خطوات تطبيق استراتيجية المناقشة وأهم مُميزات وعيوب هذه الإستراتيجية التعليمية

استراتيجية المناقشة من الإستراتيجيات الحديثة و التي تعتمد على قيام مجموعة من الأشخاص بالنقاش فيما بينهم حول قضية معينة أو مشكلة يتم طرحها عليهم، فيقوموا بدراستها معا من أجل إيجاد حلول مناسبة، مع وجود قائد للمجموعة يقوم بتنظيم عملية الحوار و المناقشة و توجيه المجموعة إلى الطريق الصحيح الذي يساعد في حل المشكلة.

تعرف على: استراتيجية التدريس الاستقرائي

خطوات تطبيق استراتيجية المناقشة

خطوات تطبيق إستراتيجية المناقشة
خطوات تطبيق إستراتيجية المناقشة

1- يقوم المعلم بتحديد موضوع المناقشة و أهدافه.

2- يقوم المعلم بتقسيم موضوع المناقشة لمجموعة من العناصر، ولكل عنصر يتم طرح سؤال.

3- يقوم المعلم بطرح الأسئلة على المتعلمين.

4- يبدأ المتعلمين في مناقشة عناصر الدرس و محاولة إيجاد إجابات لكل سؤال من الأسئلة المطروحة عن طريق المناقشة.

5- يقوم المتعلمين بتلخيص الأفكار و المعلومات التي توصلوا لها بعد النقاش.

قد يهمك: استراتيجية العصف الذهنى

مميزات استراتيجية المناقشة

مميزات استراتيجية المناقشة
مميزات استراتيجية المناقشة

1- تساعد المتعلم في التعمق في المادة العلمية و دراستها من كافة الزوايا و إستيعابها بشكل كامل.

2- تساعد في جعل المتعلم أكثر إعتمادا على نفسه و أكثر ثقة في نفسه و في قدراته.

3- تجعل المتعلم متفاعل و مشترك في العملية التعليمية، كما تساعد في جعل العملية التعليمية أكثر متعة و تجذب إنتباه المتعلمين لها بصورة كبيرة.

4- تساعد في تدريب المتعلم على التفكير المنطقي من أجل إيجاد حلول للمشكلات و المواقف التي تواجههم.

5- نتائج جهد الطلبة تظهر بصورة فورية بمجرد حلهم للمشكلة، و بالتالي فسوف يشعون بالنتائج بصورة فورية.

6- هذه الطريقة لا تفتح الباب لأي ملل، فهي تتضمن نقاش و منافسة بين المتعلمين، مما يجعلهم أكثر تركيزا.

7- تعزز قدرات الطالب على التعاون و على العمل ضمن مجموعة.

8- تفتح الباب للطالب حتى يفكر في أفكار مبتكرة و غير تقليدية.

9- هذه الإستراتيجية تراعي وجود فروقات فردية بين المتعلمين.

10- تزيد من التفاعل و الإندماج بين المتعلمين بعضهم البعض و بين المتعلم و المعلم.

11- تعلم الطالب كيفية الإستماع للأخرين و إحترام أفكارهم و أرائهم كما تنمي لدى الطالب أداب الحوار.

12- تجعل الطالب أكثر قدرة على التعبير عن نفسه و عن أرائه.

إقرأ أيضاً: استراتيجية حوض السمك

عيوب استراتيجية المناقشة

عيوب استراتيجية المناقشة
عيوب استراتيجية المناقشة

1- عدد كبير من المعلمين غير مدربين على هذه الطريقة في التعلم، حيث أنه لابد من وجود معلم متدرب عنده القدرة على إدارة النقاش وتنظيمه لمنع وجود أي مشاكل أو عدم إنضباط داخل الفصل.

2- في الغالب يكون النقاش باللغة العامية مما يجرد المادة العلمية من بعض المفاهيم الخاصة بها.

3- من الممكن أن يقوم بعض الطلبة بطرح أفكار بعيدة عن موضوع الدرس و الخروج عن موضوع النقاش مما يتسبب في ضياع الوقت.

4- من الممكن أن يكون بعض التلاميذ هم المسيطرين على المناقشة دون غيرهم بسبب شخصيتهم القوية، و ضعف شخصية غيرهم أو بسبب عدم تركيز بعض الطلبة في ما يدور في النقاش.

5- تحتاج للكثير من الوقت من أجل الإنتهاء من موضوع واحد، مع وجود عدد كبير من الموضوعات التي يجب طرحها للنقاش.

6- يكون فيه اعمال لممارسة الجانب العملي للموضوع.

7- هناك مواد معينة لا يمكن تطبيق هذه الإستراتيجية عليها، فهي تحتاج لمناهج خاصة.

تعرف على: استراتيجية مثلث الاستماع

نصائح للتغلب على عيوب إستراتيجية المناقشة

1- إختيار موضوع مناسب كي يطبق عليه هذه الإستراتيجية.

2- تقسيم الفصل لمجموعات صغيرة تختص كل مجموعة بدراسة جانب محدد من الدرس مما يساعد في توفير الوقت.

3- من الممكن تسجيل هذه المناقشات ثم الإستماع لها مرة أخرى لتحديد نقاط الضعف و القوة في النقاش و حتى يتم تحسين مستوى الطالب في النقاشات التالية.

4- اخبار الطلبة عن موضوع النقاش قبلها بفترة مناسبة حتى يجمع الطلبة المعلومات اللازمة حول هذا الموضوع مما يساعد في تسهيل عملية النقاش.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X