استراتيجية الخرائط المفاهيمية 

استراتيجية الخرائط المفاهيمية ، هي أحد الاستراتيجيات التي يتم استخدامها في المدارس والجامعات من أجل توضيح جميع المفاهيم الفرعية والرئيسية التي تحتوي عليها المادة التعليمية، كما تتكون هذه الاستراتيجية من مجموعة من المعلومات التي تخص طبيعة تدريسها، ومصادر التعلم المعتمدة، والوقت المخصص للدراسة . 

تعرف على
استراتيجية التعلم بالتعاقد

استراتيجية الخرائط المفاهيمية

استراتيجية الخرائط المفاهيمية

هي عبارة عن ترتيب عمودي أو أفقي لمجموعة من التعريفات والمفاهيم، تعتمد في توزيعها على الشكل الهرمي، ما يساعد على تقسيمها وفقا لمجموعة من الأقسام أو التصنيفات، التي يربط بينها خطوط أو أسهم عن طريق مجموعة من العلاقات الفرعية والرئيسية . 

أما خرائط المفاهيم فهي عبارة عن رسم تخطيطي ذو بعدين، يتم توضيح مفاهيم الأبحاث والمواد الدراسية على شكل هرمي، ويتم وضع مواد المفاهيم الأساسية الشاملة قليلة الخصوصية في قمة الهرم، والمفاهيم ذات الخصوصية العالية والشمولية الأقل في قاعدة الهرم، ويتم الربط بين هذه المفاهيم وبعضها عن طريق علاقة يمكن فهمها . 

 وتعتبر خرائط المفاهيم من وسائل توضيح العلاقة بين الكلمات، والصور والأفكار المتنوعة، ويمكن استخدامها في مجالات التلخيص والتخطيط والتدريس والتقييم للمواد الدراسية، ولمعرفة مدى قدرة الطلاب على استيعاب وفهم المفاهيم الموجودة فيها، إلى جانب معرفة مدى قدرة الطالب على تذكر المفاهيم السابقة  . 

اقرأ هنا
استراتيجية مثلث الاستماع

أهمية  استراتيجية الخرائط المفاهيمية

استراتيجية الخرائط المفاهيمية

-تساعد على توضيح المفاهيم الصعبة في المادة الدراسية . 

-تشجع الطلاب على التعبير عن رأيهم وترايب الخريطة، مما يساعد على تنمية التفكير الناقد لديهم . 

 -يتم تطبيق نمط تعليم واحد خلال الفصل الدراسي . 

-يمكن تصنيفها كأحد أنواع الفنون المرئية التي للطلاب يمكن فهمها بسهولة   

– تساعد الطلاب على تذكر المادة العلمية لأطول مدة وتقوي ذاكرتهم .

 

 أهميّة خرائط المفاهيم للمتعلّم

-الربط بين المفاهيم، وتكوين علاقات بينهم . 

-يمكن تحديد المفاهيم المترابطة مع بعضها، وإبعاد المفاهيم المختلفة . 

-تساعد المتعلم على التمييز بين المفاهيم ذات المعاني المتشابهة . 

-تساعد على التمييز بين المعلومات الأساسية الهامة والمعلومات الجانبية الفرعية . 

– تساعد على تسهيل فهم المادة الدراسية، ودراستها جيدا دون وجود أي لبس فيها، ما يساعد على تفادي المشكلة التي قد يقع فيها الفرد خلال دراسته، والاستمرار في نمو التحصيل الدراسي . 

 أهمية خرائط المفاهيم للمعلم 

استراتيجية الخرائط المفاهيمية

-تساعد المعلم على عمل ملخصات لمختلف أجزاء المادة العلمية، ما يسهل عليه عملية التدريس . 

-تساعد المعلم على رفع مستوى التركيز لدى الطلاب وجذب انتباههم 

 -تساعده على تقييم الطلاب بسهولة، وإرشادهم إلى الأخطاء التي يقعون بها لتجنبها بعد ذلك . 

– تقوي العلاقة بين الطالب والمعلم، ما يساعد على تطوير الأداء داخل الفصل . 

اقرأ أيضا
استراتيجية اتصل بالإجابة

خطوات إنشاء خرائط المفاهيم 

-تحديد أحد المواضيع الدراسية المعقدة التي يصعب على الطلاب فهمها . 

-اختيار المفاهيم الثانوية ووضعها في قاعدة الهرم، ووضع المفاهيم الأساسية في القمة، ولكن يجب مراعاة الترتيب الصحيح لهم . 

-الربط بين المفاهيم الثانوية والمفاهيم الأساسية، باستخدام أسهم أو خطوط من أجل الربط بينهم، ما يساعد على استيعابها ودراستها بسهولة . 

-هناك بعض الأخطاء التي يقع فيها الطلاب خلال عمل خرائط المفاهيم، مثل عدم القدرة على التمييز بين المفاهيم الفرعية والمفاهيم الأساسية ما يسبب ضياع العمل . 

خصائص الخرائط المفاهيمية 

تعتمد استراتيجية الخرائط المفاهيمية على الترتيب المنظم، حيث أنها تتضمن على محتوى الخريطة المفاهيمية ما يساعد على امكانية الربط بين الخرائط الرئيسية مع الخرائط المفاهيمية الفرعية، خصوصا خلال شرح المواد الدراسية . 

الخريطة المفاهيمية هي خريطة لا تخرج عن موضوعها الرئيسي، وهي خريطة مترابطة مع بعضها، وتربط بين جميع أجزائها . 

-يعتبر محتوى الخريطة محتوى تكاملي ما يساعد على تقديم شرحا مناسبا للطلاب، ولذلك يمكن اعتبارها أحد أدوات التعلم الذاتي .    

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X