عيوب ومميزات استراتيجية المناقشة
استراتيجية المناقشة

استراتيجية المناقشة أو المناقشة الجمعية، واحدة من أهم استراتيجيات التدريس الحديثة ،والتي تهتم بالتشديد على أن لابد من إشراك المتعلم بالدور الإيجابي المتفاعل، داخل العملية التعليمية ،كما أنه تهتم بتحويل التعلم لمحتوي غني ،من خلال التنوع في زاويا الرؤية التعليمية.

ما هي استراتيجية المناقشة

هي عبارة عن اشتراك متعلمين أو أكثر في اجراء مناقشة حول مناقشة أو موضوع معين ،يحدده المعلم على أن يكون دور المعلم هو المشرف على كل ذلك ،ويقوم أيضا على تزويد المتعلمين للمسار السليم في تحقيق أهداف التعلم ،الضمانة عدم الابتعاد عن الاهداف العامة للتعليم وللدرس التعليمي بشكل خاص،  كما أن  استراتيجية المناقشة تعتبر من أهم الاستراتيجيات الهامة ،في القدرة على تنمية المهارات الفكرية الناقدة، كما تقوم على معالجة حالات القفز للوصول للنتائج بلا اتباع للخطوات التسلسلية والمنطقية للوصول إلى البراهين ،والأدلة التي تساهم في تصحيح مسار شكل عملية التفكير الناقد ،والمرتبطة  عودة المتعلم إلى الاتزان الفكري ،كما تعود المتعلم على القدرة على التعاون في المجتمع بشكل عام، والانفتاح علي كل الآراء القادرة على معالجة المشاكل والتعاون الفكري القادر ،على الوصول للحلول المرجوة والقابلة للتنفيذ.

ما هي استراتيجية المناقشة
ما هي استراتيجية المناقشة

اقرأ أيضا

 استراتيجية المكعبات خطوات تنفيذها ومميزاتها 

أساليب استراتيجية المناقشة

– يعتمد أسلوب الاستراتيجية على تقديم الحقائق للمتعلمين ،والعمل على المطالبة بإجراء اختبار الحقائق وايجاد  الفرصة اللازمة إلى تبادل الآراء والأفكار حول الحقائق المعروضة، والمناقشة الكاملة لها حتى تصل إلى نتائج عبر التدقيق والملاحظة، والتحليل لتلك الحقائق.

– العمل على عرض البراهين بشكل فاحص ومدقق للحكم ،على سلامتها ومناسبتها للموضوع المطروح ،ومدى القدرة على الاستناد إليها في الوصول إلى القرار الصحيح ،وكذلك التوصيل للحلول الصحيحة المناسبة للطرح العلمي عليهم.

– تعزيز قدرة المتعلمين على استنباط الحلول للمشكلة المعروضة ،بشكل خاص والتوقعات للصياغة الصحيحة للحلول الملائمة والقابلة لواقعية التنفيذ.

أساليب استراتيجية المناقشة
أساليب استراتيجية المناقشة

اقرأ أيضا

استراتيجية مثلث الاستماع  مميزاتها وخطواتها

الهدف من استراتيجية المناقشة

– استراتيجية المناقشة تعتمد بشكل عام على القدرة على صياغة الدروس التعليمية، إلى شكل من أشكال المشكلات المحفزة للعقل عند المتعلمين، بغرض ممارسة التفكير وإعمال العقل في المشكلة للوصول إلى نتائج وحلول صحيحة، وهذا الأمر ما يتطلب أن يتم صياغة المناهج التعليمية القادرة على صياغة المشكلات التعليمية في الدروس التعليمية، بغرض قدرتها على استثارة الاهتمام والفضول العلمي عند المتعلمين، والوصول إلى البيئة الواقعية لهم بكل الجوانب المختلفة، سواء كانت دينية أو اجتماعيا أو ثقافيا.

الهدف من استراتيجية المناقشة
الهدف من استراتيجية المناقشة

اقرأ أيضا

استراتيجية ابحث عن قرينك

عيوب استراتيجية المناقشة

– لا تصلح الاستراتيجية إلا للمجموعات التعليمية الكبيرة ،بما يضمن اثراء المناقشة الجماعية بالأفكار المتنوعة والزحام الفكري للمتعلمين ،وهو الأمر الغير متوفر في الجماعات التعليمية الصغيرة ،وضمانة التنوع في الأفكار والحلول المعروضة .

– تعمل على تحديد المجال الخاص بالمشكلات ،والقضايا التي يدور عليها خلاف للمتعلمين .

– تحتاج معلم قادر على عمل تنظيم للاستراتيجية قادر على توزيع الأدوار فيها بشكل جيد، وقادر على تحفيز فكر المتعلمين نجو المشكلة من العرض التي يقدمه لها ،والقدرة على اختيار الموضوعات التعليمية من المحتوى التعليمي التي تصلح له الاستراتيجية.

مميزات استراتيجية المناقشة

– تحول المتعلم إلى أكثر قدرة على التفاعل مع المادة العلمية المعروضة عليه ،وتنمية القدرة على التعبير وابداء الرأي وسط أقرانه ،وتساعد على توسيع الأفق في الحوار الهادف الدائر بين الفئات التعليمية، والقادر على اثراء المعرفة عند الطلاب  ،كما له دور بالغ الأثر في تقوية شخصية المتعلم ومساعدته على تجاوز الخجل ،وجعله أكثر قدرة على مواجهة الحياة بشكل عام ظروف العمل.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X