آليات استخدام استراتيجية الرؤوس المرقمة

استراتيجية الرؤوس المرقمة هى إستراتيجية تقوم على تقسيم الطالب الى مجموعات تحمل ارقام متشابهة، يضع أفراد المجموعه رؤوسهم معآ،

ليتأكدوا من صحة الجواب للسؤال الذى طرحه المعلم عليهم، ويقدم حاملى الرقم المختار الإجابه للصف كله.

وهى استراتيجية تقوم على ترقيم المتعلمين بأرقام غير معروفة لدى المدرس ، وهو اجراء يجعل

كل طالب عرضة للمشاركة في مجريات الدرس والإجابة عن الأسئلة التي تطرح عندما يتم اختيار رقم.

استراتيجية الرؤوس المرقمة
استراتيجية الرؤوس المرقمة

إقرأ أيضآ

استراتيجية داخل وخارج الدائره

مميزات هذه الاستراتيجية : 

1- تسهل عملية الأشتراك الفعلي للطلبة في العملية التعليمية.

2- تمكن المدرس من التعرف الى طلبته ومستوياتهم بسرعة كبيرة.

3- تساعد في القضاء على المشتتات المتعلقة بالخروج عن النظام.

4- توفر الوقت وتسهل للمدرس التحكم بمجريات الدرس.

 

 أهداف استراتيجية الرؤوس المرقمة:

تهدف هذه الإستراتيجية الى تحقيق التالى:

  • تعزز الأنتباه والأستعداد لدى المتعلم
  • تقضي على االتكالية التي يعتمد عليها المتعلمين في طرائق التدريس الإعتيادية.
  • تنمي الشعور بالمسؤولية الفردية لدى المتعلمين.
  • تجعل المتعلم أكثر جاهزية.

 

استراتيجية الرؤوس المرقمة

إقرأ عن إستراتيجيات أخرى من هنا

خطوات استراتيجية الرؤوس المرقمة:

 

1- يقوم المعلم بتقسيم الطلاب الى مجموعات و يعطى كل طالب رقم.

2- يطرح المعلم سؤال و يمنع الطلاب بعض من الوقت للتفكير فى الاجابه.

3- يفكر كل طالب فى إجابه السؤال على انفراد فى بدايه الامر.

4- يضعون رؤوسهم مع بعض لمناقشة إجابة السؤال و الاتفاق عليها.

5- يختار المعلم رقمآ بطريقه عشوائيه و يطلب من الطلاب  الذين يحملون الأرقام أن يتقدموا للإجابه على السؤال.

6- يتم في النهاية تحديد المجموعة التي حصدت النقاط الأكثر في الدرس وتعطى الدرجات على أساس المجموعات.

 

الظروف التي تلائم تطبيق هذه الإستراتيجية:

لا تحتاج استراتيجية الرؤوس المرقمة الى ظروف خاصة كونها تتم على وفق التالى:

1- تناسب جميع أنماط الطالب.

2- البيئة الصفية لا تحتاج الى جديد وانما تعتمد فقط على تقسيم الطالب الى مجاميع تعاونية.

3- لا تحتاج الى مهارات معقدة سوى القدرة على المناقشة وطرح االسئلة وطلاقة الكلام.

4- من جانب المدرس تعتمد على العبارات التعزيزية المتعارفة فقط.

5- و يعتقد بعض المعلمين أن هذه الاستراتيجية مناسبه جدآ عند دراسة مادة التاريخ.

 

استراتيجية الرؤوس المرقمة

أهمية استراتيجية الرؤوس المرقمة :

  1. جذب انتباه المتعلمين إلى الأنشطة التي يقترحها المدرس أثناء الدرس كونها تختصر جميع متعلمي الصف  في كل نشاط إلى 6 متعلمين وفقاً لأرقامهم.
  2. تبتعد عن التقليد الذي يعتمد الأسماء وما يليه من تركيز على أسماء محددة متميزة أو ضعيفة.
  3. تشجع على التعاون و العمل فى مجموعات متفاهمة تنمي لديهم مهارة التعايش الاجتماعي.
  4. تدفع للتفكير في الإجابة الصحيحة عندما يتم اختيار أحد أفراد الرقم المعني بالسؤال.

 

 أثر توظيف استراتيجية الرؤوس المرقمة في تنمية بعض مهارات الطلاب

  • تشعر جميع الطلاب بأنهم شركاء فى النجاح.
  • توفر آليات التواصل الاجتماعي وتسمح بتبادل الافكار.
  • تطور مهارات الطلب عندما يتعاونوا معا و ايضا تقوم بتطوير المهارات الاجتماعية لديهم.
  • تزيد من قدرة الطالب على إستيعاب الدرس.
  • تزيد من مهارات التطوير الفكرى.
  • تشجع على التعاون والعمل في مجموعات متفاهمة تنمي لديهم مهارة التعايش االجتماعي.

و اخيرآ

يجب على كل معلم، ان يساعد الطلاب باستخدام استراتيجيه الرؤوس المرقمه، لكثره فوائدها، و اهميتها لمساعدة الطلاب على فهم الدروس، و التعاون والتطوير الفكرى، وحب التعلم

كما لدينا العديد من الأستراتيجيات المختلفة، التي تساعد الطالب علي ايجاد طرق بديله للفهم و التطوير الفكري و تعلم كيفية المشاركة معآ، يمكنكم أيضآ الأطلاع عليها من خلال الرابط هذا

أستراتيجة قبضة الأصابع الخمسة

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X