استراتيجية المشروعات  شروطها وأهميتها وخطوات تطبيقها 

استراتيجية المشروعات ، المعلم له دور أساسي في اختيار استراتيجية التدريس التي تناسب العملية التعليمية، ويكون هذا الاختيار طبقا لبعض المعايير  المحددة حتى تتناسب مع طبيعة الطلاب، وتساعد على دعم المتعلم وإثارة اهتمامه، وتزيد من دافعيته، وتشجيعه على المشاركة ، كما يجب اختيار الاستراتيجية التي تناسب الأهداف التعليمية وتراعي الفروق الفردية بين الطلاب ، وتتناسب مع الإمكانيات البشرية والمادية .

والاستراتيجية يقصد بها خطة متكاملة ومنظمة لمجموعة من الإجراءات المرنة المتسلسلة، والتي تناسب المحتوى التعليمي وطبيعة المتعلمين، وتعمل على انعكاس الواقع الحقيقي لاستغلال الإمكانيات المتاحة من أجل تحقيق المخرجات التعليمية المستهدفة في فترة زمنية محددة . 

يوجد عدد كبير من الاستراتيجيات التعليمية التي يتم استخدامها في الفصل، مثل استراتيجية التعلم التعاوني واستراتيجية المشروعات،واستراتيجية العصف الذهني، واستراتيجية حل المشكلات، و استراتيجية الصف المقلوب، ، استراتيجية لعب الأدوار، ولذلك يجب على المعلم اختيار الاستراتيجية التي تتناسب مع عملية التعلم وفقا للمعايير التي تم ذكرها من قبل . 

تعرف على
استراتيجية الاتصال بمصادر التعلم

استراتيجية المشروعات 

استراتيجية المشروعات  شروطها وأهميتها وخطوات تطبيقها

استراتيجية المشروعات هي أحد استراتيجيات التعلم البنائي، وتعتمد على النظرية البنائية، والهدف منها هو الربط بين المحيط الاجتماعي والمحيط المدرسي، حيث يتم الربط بين المتعلم وبين حياته داخل المدرسة أو خارجها .  

مفهوم استراتيجية المشروعات :

تم تعريف استراتيجية المشروعات بأنها عبارة عن نموذج تعليمي تعلمي، يعتمد على أداء الطالب للمهام التعليمية الكبرى التي يتم اعطائها له في مواقف حياتية واقعية في بيته، ويقوم الطالب بممارسة مهام التنفيذ والتخطيط والتقويم من أجل تحقيق النتائج التي يهدف إليها . 

ويمكن تعريفها أيضا بأنها عبارة عن نموذج تعليمي يعتمد على المتعلم، حيث يقوم المتعلم بالتعاون مع زملائه أو بنفسه بأداء مهمة معينة يحصل على المعلومات من خلالها، كما تساعده على اكتساب المهارات والمعارف بنفسه، تحت إشراف ومتابعة المعلم فقط، كما يقوم المعلم بتقييم المتعلم هو وزملائه سواء كان في الفصل أو خارجه . 

اقرأ هنا
استراتيجية العصف الذهني

أهمية استراتيجية المشروعات

-تساعد هذه الاستراتيجية على تطوير مهارات القيادة والاتصال ومهارات العمل الجماعي لدى الطلاب . 

-تساعد على ربط الطالب ببيئته التعليمية، كما تشجعه على التفاعل بنشاط في الدرس . 

– استراتيجية المشروعات لها دور فعال في زيادة ثقة الطالب بنفسه، وتمنحه القدرة على التواصل ومواكبة التطورات الحديثة في العالم ما ينعكس على عملية التعلم . 

-تنمية مهارات التفكير الإبداعي، والتفكير الناقد، ومهارات التفكير العليا، ومهارات التواصل والعمل الجماعي كفريق واحد . 

– تنمية مهارات الإكتشاف والعمل الجماعي، وتقريب الفروق الفردية بين الطلاب.  

-اكتشاف مواهب الطلبة.  

-الربط بين النظرية والتطبيق . 

-ربط المعلومات وتكاملها . 

اقرأ هنا
استراتيجية تقييم الأقران خطواتها وأهم مُميزاتها وعيوبها ودور المعلم في هذه الإستراتيجية الرائعة

شروط اختيار المشاريع:

استراتيجية المشروعات  شروطها وأهميتها وخطوات تطبيقها

هناك مجموعة من الشروط التي يجب أن تتوفر في المشروع الذي سوف يتم اختياره حتى تتناسب مع العملية التعليمية، ومن أهم هذه الشروط : 

-أن يكون المشروع ذات قيمة تربوية . 

-أن يكون المشروع اقتصاديا . 

-أن يتناسب المشروع مع خصائص الطلاب . 

-أن لا يكون المشروع معقدا وأن لا يستغرق تنفيذه وقتا طويلا . 

-أن لا يتعارض المشروع مع الجدول الدراسي . 

خطوات عمل المشروع:

استراتيجية المشروعات  شروطها وأهميتها وخطوات تطبيقها

يوجد خطوات يمكن من خلالها المعلم والطالب استخدام الاستراتيجية في العملية التعليمية، من أجل الوصول إلى نتائج فعالة في الموقف التعليمي، وهي: 

-اختيار المشروع 

-وضع خطة لتطبيق المشروع 

-تنفيذ المشروع بالخطوات . 

-تقييم المشروع . 

-الربط بين استراتيجية المشروعات مع استراتيجيات التعلم الأخرى  حتى تصبح الاستراتيجية أكثر فاعلية 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X