استراتيجية العصف الذهني – استراتيجيات التعليم التفاعلي النشط

استراتيجية العصف الذهني – استراتيجيات التعليم التفاعلي النشط ، هي واحدة من استراتيجيات التعليم النشط الذي يهدف إلي تفعيل دور الطلاب في المواقف التعليمية و تنمية مهارات التفكير العليا لديهم 

تعمل الاستراتيجية علي تنمية مهارات التواصل لدي الطلاب و تشيط عقولهم و تنمية قدرتهم علي التفكير السريع و هي استراتيجية مناسبة لجميع المراحل التعليمية و المراحل العمرية المختلفة للطلاب و يمكن تطبيقها علي جميع المواد الدراسية 

و نوضح في المقال المزيد من الشرح حول استراتيجية العصف الذهني و خطوات تطبيقها و فوائد تطبيقها 

استراتيجية العصف الذهني – استراتيجيات التعليم التفاعلي النشط

قد يهمك التعرف علي : 

استراتيجية تعليم الاقران – استراتيجيات التعليم التعاوني النشط

 استراتيجية العصف الذهني 

هي استراتيجية تعليمية ممتعة تعتمد علي التفكير الجماعي بين الطلاب في جو من الحرية بدون قيود أو عوائق 

تعمل الاستراتيجية علي تنمية مهارات التفكير الابداعي لدي الطلاب و تنشيط عقولهم و تعتمد علي استخدام مهارات المناقشة و طرح الأسئلة و الملاحظة و الاستنتاج و الابداع 

و تقوم فكرة الاستراتيجية عقد عدد من الطلاب لجسة العصف الذهني لمناقشة موضوع ما أو لحل مشكلة مطروحة عليهم و يكون الهدف منها خي جمع أكبر قدر ممكن من الحلول و الأفكار الغير مألوفة و المبتكرة لختيار الحل الأمثل للمشكلة و مساعدة الطلاب علي الاستفادة من أفكار بعضعهم البعض و تنشيط عقولهم 

استراتيجية العصف الذهني – استراتيجيات التعليم التفاعلي النشط

تعرف كذلك علي : 

استراتيجية اشارة المرور للمرحلة الابتدائية

فوائد تطبيق الاستراتيجية 

  1. تنمية مهارات التواصل لدي الطلاب
  2. تعمل الاستراتيجية علي جعل الطالب في حالة من النشاط و التفاعل في الموقف التعليمي
  3. اكساب الطلاب جوانب مهنية و جوانب انفعالية و مهارات و خبرات من الصعب اكتسابها داخل فصول التعليم التقليدي مثل ضبط النفس و التعاون  
  4. تحفز الطلاب علي العمل علي حل المشكلات بطرق مبتكرة و خلاقة 
  5. تعمل علي تعزيز قدرة الطلاب في الإستفادة من خبرات و مهارات و أفكار الأخرين
  6. تدريب الطلاب علي العمل الجماعي و احترام  و تقبل رأي الأخرين 
استراتيجية العصف الذهني – استراتيجيات التعليم التفاعلي النشط

اقرأ أيضاً : 

خطوات تطبيق استراتيجية الشركاء و أهميتها

خطوات تطبيق الاستراتيجية 

  1. في البداية يقوم المعلم باختيار الموضوع او تحديد المشكلة المراد تناولها من خلال تطبيق الاستراتيجية 
  2. بعد ذلك يقوم بتقسيم جميع الطلاب إلي مجموعات ، علي ألا يقل عدد اعضاء المجموعة الواحدة عن عشرة طلاب 
  3. و تضم كل مجموعة طلاب بمستويات متفاوتة و غير متجانسة 
  4.  بعد ذلك يقوم المعلم بتوزيع المهام أو المشكلات علي مجموعات الطلاب لانجازها 
  5. في البداية يقوم أعضاء كل مجموعة بالعمل علي تحديد و تعريف المشكلة و توضيح جميع جوانبها و عناصرها 
  6. ثم تقوم كل مجموعة باختيار طالب من بينها ليكون قائد لهم بشرط ان يكون أكثر طلاب المجموعة نضجاص و قدرة علي إدارة الحوار 
  7. يقوم القائد بطرح عدد من الأسئلة المفتوحة حول المشكلة علي الأعضاء بهدف إثارة أذهانهم و تنشيط عقولهم 
  8. ثم بعد ذلك يقوم بتسجيل جميع الاراء و الافكار و الاقتراحات التي يقدمها الأعضاء لحل المشكلة 
  9. ثم يقوم بعمل قائمة تحتوي علي جميع الحلول المقترحة بعد إعادة صياغتها و مناقشتها بشكل فردي أولاَ ثم مناقشتها مع أعضاء المجموعة 
  10. تستخدم هذه الخطوة بهدف تقليل عدد الاقترحات المقدمة مما يساعد علي اختيار الحل المناسب للمشكل بسهولة و سرعة 
يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X