خصائص ومكونات استراتيجية الخرائط المفاهيمية

استراتيجية الخرائط المفاهيمية ، تم استخدام فكرة الخرائط المفاهيمية في نظام التدريس لأول مرة عام 1963م، وارتبط اسمها أن ذلك بالأكاديميات التي كانت تعتمد على تطبيق فكرة التعليم المتقدم، الذي يساهم في تقديم المساعدة للمتعلمين، عن طريق توفير خطة مرجعية بهدف فهم طريقة تعاملهم مع محتوى المنهج الذي سيدرسونه، وتعريفهم بأهم التعريفات التي تحتويها أقسام المادة الدراسية، بمرور الوقت أصبحت فكرة الخرائط المفاهيمية المطبقة في العديد من المدارس، والتي تستعين بمجموعة من اللوحات يوضع بها العديد من المعلومات التي تتضمن كافة التفاصيل الرئيسية الخاصة بالمواد الدراسية التي يتم تدريسها في المدرسة، وتم تطوير هذه الخرائط بالاعتماد على جهاز الحاسوب الذي طور الخرائط المفاهيمية وأنتج العديد من الأنواع الرقمية منها.

قد يهمك ايضاً: استراتيجية مسرح العرائس

استراتيجية الخرائط المفاهيمية

الخرائط المفاهيمية

  • تعتبر الخرائط المفاهيمية وسيلة تدريسية يتم استخدامها في المدارس والجامعات.
  • الهدف منها توضيح كافة المفاهيم الرئيسية والفرعية التي تشمل المادة الدراسية.
  • تتضمن الخرائط المفاهيمية مجموعة من المعلومات حول طبيعة تدريسها.
  • تشمل الوقت المخصص للدراسة، والمصادر التعليمية المعتمدة.

تعرف ايضا على: استراتيجية مسرح العرائس و الدمي

  • هي ترتيب أفقي أو عمودي لمجموعة من المفاهيم والتعريفات باستخدام الشكل الهرمي في توزيعها.
  • يساهم الشكل الهرمي في تقسيمها لعدة أقسام أو تصنيفات.
  • تربط بينها أسهم أو خطوط من خلال مجموعة من العلاقات الرئيسية والفرعية.

استراتيجية الخرائط المفاهيمية

  • الخارطة المفاهيمية هي إحدى استراتيجيات التدريس والتقويم في آن واحد لما لها من استخدامات واسعة في المجالين.
  • المعلم يستطيع أن يتبناها كطريقة تدريس من خلال التسلسل في عرض المفاهيم، وتحديد العلاقات بين هذه المفاهيم.
  • يتم توظيفها في عملية التقويم من خلال السؤال عن العلاقات أو تسلسل أو تدرج المفهوم.
  • يمكن توظيف العديد من البرامج التعليمية والتكنولوجية في بناء الخارطة المفاهيمية.

قد يعجبك ايضاً: استراتيجية حوض السمك والتعلم النشط

  • تعرف استراتيجية الخرائط المفاهيمية بأنها عبارة عن رسوم تخطيطية هرمية.
  • القمة تكون فيها للمفاهيم الأكثر شمولا وعمومية، ثم تتدرج المفاهيم لتكون أكثر تحديداً نحو القاعدة.
  • ترتبط المفاهيم مع بعضها بأسهم رابطة توضح العلاقة بين مفهوم وأخر.
استراتيجية الخرائط المفاهيمية
استراتيجية الخرائط المفاهيمية

مكونات استراتيجية الخرائط المفاهيمية

  • المفهوم العلمي يكون بناء عقلي، ينتج من الصفات المشتركة للظاهرة أو تصورات ذهنية يكونها الفرد للأشياء، يوضع المفهوم داخل شكل بيضاوي أو دائرة أو مربع.
  • أنواع المفاهيم، حيث تنقسم إلى مفاهيم ربط، مفاهيم فصل، مفاهيم علاقة مفاهيم تصنيفية مفاهيم عملية مفاهيم وجدانية.

اقرا ايضاً: استراتيجية التطوير المهني

  • الأمثلة المستخدمة في شرح الدروس، حيث تعتمد على استخدام الصور والأرقام والرموز وغيرها.
  • كلمات الربط، والتي تساعد على دمج محتوى الخطة المفاهيمية بشكل موحد.
  • الملاحظات الإضافية، والتي تعمل على تقديم شرح سهل ومبسط حول مفهوم معين.

أهمية استراتيجية الخرائط المفاهيمية

  • تساعد استراتيجية الخرائط المفاهيمية على توضيح العديد من المحتويات غيرِ الواضحة في المادة الدراسية.
  •  تستخدم كوسيلة للتفكير الناقد، حيث تشجع الطلاب على إبداء آرائهم وترتيب الخريطة المفاهيمية.
  • تعتمد الإستراتيجية على تطبيق نمط يتم تحديده مسبقا من التعليم خلال الفصل الدراسي.
  • تصنف استراتيجية الخرائط المفاهيمية نوع من أنواع الفنون المرئية، والتي يسهل فهمها من قبل الطلاب.
  • تعمل على تقوية ذاكرة الطلاب، وتحفزهم على تذكر تفاصيل المادة الدراسية بوضوح.
إستراتيجية الخرائط المفاهيمية

 

خصائص إستراتيجية الخرائط المفاهيمية

  • الترتيب المنظم لسهولة ربط الخريطة المفاهيمية الرئيسية مع الخرائط المفاهيمية الفرعية، أثناء استخدامها في شرح المادة الدراسية.
  • الترابط مع بعضها البعض، فسواء كانت الخرائط المفاهيمية رئيسية أو فرعية لا يتم الخروج عن الموضوع الأساسي.
  • ذات محتوى تكاملي، لأنها تساعد في تقديم الشرح المناسب للطلاب.
  • تعد أهم أداة تعليمية في استراتيجيات التعليم خاصة مع تراجع الإستراتيجيات التي تعتمد على الأساليب والأدوات التقليدية.

 

 

 

 

 

 

 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X