استراتيجية القفل والمفتاح

استراتيجية القفل و المفتاح هي استراتيجية تعليمية مستحدثة من استراتيجيات التعليم النشط . تهدف إلي تنويع و تحديث طرق التدريس ، كما تهدف إلي تحسين مستوي التحصيل الدراسي لدي الطلاب بشكل عام . 

قد يهمك كذلك

الوسائل التعليمية الحديثة  وأهميتها في التعليم 

تعرف علي استراتيجية القفل و المفتاح :

تعتمد الاستراتيجية علي وضع المعلم لنشاط يقوم فيه بتصميم مجموعة أشكال من الأقفال و المفاتيح ،و يجهز عليها مجموعة من الأسئلة ، تكون الأسئلة مكتوبة علي القفل ، و تكون الإجابات مكتوبة علي المفاتيح .

وسوف نستعرض لحضراتكم طريقة تطبيق الاستراتيجة بالتفصيل ، و الهدف من تطبيقها ، و مميزاتها

استراتيجية القفل و المفتاح

طريقة تطبيق الاستراتيجية : 

يقوم المعلم بتقسيم الطلاب لمجموعات .

ثم بعد ذلك يقوم بتصميم نماذج مجسمة  و مغلفة حرارياً لمجموعات من المفاتيح و الأقفال .

ثم  يقوم المعلم بتجهيز مجموعات من الأسئلة و الإجابات تتساوي في العدد مع مجموعات الأقفال و المفاتيح التي قام بتجهيزها سابقاً .

بعد ذلك يقوم بتثبيت الأسئلة علي الأقفال ، و تثبيت الإجابات علي المفاتيح ، ثم يقوم بتعليق الأقفال علي اللوح السبوري .

ثم يقوم ببعثرة المفاتيح التي تحتوي علي الإجابات و وضعها علي الطاولة ، و بعد ذلك يقوم المعلم بإختيار طالب من كل مجموعة .

و يقوم الطالب بإختيار أحد الأقفال الموضوعة علي اللوح السبوري و البحث عن إجابة السؤال الموضوع علي القفل في مجموعة المفاتيح المبعثرة علي طاولة المعلم .

عند عثور الطالب علي إجابة السؤال الصحيحة يقوم بوضع المفتاح في ميدالية المجموعة الخاصة به .

في نهاية وقت الدرس يقوم المعلم بعد المفاتيح في كل ميدالية ، و المجموعة التي حازت الميدالية الخاصة بها علي أكبر عدد من المفاتيح تكون هي الفائزة .

و أيضاً يقوم المعلم بتصميم مجموعة من الأقفال الكبيرة تحتوي علي أسئلة قدرات تستخدم للمنافسة  بين المجموعات 

كما يمكنه أيضاً تصميم أقفال بلون معين ، تحتوي علي أسئلة مخصصة للطلاب أصحاب المستوي الدراسي المتدني تشجيعاً لهم لتحسين ورفع مستوي تحصيلهم الدراسي . 

استراتيجية القفل و المفتاح

 أهداف تطبيق استراتيجية القفل و المفتاح 

الهدف الرئيسي من تطبيق الاستراتيجية هو التنويع والتطوير في طرق التدريس .

و الصعود بمستوي التحصيل الدراسي العام للطلاب . 

قد يهمك أيضا :

استراتيجية اعواد المثلجات

مميزات تطبيق استراتيجية القفل و المفتاح : 

تنمي الاستراتيجية القدرات العقلية و الفكرية و التعليمية لدي الطلاب .

إشعال المنافسة الإيجابية بين الطلاب ، و هذا الأمر الذي يؤثر بشكل كبير علي مستوي الطلاب التحصيلي .

تنمي روح التعاون والمشاركة بين الطلاب داخل الفريق ، حيث يمثل تفوق الطالب انجازاً لباقي الطلاب داخل المجموعة ، و تفوق المجموعة انجازاً للطالب الواحد . 

تنمي الاستراتيجية قدرة الطالب علي تحمل المسئولية ، حيث يمثل تفوقه الشخصي سبباً في حصول مجموعته علي المركز الأول بين المجموعات . 

تعمل الاستراتيجية علي كسر حاجز الخوف والتوتر من المشاركة لدي الطلاب أصحاب المستوي الدراسي المتدني ، حيث  تخصص لهم الاستراتيجية أسئلة تتناسب مع مستواهم الدراسي ، مما يجعلهم أكثر قدرة علي المشاركة و بالطبع هذا يؤدي إلي تحسين مستواهم الدراسي ، و يحملهم قدر من مسؤلية فوز المجموعة الخاصة بهم هذا يجعلهم أكثر تفاعلاً . 

تعزز الاستراتيجية الثقة بالنفس لدي الطلاب ، و تجعلهم أكثر قدرة علي الإطلاع و البحث لتحسين مستواهم المعرفي . 

استراتيجية القفل و المفتاح

تجعل الاستراتيجية الطالب عضو نشط في عملية تعليمه ، وليس مجرد متلقن للدروس و فقط ، كما أن التنويع و و التحديث في استراتيجيات التدريس يجعل الدراسة أكثر متعة بالنسبة للطلاب 

لمعرفة المزيد عن الاستراتيجية اضغط علي هذا الرابط 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X