلاب معاً.

قد يهمك ايضاً: تعريف استراتيجية العصف الذهني

استراتيجية بحث الدرس

خطوات استراتيجية بحث الدرس

لتحقيق الهدف العام من إستراتيجية بحث الدرس والاستفادة منها، فإنه من الضروري إتباع الخطوات التي تتألف منها هذه الإستراتيجية وهي:

  • أولا تشكيل الفريق وهي أولى خطوات بحث الدرس والتي تتكون من عدد من المدربين يتراوح عددهم ما بين 3-6.
  • ثانيا تطوير أهداف التعلم حيث يساعد تطوير الأهداف الطلاب على الاطلاع والمعرفة مما يجني الدرس ثماره نتيجة لهذه الخطوة.
  • رابعا تصميم الدرس عن طريق عمل فريق المدربين على تصميم الدرس وذلك لتحقيق الهدف من استراتيجية تدريس الدرس.
  • خامسا أن يكون الفريق الذي صمم الدرس على دراية كاملة بحالات الطلاب الذين سيقومون بقراءة الدرس ومذاكرته حتى لا يكون هناك تفاوت في المستويات.

تنفيذ استراتيجية بحث الدرس

  • يتم وضع خطة الدراسة، ويتخذ الفريق القرار في طريقة مراقبة الطلاب، وجمع الأدلة.
  • يكون الفريق من ضمنه المعلم الذي يساعد الطلاب على تقبل الدرس.
  • التعليم ومن ثم المراقبة حيث يقوم فريق المدربين الطلاب بالتعليم، وبعدها تتم المراقبة.
  • التحليل والمراجعة، يتم استخلاص فريق المدربين النتائج التي توصلوا إليها ومنها تتبين تطور الطلاب إلى الأمام.

تعرف ايضاً على: استراتيجية خرائط المفاهيم كيفية تطبيقها وفوائدها وإستخداماتها وكل ما يخص خرائط المفاهيم

  • التوثيق والنشر، أخر خطوات الإستراتيجية حيث يوثق فريق المدربين بحث الدرس، ويعمل على مشاركة العمل مع بعضهم البعض.
  • بحث الدرس يؤثر في مسيرة العملية التعليمية، لذلك فإنها تستحق بذل الجهد والوقت من أجلها.
  • لا تتم بنجاح إلا بعد ظهور روح الفريق في التخطيط للدرس وتلخيصه ومراجعته ثم إعادة التدريس للطلاب مما يعكس نتائج استراتيجية بحث الدرس في تحقيق الفهم.

أهمية استراتيجية بحث الدرس

  • تعود أهمية إستراتيجية بحث الدرس في كونها تعمل على تحسين التدريس، حيث تبدأ بدراسة الدرس في صف واحد.
  • تركيز المعلمين في التفكير في كيفية تعلم الطلاب وما هي أنواع الأنشطة التعليمية التي تدعم تعلمهم من خلال التركيز على درس واحد.

قد يعجبك ايضاً: استراتيجية القفل والمفتاح

  • يتم بناء المواد التعليمية، حيث أن نتائج إستراتيجية دراسة الدرس وتطبيقها يعتبر نهج قائم على الأدلة المنهجية.
  • يجعل من الممكن للمعلمين بناء مواد علمية يمكن استخدامها وتكييفها من قبل المدربين الآخرين واختبارها ميداناً بناءًا على تجارب عمل بعضهم البعض.

مميزات استراتيجية بحث الدرس

  • يتم إيجاد المجتمعات المهنية من خلال المساعدة على بناء المجتمعات الممارسة للتدريس.
  • يعتبر تعاون المعلمين مع أقرانهم تجربة مجزية للغاية.
  • تزرع التفاهم المتبادل من خلال بناء الأهداف واختيار ممارسات التعليم المناسبة والتي تساعد في عملية التعلم للطالب والمعلمين في وقت سواء.

اقرا ايضاً: استراتيجية داخل و خارج الدائرة

  • إيصال رسالتك العلمية من خلال التعامل معها على أنها شكل من أشكال المنح الدراسية للتعليم والتعلم.
  • تنتج لدينا فرق المعرفة القادرة على الوصول إلى الطريقة الصحيحة لكيفية تعلم الطلاب من التعليم، والقائمة على الدمج بين التعليم والممارسة والبحوث الحديثة و النظرية المستقبلية للتعليم.

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X