استراتيجية الرؤوس المرقمة وفاعليتها في عملية التعلم

استراتيجية الرؤوس المرقمة ، تعرف استراتيجية الرؤوس المرقمة  Numbered Heads Together بأنها من استراتيجيات التعليم الحديثة التي تعمل بفاعلية كبيرة على تشجيع التعلم النشط لدى المتعلمين وحققت بالفعل نتائج تعليمية مرضية للمعلم سواء على مستوى تحصيل المتعلمين أو على انسيابية خطواتها وانعكاس نتائجها على مستوى أداء المعلم في الدرس، وتقوم بشكل أساسي على تقسيم المتعلمين إلى مجموعات متساوية في عدد أعضائها، بالإضافة إلى أنها تحمل مجموعة من الأرقام المتشابهة، ويرجع سبب تسمية الإستراتيجية بذلك الاسم أن أعضاء هذه المجموعات يحملون أرقاماً متشابهة أي أنها مكررة على جميع المجموعات، ويضع أفراد المجموعة رؤوسهم معا ليتأكدوا من صحة الجواب للسؤال المطروح من المدرس ويقدم حاملو الرقم المعني الإجابة لكل الصف.

قد يهمك ايضاً:  استراتيجية ثنائية التحليل والتركيب 

استراتيجيةاستراتيجية الرؤوس المرقمة

استراتيجية الرؤوس المرقمة

  • هي من استراتيجيات التعليم الحديثة التي تعمل بفاعلية كبيرة على تشجيع التعلم النشط لدى المتعلمين.
  • حققت بالفعل نتائج تعليمية مرضية للمعلم سواء على مستوى تحصيل المتعلمين أو على انسيابية خطواتها وانعكاس نتائجها على مستوى أداء المعلم في الدرس.

تعرف ايضاً: تعريف استراتيجية العصف الذهني

  • هي أنها استراتيجية تقوم في الأساس على ترقيم المتعلمين بأرقام غير معروفة لدى المدرس.
  • يتم هذا الإجراء لهدف وهو جعل كل طالب عرضة للمشاركة في مجريات الدرس والإجابة عن الأسئلة التي يتم طرحها عند بدء اختيار رقم كونه يشمل أكثر من طالب
  • بسبب تكرار كل رقم على عدد المجاميع الموجودة داخل الصف.

أهمية إستراتيجية الرؤوس المرقمة

  • تكمن أهمية استراتيجية الرؤوس المرقمة في عدة عوامل والتي تتمثل في:
  • تعمل على جذب انتباه المتعلمين إلى الأنشطة التي يقترحها المدرس أثناء الدرس.
  • تختصر جميع متعلمي الصف في كل نشاط إلى 6 متعلمين حسب أرقامهم.

اقرا ايضا: استراتيجية داخل و خارج الدائرة

  • دائما ما تبتعد الإستراتيجية عن التقليد الذي يعتمد الأسماء وما يليه من تركيز على أسماء محددة متميزة أو ضعيفة.
  • تشجع الإستراتيجية على التعاون والعمل في مجموعات متناسقة فكرياً، بهدف تنمية مهارة التعايش الاجتماعي.
  • تدفع المتعلمين للتفكير في الإجابة الصحيحة عندما يتم اختيار أحد أفراد الرقم المعني بالسؤال.
استراتيجية الرؤوس المرقمة
استراتيجية الرؤوس المرقمة

أهداف إستراتيجية الرؤوس المرقمة

تهدف إستراتيجية الرؤوس المرقمة إلى تحقيق عدة أهداف على مستوى المتعلمين ومنفذين الإستراتيجية وتتمثل في:

  • تعزيز الانتباه والاستعداد لدى المتعلمين.
  • تعمل الإستراتيجية على جعل المتعلم أكثر جاهزية، عن طريق تنمية الثقة بالذات.
  • القضاء على التكاسل، والاعتماد على المتعلمين الآخرين وهو ما يحدث في طرق التدريس الاعتيادية.
  • تنمي إستراتيجية الرؤوس المرقمة الشعور بالمسؤولية الفردية لدى المتعلمين فضلًا عن تعويدهم على المسؤولية الاجتماعية.

شروط استراتيجية الرؤوس المرقمة

  • استراتيجية الرؤوس المرقمة لا يوجد لها شروط خاصة أو ظروف ليتم تنفيذها من جانب المعلم سواء أكانت الشروط للمعلم أم للمتعلم.
  • تناسب استراتيجية جميع أنماط المتعلمين.
  • البيئة الصفية لا تحتاج إلى جديد وإنما تعتمد فقط على تقسيم المتعلمين إلى مجاميع تعاونية.
  • لا تحتاج إلى مهارات معقدة سوى القدرة على المناقشة وطرح الأسئلة.
استراتيجية الرؤوس المرقمة
استراتيجية الرؤوس المرقمة

خطوات إستراتيجية الرؤوس المرقمة

يتم تنفيذ استراتيجية الرؤوس المرقمة في عدة خطوات التي تتمثل في:

  • يتم تقسيم المتعلمين إلى مجموعات متباينة في المستويات التعليمية، تحمل كل مجموعة عدد ثابت من الطلاب، لا يتجاوز 5 أو 6 طلاب.
  • يتم إعطاء كل مجموعة رقما معينا في البداية ثم يزيد الرقم بالتدريج المجموعة الأولى تحصل على رقم 1، ثم 2 وهكذا.
  • يعطى كل متعلم رقما يثبت معه ويحفظه بدلًا من اسمه مع حفظ رقم المجموعة من قبل الطالب.

قد يعجبك ايضاً: استراتيجية داخل و خارج الدائرة

  • يقوم المدرس بطرح بعض الأسئلة التي قام بتجهيزها بصورة عامة، ثم يحدد رقم المتعلم الذي يراد له أن يجيب.
  • يحدد المدرس رقم المجموعة ثم يخصص المتعلم المعني بالسؤال وهكذا.
  • بالنهاية يحسب المعلم أكثر مجموعة حصدت نقاط وتكون هي المجموعة الفائزة.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X