استراتيجية التدريس باستخدام العصف الذهني
استراتيجية العصف الذهني

استراتيجية العصف الذهني ، العصف الذهني هو استخدام العقل في التصدي  للمشاكل التي تحتاج تفكير ،كما أنها استراتيجية تعلم قائمة على التحفيز للتفكير، والقدرة على الإبداع وهي أقرب للتفكير الجماعي أو الاستراتيجيات التعلمية التعاونية، والتي تستخدم بشكل خاص في حل المشكلات العملية أو الحياتية، والهدف منها هو زيادة القدرات والعمليات الذهنية.

هدف الإستراتيجية

– الحل الإبداعي للمشاكل.

– العمل على خلق مشاكل مع الخصم في العملية التعليمية

–  تنمية التحفيز والتدريب للتفكير والإبداع عند المتعلمين.

– السلاسة  في الانتقال في مراحل تنفيذ الاستراتيجية في العملية التعليمية، يساعد المتعلمين على القدرة على حل المشكلات الحياتية بنفس السهولة ،من خلال كثرة التدريب بداية من مرحلة تحديد المشكلة ،ومن ثم التفكير في إيجاد الحلول أو القدرة الإبداعية على توليده ،وبعد ذلك ايجاد الحل المناسب للتنفيذ الواقعي للمشكلة.

الهدف من استراتيجية العصف الذهني
الهدف من استراتيجية العصف الذهني

اقرأ أيضا

استراتيجية التدريس الاستقرائي

مبادئ الإستراتيجية

مبدأ الحكم على قيمة الأفكار

تعتمد استراتيجية العصف الذهني على أهمية تأجيل الحكم على الأفكار المنتجة من المتعلمين داخل الجلسة ،والهدف من ذلك المبدأ هو تعمد التلقائية  في الفكر البناء ،وكذلك احساس الفرد أن الفكر الناتج منه متعرض للنقد والرقابة، ما يجعله يحد من التفكير ويعمل على زعزعة الثقة بالنفس للمتعلمين.

مبدأ الكم الفكري وزيادة الكيف

في المدرسة الترابطية يوجد مبدأ الكم يولد الكيف أي أن  الأفكار تنتج في شكل هرمي، وكثرة الأفكار في كميتها يجعل منها ما يتمكن من التصدر والظهور.

مبادئ استراتيجية العصف الذهني
مبادئ استراتيجية العصف الذهني

اقرأ أيضا

استراتيجية التعلم بالتعاقد

القواعد الأساسية للإستراتيجية

– تجنب النقد للأفكار الناتجة عن جلسات العصف الذهني، أو اجراء تقويم لها ،وهو الأمر الذي يقوم على المعلم ،بما أنه رئيس جلسة العصف الذهني والقائم على الإشراف عليها.

– اعطاء حرية التفكير للمتعلمين والوقت الكافي لدراسة المشكلة والحلول الممكنة لها.

– التأكد من الزيادة في الافكار المقدمة من المتعلمين والبعد عن تقييدهم فكريا.

– تعميق الفكر للمتعلمين والعمل على تطويرها من خلال تحفيز التفكير لديهم واثارته لديهم.

عناصر نجاح الإستراتيجية

– المعلم بالخبرة الكبير له بصفته قائد العملية التعليمية وتنفيذ الاستراتيجية

– مدى وضوح المشكلة ومدار البحث عند الطلاب المشاركين.

– وضوح مبادئ الاستراتيجية وقواعد العمل والتقيد بها بحيث يتأكد من المشاركة في طرف الافكار ،مع عدم التجريح أو الاحراج، أو التقليل من الفكرة أو صاحبها أو الاستهزاء بالمتعلمين وما يطرحون من فكر.

عناصر نجاح استراتيجية العصف الذهني
عناصر نجاح استراتيجية العصف الذهني

اقرأ أيضا

استراتيجية الخرائط المفاهيمية

مراحل الإستراتيجية 

مرحلة صياغة المشكلة ويقوم المعلم بصفته قائد العملية التعلمية ،بعرض المشكلة التعليمية على المتعلمين في الغرفة الصفية ،وشرح الحقائق والأبعاد الخاصة بها شرح واضح .

– مرحلة بلورة المشكلة ويقوم المعلم بوضح المشكلة في شكل أسئلة، تحتاج لإجابات لفتح عقول المتعلمين والتحفيز للتفكير في المشكلة التعليمية .

– مرحلة العصف الذهني للمشكلة وتتم في شكل خطوات داخلية لها ،وبداية من عقد الجلسات التنشيطية للمتعلمين وعرض المبادئ الاستراتيجية الأربعة خلال  التنفيذ ، وبعد ذلك يكون دور استقبال الأفكار المتولدة من المتعلمين مهما كانت، وعدم الاستهزاء والتقليل منها والتدوين لكل الأفكار المطروحة من المتعلمين، وعرضها في شكل حلول مقترحة للمشكلة ،مع العمل على توفير بيئة محفزة بعيدا عن جو الملل والرتابة في تنفيذ الاستراتيجية.

– مرحلة التقييم لأفكار المطروحة من المتعلمين ،خاصة وأنها لابد وأن تكون متنوعة وكثيرة لإجراء عملية فرز لها ،وتوضيح أي الأفكار أقرب للتنفيذ ،وأيهم تتناسب كحل للمشكلة المعروضة عليهم في موضوع استراتيجية العصف الذهني

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X