فوائد تطبيق استراتيجية الرؤوس المرقمة

استراتيجية الرؤوس المرقمة  صيغة من صيغ تنظيم البيئة الصفية في إطار محدد وفق استراتيجيات محددة واضحة المعالم، تقوم في أساسها على تقسيم الطلاب في حجرات الدراسة إلى مجموعات صغيرة يتسم أفرادها بتفاوت القدرات، ويطلب منهم العمل معا، والتفاعل فيما بينهم لأداء عمل معين، بحيث يعلم بعضهم بعضا من خلال هذا التفاعل، على أن يتحمل الجميع مسئولية التعلم داخل المجموعة وصولا لتحقيق الأهداف المرجوة بإشراف من المعلم وتوجيهه.

استراتيجية الرؤوس المرقمة

إقرأ أيضآ

استراتيجية داخل وخارج الدائره

فوائد استراتيجية الرؤوس المرقمة

1- توفر آليات التواصل الاجتماعي وتسمح بتبادل الافكار.

2- تشعر جميع الطلاب بأنهم شركاء فى النجاح.

3- تتيح فرصة لعرض وجهات نظر مختلفة من الطلاب تجاه موضوع معين و تجعلهم يتقبلوا آراء بعضهم البعض بدون تقييمات.

4- تراعي الفروق الفردية بين الطلاب

5- تخلق جو وجداني ايجابي خاصة بالنسبة للطلبة الخجولين و تشجعهم على المشاركه فى الحديث أمام المجموعات بدون خوف من اي نقد.

6- تطور مهارات الطلب عندما يتعاونوا معا و ايضا تقوم بتطوير المهارات الاجتماعية لديهم.

7- تجعل الطالب يتذكر المعلومات لفتره زمنيه طويله لا تقل عن 3 أشهر.

 خطوات استراتيجية الرؤوس المرقمة:

1- يقوم المعلم بتقسيم الطلاب الى مجموعات و يعطى كل طالب رقم.

2- يطرح المعلم سؤال و يمنع الطلاب بعض من الوقت للتفكير فى الاجابه.

3- يفكر كل طالب فى إجابه السؤال على انفراد فى بدايه الامر.

4- يضعون رؤوسهم مع بعض لمناقشة إجابة السؤال و الاتفاق عليها.

5- يختار المعلم رقمآ بطريقه عشوائيه و يطلب من الطلاب  الذين يحملون الأرقام أن يتقدموا للإجابه على السؤال.

6- يتم في النهاية تحديد المجموعة التي حصدت النقاط الأكثر في الدرس وتعطى الدرجات على أساس المجموعات.

 

استراتيجية الرؤوس المرقمة

 

أهمية استراتيجية الرؤوس المرقمة :

  1. جذب انتباه المتعلمين إلى الأنشطة التي يقترحها المدرس أثناء الدرس كونها تختصر جميع متعلمي الصف  في كل نشاط إلى 6 متعلمين وفقاً لأرقامهم.
  2. تبتعد عن التقليد الذي يعتمد الأسماء وما يليه من تركيز على أسماء محددة متميزة أو ضعيفة.
  3. تشجع على التعاون و العمل فى مجموعات متفاهمة تنمي لديهم مهارة التعايش الاجتماعي.
  4. تدفع للتفكير في الإجابة الصحيحة عندما يتم اختيار أحد أفراد الرقم المعني بالسؤال.

إقرأ عن إستراتيجيات أخرى من هنا

 و استراتيجية الرؤوس المرقمه، لا تحتاج الى اى اسباب او ظروف ليقوم المعلم بتطبيقها، فا هى تناسب جميع أنماط المتعلمين،  والبيئة الصفية لا تحتاج إلى جديد، وإنما تعتمد فقط على تقسيم المتعلمين إلى مجاميع تعاونية.

و ايضآ لا تحتاج إلى مهارات معقدة سوى القدرة على المناقشة وطرح الأسئلة، و اما من جانب المدرس، فهى تعتمد على العبارات التعزيزية المتعارفة فقط.

استراتيجية الرؤوس المرقمة

و اخيرآ

يجب على كل معلم، ان يساعد الطلاب باستخدام استراتيجيه الرؤوس المرقمه، لكثره فوائدها، و اهميتها لمساعدة الطلاب على فهم الدروس، و التعاون والتطوير الفكرى، وحب التعلم

كما لدينا العديد من الأستراتيجيات المختلفة، التي تساعد الطالب علي ايجاد طرق بديله للفهم و التطوير الفكري يمكنكم أيضآ الأطلاع عليها من خلال الرابط هذا

أستراتيجة قبضة الأصابع الخمسة

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X