استراتيجية الكُرسي السَاخن

استراتيجية الكُرسي السَاخن هي واحدة من استراتيجيات التعليم النشط الذي يعتمد عليه التدريس في الكثير من المدارس في الوقت الحالي ، و التعليم النشط هو عبارة عن فلسفة تربوية تستند علي إيجابية الطالب في المواقف التعليمية 

و يهدف التعليم النشط إلي تفعيل دور الطالب و جعله مشارك إيجابي في الموقف التعليمي ، كما أنه يجعل الطالب يتعلم من خلال العمل و البحث و الإطلاع و التجربة ، كما يجعل الطالب معتمداً علي نفسه في الحصول علي المعلومات و إكتساب المهارات و تكوين القيم و الإتجاهات و تحويله من مجرد متلقن للمعلومات لمشارك إيجابي في العملية التعليمية 

و نعرض لحضراتكم المزيد من شرح الاستراتيجية و خطوات تطبيقها و أهميتها 

قد يهمك التعرف علي : 

أهم تطبيقات إستخدام استراتيجية التجزئة وأهم المشاكل التي تعمل هذه الإستراتيجية على حلها

استراتيجية الكُرسي السَاخن

تعريف استراتيجية الكُرسي السَاخن

تعتبر الاستراتيجية من أهم الاستراتيجيات التي يلجأ إليها المعلمون بهدف ترسيخ مجموعة من القيم و المعتقدات في نفوس الطلاب ، و هي تستند عل فكرة طرح الأسئلة من قبل المعلم للطلاب ، أو من قبل الطلاب لطالب يتم إختياره من وسطهم

و تعد الاستراتيجية واحدة من أفضل الاستراتيجيات التعليمية التي يعتمد عليها المعلمون في شرح موضوع ما أو شرح مجموعة من المفاهيم ، كما أنها تنمي العديد من المهارات لدي الطلاب مثل : 

  • مهارات القراءة و الكتابة 
  • مهارات المناقشة و بناء الأسئلة و تبادل المعلومات و الأفكار 
  • مهارات التحليل و الاستنتاج و الاستقراء  
  • مهارات الاستماع و العمل بنظام  

خطوات تطبيق الاستراتيجية 

أولاً : يتم تبديل موضع الكراسي داخل الصف ، و يتم و ضعها بشكل دائري ، و يتم و ضع كرسي داخل منتصف الدائرة و هذا ما يطلق عليه الكرسي الساخن 

ثانياً : يقوم المعلم بالطلب من طالب متطوع بشرط أن يكون هذا الطالب متميز في موضوع أو مجال أو مهارة معينة أن يجلس علي الكرسي الساخن 

ثالثاً : يقوم باقي طلاب الصف بطرح عدد من الأسئلة علي الطالب الجالس علي الكرسي الساخن ، و يقوم هذا الطالب بالإجابة عن الأسئلة الموجهة إليه 

و تفضل أن تكون نوعية الأسئلة التي يقوم الطلاب بطرحها أسئلة مفتوحة حتي تعمل علي إثارة الذهن علي التفكير  

تعرف كذلك علي : 

أهمية وفوائد استراتيجية التعلم باللعب وأنواع الألعاب التي يُمكن إستخدامها في هذه الإستراتيجية

استراتيجية الكُرسي السَاخن

تطبيق الكرسي الساخن في المجموعات الصغيرة 

  1. يقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلي مجموعات تتكون كل مجموعة من خمسة أو ستة طلاب ، و يطلب منهم أن يقوموا بقراءة الدرس جيداً ، ثم يقسم الدرس إلي مجموعة من الفقرات بحيث يكون كل طالب داخل المجموعة مسئول عن فقرة محددة 
  2. تبدأ الاستراتيجية بجلوس طالب متطوع من كل مجموعة علي الكرسي الساخن و يحيط به باقي أفراد مجموعته  
  3. يقوم الطلاب بتوجيه الأسئلة للجالس علي الكرسي الساخن و تكون أسئلة مفتوحة إما عن الفقرة الخاصة به أو عن الدرس كاملاً 
  4. كما يمكن للمعلم أن يقوم بإستبدال الطالب الجالس علي الكرسي الساخن بطالب أخر و يشجع عملية تبادل الأدوار بين الطلاب داخل المجموعة 

و يمكن للمعلم المشاركة مع الطلاب و الجلوس علي الكرسي الساخن و يقوم الطلاب بتوجيه الأسئلة إليه ، و ذلك بهدف تشجيعهم علي تكوين الأسئلة المفتوحة ، و يقتصر دور المعلم داخل الاستراتيجية علي التوجيه و المراقبة 

اقرأ أيضاً : 

استراتيجية التصور الذهني

استراتيجية الكُرسي السَاخن

أهمية تطبيق الاستراتيجية 

  • يدرب الطالب علي اتباع قواعد العمل و يخلصهم من الجمود الفكري 
  •  ينمي روح المسئولية و المبادئ لدى الطلاب ، و يحفزهم علي التنافس الإيجابي
  • يعزز الثقة بالنفس لدي الطلاب و ينمي قدراتهم المعرفية و العقلية 

لمعرفة المزيد اضغط هذا الرابط 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X