استراتيجية الشخص الآخر
استراتيجية الشخص الآخر

استراتيجية الشخص الآخر، واحدة من استراتيجيات التفكير الإيجابي التي تهدف إلى امتلاك المتعلم على قدرات مميزة في التفكير ،والقدرة على حل المشكلات، والعمل على كيفية تحرير ذاته من الضغوط الحياتية التي تسيطر عليه في بعض الأحيان ،وطرق التأقلم مع الصعوبات بتعزيز التفكير الإيجابي ،وتقديم حلول أكثر ابداعا وتميزا.

التفكير الإيجابي

هو أسلوب تعلم فطري فالله سبحانه وتعالى خلق البشر مميزين بالعقل ،والقدرة على التفكير عن غيرهم من المخلوقات الأخرى ،والتفكير الإيجابي هو العكس للتفكير السلبي والتي من أهم النتائج المترتبة عليه الفشل وعدم الوصول إلى الأهداف ،وعدم  القدرة على تحقيق النجاحات ،والتفكير الإيجابي  من أهم مرادفات السعادة والتفاؤل والنظرة الإيجابية للمستقبل دون الخوف والقلق والتشاؤم مما هو قادم ،توقع السعادة تجدها سعادة بالفعل وتوقع النجاح تجده نجاح ،وعلى ذلك يمكن القول أن التفكير الإيجابي ،هو عبارة عن حالة الفرد المزاجية الإيجابية التي تكون واضحة على ذاته الخارجية للمحيطين به وتوضح للآخرين وتعكس نظرته الحياتية بشكل عام للعالم الخارجي ،والمحيطين به من حياة ومستقبل ومواقف وظروف ،كما ينعكس هذا التفكير على تصرفاته تجاه المتعلمين أو الاحداث الدائرة.

التفكير الإيجابي
التفكير الإيجابي

اقرأ أيضا

استراتيجية التلخيص

أهمية التفكير الإيجابي

– التفكير الإيجابي يبحث دائما في القيمة والفائدة بشكل بناء توالدي ،كبديل عن شحن الدماغ بالفكر السلبي والأفكار الحزينة .

– وباعتبار الأحاسيس والمشاعر عند المتعلم ،هي المحرك الرئيسي ورد الفعل الطبيعي والمباشر عن الفكر الداخلي له ،فإن التفكير الإيجابي له تأثير واضح وجلي لذلك لو أراد المتعلم التغير بشكل أفضل ومميز عليه بتعزيز دور التفكير الإيجابي، ليرى مردوده  على تلك الأحاسيس والمشاعر .

– التفكير الإيجابي له التأثيرات الكبية على تعديل سلوكيات المتعلم ،وبالتركيز على ذلك يتحول الجسم بشكل تلقائي إلى دعم التفكير بتعديل السلوكيات بشكل أفضل.

– التأثير القوي على النتائج الذهنية التي تتغير وفق تغير الفكر ،فتتولد نتائج تابعة لهذا الفكر.

– تغيير كامل لرؤية الانسان لنفسه ،وتعزيز الصورة الذاتية للشخص عن نفسه وتعديلها للأفضل.

– التأثير الإيجابي على ثقة الفرد في نفسه من خلال زرع الفكر الإيجابي في العقل ،وتغذية الأفكار المتولدة به ليفتح العقل البشري ملفات الثقة ،ويدعمها ليتضح مردود ذلك على  النتائج والأفعال والسلوكيات.

أهمية التفكير الإيجابي
أهمية التفكير الإيجابي

اقرأ أيضا

استراتيجية التفكير

استراتيجية الشخص الآخر أحد استراتيجيات التفكير الإيجابي

في الطريق لتعزيز التفكير الإيجابي عند المتعلمين نستخدم ما يعرف باستراتيجيات التفكير الإيجابي ،ويشمل مجموعة كبيرة من الاستراتيجيات أحدهم استراتيجية الشخص الآخر ،والتي تعني أسلوب أو طريقة تتبع في الوصول إلى تعليم الفرد المتعلم كيفية أساليب التفكير الإيجابي ،بشكل يساعد على رؤية الشخص المتعلم الأمور من زاوية الرؤية الخاصة بالشخص الآخر ،وبناءا على وجهة نظره هو ورؤيته للأمور الحياتية أو رؤيتها بمنظوره الفكري أيا كان ،والهدف من ذلك هو توفير المرونة بشكل أكبر في رؤية التعامل مع التحديات ،وتحويل النظرة إلى تلك التحديات من شكل سلبي التفكير إلى الإيجابية في التفكير بها.

استراتيجية الشخص الآخر أحد استراتيجيات التفكير الإيجابي
استراتيجية الشخص الآخر أحد استراتيجيات التفكير الإيجابي

اقرأ أيضا

استراتيجية الإشارات

تنفيذ استراتيجية الشخص الآخر

لتحقيق الوصول إلى النتائج الإيجابية من تنفيذ الاستراتيجية الشخص الآخر ،لابد من أن يكون الفرد المتعلم صادقا مع ذاته تماما وهو يتقمص دور الشخص الآخر ،في رؤيته للأمور  ونظرته الهامة للحياة ،والأحداث ليتحول فعليا إلى ذلك الشخص الآخر ويتصرف كما هو حتى يتمكن من فهم لماذا يتصرف بهذا الشكل ،وبالتالي منح النفس القدرة على تقييم الموقف من منظوره بشكل صحيح ،ووضعه مع وجه نظرك في كفة واحدة لإحداث المرونة المطلوبة تاليا في التعامل ،مع هذا الشخص بعد الفهم الدقيق لفكره.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X