استراتيجية النصف الاخر مفرغة
استراتيجية النصف الاخر مفرغة

استراتيجية النصف الاخر مفرغة هي جزء من اكتساب المعرفة النشطة. هذه الإستراتيجية تخلق بيئة ديناميكية للطلاب غاية في الروعة، حيث يقف الطلاب في دائرة في غرفة الدراسة، ثم يقدم لهم المعلم مجموعة ثابتة من أوراق اللعب، وعدد منها يشمل الأسئلة والمكون المقابل وهو النصف الاخر يتكون من حلول لها وعلى الطلاب البحث عن النصف الآخر من البطاقة، وكل من يكتشف بطاقة إضافية، يقف مرة أخرى في زاوية غرفة الدراسة حتى ينتهي الوقت المخصص للمهمة.

مفهوم التعلم النشط

استراتيجية النصف الاخر مفرغة
استراتيجية النصف الاخر مفرغة

التعليم النشط هو منهج أكاديمي تم اعتماده في السنوات الأخيرة ويهدف إلى اشتراك الطلاب في النظام الأكاديمي وزيادة كفاءته في الحصول على المعلومات، ولكن بالإضافة إلى استخلاصها ودراستها. تستخدم هذه الطريقة التعليمية ضمن مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات، بما في ذلك

نهج استراتيجية النصف الاخر مفرغة الذي نتحدث عنها، وأبرز قواعد التعلم النشط هي تحويل التركيز من المعلم إلى الطالب.

مراحل تطبيق استراتيجية النصف الاخر مفرغة

إن تنفيذ هذا النهج بسيط للغاية لأنه الآن لا يتطلب الكثير من الأسعار، فأنت تحتاج فقط إلى مساحة لحركة الطلاب مع عدد قليل من البطاقات الورقية التي سيتم كتابة الأسئلة عليها، مع التفكير في العدد الصحيح للبطاقات. يمكن لكل طفل أن يشارك ويبحث عن نصف بديل. ويتم تطبيق هذا النهج هي كما يلي:

التعامل مع أوراق اللعب بمساعدة المعلم.

رتّب وقوف الطالب بحركة دائرية.

وزع البطاقات على الطلاب.

اعرض أوراق اللعب للطلاب فيما بينهم.

تبادل بطاقات اللعبة بين طلاب الصف.

كرر عوامل الإغلاق حتى يصل كل باحث إلى النصف المقابل من بطاقته.

فوائد استراتيجية النصف الاخر مفرغة

استراتيجية النصف الاخر مفرغة
استراتيجية النصف الاخر مفرغة

في السنوات الأخيرة، أبدت الكليات والمؤسسات الأكاديمية اهتمامًا كبيرًا باستخدام العديد من الاستراتيجيات التعليمية النشطة لتحسين فعاليتها مع العديد من الطلاب وأكثر من تقنيات التدريس التقليدية.

 لذلك، نقدم نهجًا من استراتيجية النصف الاخر مفرغة للاستفادة من أهم أهدافه وفوائده، والتي يتم تقديمها في الفقرات التالية:

ساعد طلابك في الدرس بأكمله بطريقة ممتعة دون الشعور بالملل.

تحسين قدرة التلميذ على المعرفة من خلال العمل على تحديد إجابة الأسئلة على بطاقتك.

سيؤدي بذلك إلى زيادة ثقة التلميذ في نفسه وقدرته على التعبير عن أفكاره.

تنمية مهارات وقدرات التلميذ.

يزيد من العلاقات الحميمة بين الطلاب ويقوي الرابطة الاجتماعية بينهم.

يتعلم الطلاب التعاون والتناسب.

يسمح هذا لكل باحث بتحديد مرحلة إنجازه الشخصية، مما يسهل عليهم الدراسة والهوايات في الإتقان.

إضفاء جو من الضحك والسعادة على الدرس، مما يتيح للطالب حب التعرف، والاستفادة من البيانات، وسهولة اكتساب المعرفة.

المشاركة في اكتساب المعرفة وتحفيز الطلاب على أن يكونوا نشيطين.

يقترح على الطلاب قيمة ومزايا العمل الجماعي ويعلمهم فهم قيمة العمل.

لأن ذلك يسهل على الطلاب تعلم كيفية قبول الآخرين بعلقيه متفتحة، ويكمل القدرة على المناقشة والتواصل بدون الاستنكار الذاتي أو التعصب.

لأن هذا يسمح للطلاب بفهم وترتيب البيانات التي تلقوها في عقولهم بطريقة جيدة لتعزيز استيعابهم.

أكمل طريقة مزج الطلاب المتميزين داخل غرفة الدراسة حتى يكتشفوا طرق التناسب والمشاركة مع الأخرين.

نماذج استراتيجية النصف الاخر مفرغة

استراتيجية النصف الاخر مفرغة
استراتيجية النصف الاخر مفرغة

يمكن استخدام هذا النهج بطرق متعددة وفي أكثر من شكل من أشكال الأسئلة، اعتمادًا على الموقف قيد الدراسة وعمر الطالب ومستوى الإتقان.

وكلما كبر الطلاب، زادت صعوبة هذا الاهتمام. ومن خلال الآتي يتم ذكر بعض النماذج والأمثلة على كيفية تنفيذ هذه الطريقة:

في المستويات المبكرة، قد يقوم المعلم بطباعة الصور على أوراق اللعب وبعد ذلك يكتب ما تمثله الصورة على أي بطاقة أخرى.

يمكن استخدام هذه الاستراتيجية في المعرفة التكنولوجية للعمل المتقدم بشكل خاص. يقوم المعلم بتدوين فترة زمنية علمية لشيء ما على البطاقة ثم يكتب بعدها على أي بطاقة أخرى ما تشير إليه الفترة الزمنية.

استراتيجية النصف الاخر مفرغة

يعتمد اكتساب التعلم النشط على تفاعل الطالب والمعلم أثناء الدرس لاستكشاف الحقائق الخاصة به يفضلون عمل هذا بأنفسهم على الظهور كمستلم فقط.

 وهذا التفاعل هو تفاعل حركي أو مشاركة لفظية ولغوية وغيرها، وهناك العديد من التقنيات التي يمكن استخدامها طوال الدرس.

ويعد هذا نظام إتقان مفعم بالحيوية، وهنا بعض من تلك الإستراتيجيات التعليمية:

استراتيجية طرح الأسئلة المتبادلة: هذه طريقة لتغيير الأدوار بين التلميذ والمعلم، حيث يقوم الطلاب بتجميع الأسئلة المتعلقة بالموضوع الذي تتم دراسته.

 ويقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلى مجموعات، ثم تقوم كل منظمة بطرح الأسئلة التي تم إعدادها.

اشرح وناقش هذا الأمر مع أقرانك في المجموعات الأخرى والنتيجة تعزيز الحقائق في أذهان الطلاب، حيث يتعلم الطلاب الانتباه والتحدث عن آراء الآخرين.

إستراتيجية الإيقاف المؤقت: تستند هذه الإستراتيجية بشكل أساسي إلى إدخال الفواصل خلال الدرس، بينما يتحدث الطلاب فيما بينهم عن البيانات والمعلومات التي تلقوها.

ويمكن الانتهاء من ذلك باستخدام منع الشرح كل خمسة عشر أو عشر دقائق، مع شرح بعض الحقائق لهم.

ويبقى المعلم صامتًا ليقدم للطلاب بضع دقائق للتفكير في هذه الإحصائيات والمعلومات، أو التحدث بهذه المعلومات مع بعضهم البعض ، أو التحضير  تحترم أسئلتهم أيضًا ويساعد كل شخص الآخر على الفهم.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
نشر :

اترك تعليق

بريدك الاكتروني لن يكون ظاهرا

0

للاعلي

X