استراتيجية  الدراسة عن بعد

استراتيجية  الدراسة عن بعد ، مع انتشار الإنترنت ووسائل التكنولوجيا الحديثة انتشر مؤخرا مفهوم جديد للتعليم هو الدراسة عن بعد او التعليم عن بعد Distance Learning ،  (DL) ، وهو عبارة عن تقنية حديثة أو استراتيجية تعليمية حديثة من أبرز أدواتها الانترنت ، يمكن للفرد من خلالها الدراسة في الجامعات الأخرى الموجودة في بلدة أو دولة غير دولته ، دون أن يحتاج إلى السفر إلى هذه الدولة للدراسة هناك . 

تعرف على
وسائل التعليم عن بعد

استراتيجية  الدراسة عن بعد

التخطيط للدراسة عن بعد :  

هناك مجموعة من الجوانب التي يعتمد عليها التخطيط من أجل الدراسة عن بعد أنمها ما يلي : 

1- وجود هدف تعليمي واضح ، مثل الرغبة في دراسة تخصص معين والعمل في المجال المخصص له، أو أن يكون لديك موهبة في مجال معين وتريد أن تنميها من خلال الدراسة به . 

2-التعرف على الموضوعات والمواد التي سوف تقوم بدراستها ، من الضروري الاطلاع على الجدول التنظيمي للموضوعات والمواد التي سوف يتم دراستها مثل قراءة فهرس الموضوعات أو الخطة التدريسية، فيجب توفير المراجع. الكتب المتعلقة بموضوع الدراسة . 

3- قبل البدء في الدراسة يجب أولا تنظيم الوظائف والمهام، المطلوبة في صورة مريحة بالنسبة للمتعلم، يمكن مثلا تقسيم الهام من الاكثر تعقيدا إلى الأقل تعقيدا أو العكس ، حسب رغبة المتعلم  . 

4- استخدام الوسائل والأدوات التي تساعد المتعلم على التخطيط وتنظيم وقته مثل 

-قوائم وملاحظات Google Keep يستخدم هذا التطبيقي في تنظيم الوقت و المواعيد والمهام وتدوين الملاحظات سواء كتابيا او صوتيا ومشاركتها مع الآخرين . 

اقرأ أيضا
قواعد استخدام الوسائل التعليمية

الصعوبات التي قد تواجه استراتيجية  الدراسة عن بعد

1-الرغم من أن استراتيجية  الدراسة عن بعد تتحدى عوائق المكان والمساحات الجغرافية ، ولكن الدارس قد يواجه مشكلة عدم القدرة على التفرغ من أجل الدراسة بصورة منتظمة . 

2- عدم وجود الدافع الذي يجعل الدارس يشعر بـ التحفيز

3- وجود بعض التحديات المحيطة ببيئة التعلم في المنزل أو الكلية أو الصف ، والتي تقلل من قدرة الطالب على التركيز  . 

قد يهمك
استراتيجية الاصطفاف المنطقي التعليمية

نصائح من أجل الدراسة عن بعد

هناك مجموعة من النصائح التي تجعل عملية الدراسة عن بعد أكثر فاعلية وسهولة وهي كما يلي : 

1- التنظيم والتخطيط الجيد ، التنظيم هو أحد أهم الوسائل التي تساعد على الوصول للأهداف واختيار الطريق الصحيح  

2- تنظيم الوقت جيدا 

3- ترتيب الأولويات حسب الأهمية والوقت . 

4- تخصيص مكان مناسب أو غرفة للدراسة فيه .

5- وضع مجموعة من القواعد الخاصة بالدراسة ، مثل عدم مشاهدة المسلسلات أو تصفح مواقع التواصل في حالة عدم إنهاء الدراسة . 

إن وضع قواعد تكون واضحة ومرئية يساعدك كثيراً على الالتزام والتقيد بالدراسة والمخطط!

6- تجنب تشتت الانتباه، قد يتعرض الدارس إلى تشتت انتباهه وعدم القدرة على التركيز والانتباه أما بسبب وجود الأصدقاء أو التلفاز، أو أي سبب آخر، يمكن التغلب على ذلك من خلال عدم الرد على الهاتف أثناء وقت الدراسة، عدم تصفح مواقع انترنت غير مواقع الدراسة وإغلاقها تماما ، دراسة موضوع واحد او مادة واحدة كل مرة ، الدراسة بعيدا عن الضوضاء.  

7- قم باستراحات ،بعد الانتهاء من دراسة الجزء المخصص في اليوم حاول أن تأخذ استراحة قصيرة تكافئ بها نفسك على ما أنجزته ، حتى تستعيد نشاطك . 

8- البدء بالموضوعات الهامة وعدم تركها إلى النهاية .

9- البحث عن إجابات لجميع الأسئلة التي قد تواجهها وعدم إهمالها . 

10- العمل على زيادة المعلومات والمعارف وعدم اهمالها . 

11- حل جميع التمارين، التطبيق العملي لما تم تعلمه بصورة نظرية  . 

12- التأكد من اختيار مجال الدراسة المناسب للمهارات والقدرات . 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X