استراتيجية المناقشة والحوار

استراتيجية المناقشة والحوار، الهدف من العملية التعليمية هو إيصال المعلومات إلى الطالب في كل المواد الدراسية بأسلوب يساعده على فهم المعلومات وإعادة الاستفادة منها في الواقع العملي، أو لكي يستخدمها في فهم المعلومات التي ترتبط بهذه المعلومة، ففي النهاية العملية المعرفية عملية تراكمية، ولا نستطيع فصل المعلومات التي يكتسبها الإنسان على ما يمكن أن يتعلمه في حياته فيما بعد، بسبب وجود قواعد ثابتة لبعض العلوم الطبيعية كالفيزياء والكيمياء، والتي تعتبر أساس لما يمكن تلقّيه لاحقًا، وهناك العديد من الأساليب والاستراتيجيات التي يمكن استخدامها في العملية التعليمية، وتعد استراتيجية المناقشة والحوار في التدريس إحدى تلك الاستراتيجيات بل وأهمها لاعتماد الكثيرين عليها.

قد يهمك ايضا: استراتيجيات تدريس الأطفال الموهوبون

استراتيجية المناقشة والحوار

تعريف استراتيجية المناقشة والحوار

  • يتم تعريف استراتيجية الحوار والمناقشة بأنها إحدى الوسائل التي يتم اللجوء إليها من جانب المعلم في العملية التعليمية.
  • تهدف إلى زيادة قدرة الطالب على تلقي المعلومة، وجعله شريك مباشراً في العملية التعليمية من خلال إجراء الحوار اللفظي.
  • يؤدي هذا الحوار  إلى حصول الطالب على المعرفة، وربط المعلومات التي تم تلقيها في السابق بالمعلومات الجديدة.

استراتيجية المناقشة والحوار

  • تختلف استراتيجية الحوار والمناقشة عن الحوار العادي الذي يجري بين أي شخصين حول قضية ما في أن الحوار التعليمي يهدف إلى الوصول إلى المعرفة من خلال تبادل المعلومات بين المعلم والطالب حول القضية التي تم إثارتها بينهما.
  • إضافة إلى أن استراتيجية الحوار والمناقشة تعد استراتيجية تعليمية حديثة بالمقارنة مع الحوار العادي لذي يمكن تواجده بين أي شخص.

تعرف ايضا: استراتيجيات تدريس الأطفال المبدعون

  • الحوار الطبيعي بين الأشخاص يكون هدفه إقناع كل طرف بوجهة نظر الشخص الآخر، والوصول إلى نتيجة محددة يستفيد منها الطرفان.
  • يجب على المعلم أثناء الحوار المعرفي محاولة النزول إلى المستوى الذي يكون فيه الطالب قادر على النقاش للحصول على المعرفة.
  • لا بد الوصول إلى نقطة التقاء بين المعلم والطالب، وهنا تبرز أهمية المعلم الذكي الذي يستطيع أن يصل إلى ما يريد من خلال الأسلوب التعليمي، وأن يسعى إلى إخراج أفضل ما لدى الطلاب على اختلاف قدراتهم الخاصة.

أهمية استراتيجية الحوار والمناقشة

  • هناك العديد من الصفات التي تميزها في التدريس خاصة أن تلك الصفات تعد صفات خاصة تختص بها كل استراتيجية عن الأخرى.
  • تجعل تلك الصفات الاستراتيجية أكثر تأثير من الأساليب التعليمية الأخرى.

أهمية استراتيجية المناقشة والحوار  في التدريس 

  • تعمل على جعل الطالب أكثر قدرة على التفاعل في القاعة الصفية فالتفاعل بين الأقران يمكن اعتباره دليل قوي على أن الطالب سيتفاعل في المجتمع بشكل قوي ومختلف.
  • لديها القدرة الكبيرة على زيادة مقدرة الطالب على إبداء الرأي دون خجل أو خوف.
  • تشجع الطالب على بدء أي نقاش علماً منه بأنه يملك المعلومات الكافية للدخول فيه، ولا يأتي ذلك إلا نتيجة الثقة بالنفس.

اقرا ايضا: استراتيجيات التعلم في التفسير

  • تعمل على توسيع أفق الحوار الهادف إلى إثراء الطالب معرفياً.
  • الثراء المعرفي هدف كل طالب من العملية التعليمية والتدريس.
  • المعلومات هي التي تساعده على إيجاد طريقه للعمل وللخروج للعالم الخارجي.
  • تساعد على عرض الأفكار ذات العلاقة بالمعلومات التي يريد المعلم أن يوصلها للطالب بأسلوب أكثر وضوحاً.
  • العلمية التقليدية التي تعتمد على الحوار فقط يمكن اعتبارها لا تؤدي الغرض الأساسي من العملية التعليمية.
  • تقوي شخصية الطالب وتكسر لديه صفات الخجل الزائد، عن طريق جعله أكثر قدرة على مواجهة ما يمر به في هذه الحياة فالفصل الدراسي هو حياة صغيرة أو مجتمع صغير بالنسبة إلى الطلاب.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X