فوائد وخطوات استراتيجية الطاولة المستديرة

استراتيجية الطاولة المستديرة هي بنية تعاونية جيدة ونشاط تفاعلي لممارسة المفردات أو القواعد أو حتى المحتوى.

يمرر الطالب ورقة الى زملائه، مضيفًا الفكره التي أَتَيْته ويتناقشو معآ. وسبب فى تسميتها بالطاوله المستديره هو أنها تعبر عن المساواه بأن كل

الافراد جالسين على نفس المستوى وكل فرد لديه فرصه متساويه، بأن يتشارك مع الاخرين. وهذا هو السبب فى أن الطوله مستديرة و الأعضاء يواجهون بعضهم بعضآ بدلآ من إصطفافهم،

أُخذت الفكرة من أسطورة طاولة الملك أثر المستديرة في كاميلوت.

واليوم، يتم إستخدام الطاولة المستيدرة في الاجتماعات التي تحتوي العديد من الأطراف، بالإضافة إلى استخدام المصطلح “مائدة مستديرة” للتعبير عن حل وسط.

استراتيجية الطاولة المستديرة

أقرإ أيضآ عن استراتيجيات أخرى

خطوات استراتيجية الطاوله المستديرة

وتتمثل خطواط هذه الاستراتيجية في النقاط التالية:

1- يقسم المعلم الطلاب إلى مجاميع صغيره بأن كل مجموعه تتكون من طالبين فقط.

2- يختار المعلم طالب البداية من كل حلقة بإستخدام قلم رصاص والورقه.

3- يطلب المعلم من الطلاب ان يقوموا بتصميم مشروع أو خطوات عمل أو مشكله لها عدة حلول أو موضوع معين أو فكره  أو سؤال متعدد الاجابات.

4- يبدأ الطالب الأول بالكتابة و عندما ينتهى يبدأ الطالب الثانى و الثالث وهكذا ويتناقشون بعد ذالك عن حلولهم ويصححون النتائج بعد ذالك بالأستعانه بالمعلم .

5- يقيم المعلم النتائج مع كل الطلاب.

6- فى حالة وجود مجموعة لم تحل بشكل جيد أو لم تكن إجابتها مثالية، يقوم المعلم بإعادة توزيع الطلاب مره اخرى بحيث أن كل طالب يذهب الى مجموعه جديدة.

 

فوائد استراتيجية الطاولة المستديرة

 1- حل المشكلات التي تواجه الطلاب عن طريق تفتيت المشكلة إلى عناصرها المكونة لها.

2-تقوم بتطوير مهارات الطالب عندما يتعاونوا معا و المهارات الاجتماعية لديهم.

3- تعلم الطلاب كيفية تقبل الرآى الاخر و عدم النقد أو التقييم.

4- أن يتخذ الطالب القرارات ويحل المشكلات.

5- تقدم تغذيه راجعه في نفس وقت الدرس لمعرفة مدى تقدم الطلاب.

استراتيجية الطاوله المستديره

 

إقرأ أيضآ

استراتيجية قبضه الأصابع الخمسة

الطلاب الذين يتجنبوا المشاركه فى مثل هذه الاستراتيجية

هناك هؤلاء الطلاب الذين يكرهون التحدث في الأماكن العامة على الإطلاق. غالبًا ما يكون هذا كراهية شخصية ويجب الاعتراف به ولكن لا يزال يجب تشجيع الطالب بحزم على المشاركة.

سوف تساعد بعض جلسات التدريب التي تصل استراتيجية الطاولة المستديرة. ومع ذلك ، في بعض الأحيان ، يكون لدى الطلاب أسباب مشروعة لعدم الرغبة في المشاركة:

على سبيل المثال:.  لهجة غير طبيعية أو اضطراب في الكلام يدركونه ذاتياً.

غالبًا ما تكون هذه المخاوف في عقل الطالب فقط – لا يلاحظ أي شخص آخر أو يهتم بمشكلة الكلام أو اللهجة.

هذا لا يعني أنه غير حقيقي في عقل الطالب. مع الاستمرار في تشجيع الطالب على المشاركة ، قد يتم إجراء بعض البدلات المشاركة كفرد جمهور ،

على سبيل المثال ، أو جلسة مختصرة في مشاركة استراتيجية الطاوله المستديرة.

مناقشات هذه الاستراتيجيه ليست معقدة ولكنها تطرح بعض التحديات لحمل الجميع على المشاركة.

مع التدريب والإعداد الدقيق ، ومع بعض المرونة ، يمكن إجراء مناقشة استراتيجية الطاوله المستديرة فعالة.

استراتيجية الطاولة المستديرة

 

أهمية هذه الاستراتيجية:

تجعل المعلم أن يتجنب الطرق التقليديه للدروس و المناهج التعليمية.

فقط المعلم المتميز هو من يقوم بالتخطيط و أستخدام بعض من الاستراتيجيات و خاصة استراتيجية الطاولة المستديره

تسهيل على الطالب فهم الدروس و ايضآ تسهيل عملية الشرح بطريقه مبسطه للمعلم

بعض الطلاب  أكدوا ان هذه الطريقه ساعدتهم على حفظ المعلومات أسرع من الطرق الإعتياديه لمدة زمانيه لا تقل عن 3 شهور.

 

كما لدينا العديد من الإستراتيجيات المختلفة، التي تساعد الطالب علي ايجاد طرق بديله للفهم و التطوير الفكري يمكنكم أيضآ الأطلاع عليها من خلال الرابط هذا

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X