أهم مميزات استراتيجية الرؤوس المرقمة

استراتيجية الرؤوس المرقمة هي استراتيجية تعليمية من استراتيجيات التعليم النشط  ، الهدف منها تنمية قدرة الطلاب علي الانتباه و الاستعداد و الجاهزية  ، و تنمي قدرة الطالب علي تحمل المسئولية .

تعتمد الاستراتيجية في تطبيقها علي مهارات  القراءة و الاستماع  و المناقشة ، و نستوضح مع حضراتكم المزيد من شرح الاستراتيجية و خطوات أهداف تطبيقها

قد يهمك أيضاً :

فاعلية استراتيجية التعلم  المتمركز حول المشكلة

استراتيجية الرؤوس المرقمة

هي استراتيجية من استراتيجيات التعليم الحديث تعتمد علي تقسيم الطلاب إلي مجموعات متساوية في عدد أعضائها ، يحمل أعضاء هذه المجموعات أرقاماً متشابهة و مكررة بين المجموعات و يكون لكل مجموعة لون يميزها 

عند طرح المعلم لسؤال يقوم أعضاء كل مجموعة بوضع رؤوسهم معاً ليناقشوا السؤال و يتوصلوا إلي الإجابة معاً    

استراتيجية الرؤوس المرقمة

 نستعرض الآن خطوات تطبيق الاستراتيجية : 

  1. يقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلي مجموعات بشرط أن يكون عدد الطلاب داخل المجوعات متساوي مثلاً عدد الطلاب داخل كل مجموعة ستة ، كما يكون لكل مجموعة لون تتميز به .
  2. يعطي لكل طالب رقماً يثبت معه و يعرف به بدلاً من اسمه ، الحد الاقصي للطلاب داخل المجموعة الواحدة ستة طلاب .
  3. يقوم المعلم بتوجيه الأسئلة بصورة عامة و يحدد وقت للإجابة عنها ، يضع أعضاء المجموعة الواحدة رؤوسهم معاً و يتفقوا علي الإجابة معاُ .
  4. ثم يقوم المعلم بإختيار رقم إما بواسطة حجر النرد أو بإختيار عشوائي أو بأي طريقة يريدها و يقوم جميع الطلاب الذين يحملون نفس الرقم ثم يقوم المعلم بإختيار لون المجموعة 
  5. يقوم الطالب الذي يحمل الرقم و لون المجموعة المختار بالإجابة عن السؤال ، ثم بعد ذلك يقوم باقي الطلاب الذين يحملون نفس الرقم المختار بعرض الإجابة الخاصة بهم و إذا كان هناك إختلاف في الإجابات يوضحون أسباب إختلاف إجاباتهم .
  6. يقوم المعلم بتقيم الإجابات إذا كانت إجابة المجموعة التي إختارها صحيحة تحصل علي نقطتين ، و إذا كانت إجابات باقي الطلاب الذين يحملون نفسن الرقم أيضاً صحيحة تحصل كل مجموعة منهم علي نقطة .
  7. في النهاية يتم حصر المقاط التي حصلت عليها كل مجموعة ، و المجموعة التي حصدت أكبر عدد من النقاط تكون الفائزة . 

تعرف كذلك علي : 

أهمية استراتيجيات التعلم التعاوني وخطوات تنفيذها ودور المعلم في هذه الإستراتيجية

في ضوء ذلك يمكننا تعريف الاستراتيجية بأنها استراتيجية مستحدثة تعتمد علي ترقيم الطلاب بأرقام غير معروفة للمعلم ، هذا الأمر الذي يجعل كل طالب مستعد و جاهز للمشاركة في مجريات الدرس . 

مميزات تطبيق الاستراتيجية 

تعزز الاستراتيجية ثقة الطلاب بأنفسهم و بقدراتهم و مهراتهم 

تقضي الاستراتيجية علي الاتكالية التي يعتمد عليها الطلاب في طرق التدريس التقليدية 

تشجع الاستراتيجية علي التعاون و العمل في مجموعات متفاهمة كما تعمل أيضاً علي توطيد العلاقات الاجتماعية بين الطلاب و بعضهم 

تدفع الطلاب للتفكير في الإجابة الصحيحة عندما يتم اختيار أحد أفراد الرقم المعني بالسؤال ، و هذا يجعل الطلاب دائمي الانتباه للدرس و أكثر جاهزية و استعداداً للمشركة 

تشجع الطلاب علي التنافس الإجابي مما يحفزهم علي تحسين مستواهم الدراسي . 

تعمل علي اكساب الطلاب جوانب مهنية و انفعالية و مهارات و خبرات اجتماعية قد يصعب اكتسابها في التعليم التقليدي مثل : التعاون و تحمل المسئولية و ضبط النفس و التفكير الإبداعي 

يتعلم فيها الطلاب استراتيجيات التعلم نفسه و طرق الحصول علي المعرفة 

 

اقرأ أيضاً : 

اثر استخدام استراتيجية التعلم المتمركز حول المشكلة وخطوات تنفيذ الإستراتيجية

تعمل الاستراتيجية علي إضافة المتعة و الحماس في العملية التعليمية مما يأثر اهتمام الطلاب و يجعل المعلومات أكثر ثباتاً في عقولهم ، لمعرفة المزيد عن الاستراتيجية اضغط هذا الرابط 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X