استراتيجية التلقين الاستنتاجية القياسية
استراتيجية التلقين الاستنتاجية القياسية

استراتيجية التلقين الاستنتاجية القياسية ، واحدة من أنجح الطرائق التدريسية ،والتي تساهم في تحقيق الغاية المنشودة من التعلم بأقل وقت وجهد سواء كان للمعلم أو للمتعلم على اعتبارهم طرفي عملية التعلم، وتقوم الطريقة على  إثارة اهتمام المتعلم وميوله وتحفيز العمل الإيجابي له، ونشاطه الذاتي داخل التعلم الخاص به ،وتشجيع التفكير الحر والأحكام المستقلة ،كما تساهم في تحقق العمل الجماعي .

مفهوم استراتيجية التلقين الاستنتاجية القياسية

تلك الطريقة تحمل عدة أسماء الطريقة التحليلية أو الطريقة القياسية ،وهي عبارة عن طريقة تدريس تنتقل فيها من القاعدة إلى الأمثلة لإجراء عملية تطبيق أو الانتقال من النقاط الكلية إلى النقاط الجزئية ،أو من المفهوم العام إلى المفهوم الخاص في المادة العملية المطلوبة ،وعلى ذلك تضع الاستراتيجية تعريفات خاصة للمفاهيم التالية:

– الاستنتاج هو البداية من القاعدة أو الكلية إلى الجزئية، للوصول إلى النتيجة التي يتم التطبيق عليها في الأمثلة الجديدة ،وعليه  يكون الاستنتاج عملية عقلية يقوم العقل فيها بالانتقال من القواعد والأحكام المسلم بصحتها، إلى الوصول إلى حكم خاص.

– الطريقة الاستنتاجية تبدأ بتعليم الكليات، أولا ثم الانتقال إلى التجزئة وفق ما تتبعه علماء النحو والصرف والبلاغة ، في تقديم علمهم يقدم القاعدة النحوية أولا ثم التطبيق بالأمثلة.

مفهوم استراتيجية التلقين الاستنتاجية القياسية
مفهوم استراتيجية التلقين الاستنتاجية القياسية

اقرأ أيضا

استراتيجية التعليمات القائمة على الاستفسار

خطوات استراتيجية التلقين الاستنتاجية القياسية

لا يقتصر دوور المعلم في التنفيذ على دور المرسل، ويكون المتعلم هو المتلقي لما يقوله المعلم في البداية يقوم المعلم بتقديم الدرس موضع الحصة الدراسية ،ولكن تكون طريقة التنفيذ كالتالي:

– يقدم المعلم مفهوم المادة العملية المستعرضة.

– يقوم المتعلم على استنتاج صفات المفهوم ومميزاته والعلاقات الرابطة بينهم

– يقوم المدرس على وضع مجموعة من الأمثلة التي تختص بنفس المفهوم المستعرض على المتعلمين، ومجموعة أخرى من الأمثلة التي لا ترتبط بالمفهوم، أو المحتوى التعليمي في شكل أزواج متقابلة ومتدرجة في درجات الصعوبة، تبدأ من السهل إلى الصعب مع تعمد ذكر أسباب الانتماء وعدمه.

– يقوم المدرس بعرض مجموعة من الأمثلة الأخرى التي لا تنتمي للمفهوم ،أو غير المنتمية بطريقة عشوائية وغير مرتبة أو  منظمة ،ويقوم بتوجه للمتعلمين بتصنيف تلك الامثلة ما بين المنتمي، أو غير المنتمي مع وضع التبريرات لما تم تصنيفه.

خطوات استراتيجية التلقين الاستنتاجية القياسية
خطوات استراتيجية التلقين الاستنتاجية القياسية

اقرأ أيضا

استراتيجية ما وراء المعرفة

قواعد تطبيق استراتيجية التلقين الاستنتاجية القياسية

التمهيد

نستعرض التطبيق على دروس اللغة العربية وحصة النحو تحديدا التمهيد ،هنا يتوقف على نوعية الأمثلة وتكون في شكل أسئلة من الدروس السابقة للمتعلم المتصلة بموضوع الدرس، ويعرضها على السبورة التعليمية ومطالبة المتعلمين بالقراءة الصامتة لذلك .

قواعد تطبيق استراتيجية التلقين الاستنتاجية القياسية
قواعد تطبيق استراتيجية التلقين الاستنتاجية القياسية

اقرأ أيضا

استراتيجية التدريس الاستقرائي 

عرض الأمثلة

يوجه المعلم المتعلمين إلى أسئلة في النص، وتكون الإجابات صالحة للدرس ،كما يمكن أن يقوم المعلم باستخلاص الأمثلة بنفسه بشكل مباشر، ويتم التدوين بالتدريج أو دفعة واحدة في الجانب الأيمن من السبورة بشكل رأسي ،وعلى شكل مجموعات متناسقة مع وضع خطوط لضبط المناقشة، ويمكن أن يساهم المعلم معهم في ذلك في حالة عدم قدرتهم على القيام ذلك.

الموازنة

هي مرحلة المناقشة والربط بين الأمثلة التي تتناول الصفات المشتركة، بين الأمثلة والجمل بشكل يمهد لاستنتاج الحكم العام أو القاعدة  العامة للمفهوم وموازنتها مع الكلمة.

الاستنتاج والتطبيق

بعد استنتاج القاعدة يقوم المعلم بعرض جمل تامة وقصيرة ،وطلب المعلم من المتعلمين التطبيق عليها ،أو عرض الجمل في شكل ناقص ،ويستكملها المتعلم بالاسم المطلوب للتطبيق أو عرض كلما يقوم المتعلم باستخدامها في جمل، أو المطالبة بتكوين جمل كاملة ،وتطبيقها على القاعدة المدروسة.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X