استراتيجية التفكير الناقد
استراتيجية التفكير الناقد

استراتيجية التفكير الناقد ، استراتيجية تعتمد على قدرة المتعلم  على التطور بشكل تلقائي ومستمر، من خلال العمل على وضعه في مهام وإشكالات تحتاج للحل والتفكير القائم على مبادئ النقد كالشك والتحليل والخبرات التعليمية السابقة ،للوصول إلى استنتاج أو معارفة جديدة ما يساهم في اكساب المتعلم مهارات التفكير المنطقي ،وامتلاك الحجة والبرهان وكذلك مهارات الإقناع ،مع القدرة على تنويع مصادر التعلم والمعرفة.

شرح استراتيجية التفكير الناقد

طريقة تدريس تضم مجموعة من المهارات الفكرية ،سواء كان استخدامها بشكل فردي أو مجتمعة معا في سياق ترتيب محدد ،أو بشكل عشوائي ،بهدف التحقق من أمر تعليمي ما بحاجة للتقويم المستند إلى مجموعة من المعايير الخاصة بطريقة الحكم على الأمور للتوصل إلى استنتاج ،أو حقيقة معتمدا على مهارات التفكير النقدي الأساسية .

شرح استراتيجية التفكير الناقد
شرح استراتيجية التفكير الناقد

مهارات التفكير الناقد

التفكير الناقد له ثلاثة مهارات فكرية رئيسية، وهي الفحص الدقيق للوقائع والمعطيات ،واجراء التقويم والمحاكمة  للقيام بأخر مهارة وهي الحكم عليها ،وتنبثق منه مجموعة من المهارات الفكرية الفرعية  ،كمهارات اكتشاف الخاطئ من الصحيح والمغالطات، والقدرة على التمييز بين ما هو حقيقي وما هو ادعاء مع التمييز بين البراهين والحجج الغامضة ،والتعريف بما يرتبط بالموضوع منها مما هو بعيدا عنه مع مهارة التحديد  للمصداقية الخاصة بمصادر المعلومات والمعرفة، واجراء تحقق للأخبار والافتراضات الغير صحيحة، أو التي لا يتضمنها النص المطروح ،كما منها أيضا مهارة فحص التحيز في الرأي والمحايدة لتحديد  درجة قوة البرهان المقدم ،مع امكانية تقدير درجة صحة الاستنتاج النهائي ،والحكم عليه وعلى صحة الاستدلال.

مهارات التفكير الناقد
مهارات التفكير الناقد

اقرأ أيضا

استراتيجية مسرح العرائِس

أهداف استراتيجية التفكير الناقد

تقوم الاستراتيجية على تنمية المهارات الأساسية والفرعية للفكر الناقد ،وهو الأمر الذي له المردود الإيجابي على الحياة الواقعية والعملية للمتعلم فيما بعد، أو كمخرج تعليمي نهائي.

– العمل على وضع المتعلم في مواقف تعليمية بحاجة للنقد والتحليل ولاكتشاف علاقات التشابه والاختلاف.

– المساهمة في تعويد المتعلم على حرية التعبير، والقدرة على طرح وجهات النظر مع الاستدلال بالحجة والبرهان

– تنمية قبول الرأي الأخر واحترامه لدى المتعلمين.

– العمل على تنشيط وتفعيل دور المتعلم وهو الغاية من وراء التعليم النشط ،وكل الاستراتيجيات الخاصة به مثل التعلم الاستقصائي وحل المشكلات.

– قدرة المتعلم على فرز المعلومة والمعرفة ومصادرها

أهداف استراتيجية التفكير الناقد
أهداف استراتيجية التفكير الناقد

اقرأ أيضا

استراتيجية الرؤوس المرقمة

طريقة تنفيذ استراتيجية التفكير الناقد

– بداية على المعلم أن يحدد المهارة الفكرية المستهدفة من الاستراتيجية ،والمراد العمل على معالجتها عند المتعلمين.

– قيام المعلم بتصميم الخبرة التعليمية، أو الموقف التعليمي الذي يحقق الهدف من التنفيذ.

– قيام المعلم بالترجمة الواقعية للخبرة التعلمية في شكل موقف تعليمي، أو ورقة عمل للمتعلمين.

– تقديم ورقة العمل للمتعلمين للتنفيذ.

– إتاحة الوقت المطلوب للمتعلمين للوقوف على العمل الجماعي لتنفيذ الاستراتيجية

– يقوم المعلم بدور الاشراف والمتابعة والتوجيه للمتعلمين في مرحلة التنفيذ.

اقرأ أيضا

استراتيجية إدارة السلوك

استراتيجيات التفكير الناقد

للتفكير الناقد مجموعة منوعة من استراتيجيات التعلم القائمة عليه ،ومن هذه الاستراتيجيات:

– الاستراتيجية الاستنتاجية لتطوير مهارة التفكير الناقد، من خلال مراحل تنفيذها الأربعة، بداية من تقديمها للطلاب من المعلم لمرحلة التطبيق ،ومن ثم تطبيق الاستنتاجات  ومراجعة ما يدور في ذهن  المتعلمين

استراتيجية سميث الخاصة بتقدير المعلومات، حيث يري سميث أن التفكير الناقد يساعد في الرجوع للمصادر الموثوقة للتيقن من المعلومة

استراتيجية المربيان مونرو وسلاتير للتفكير الناقد يؤكدان فيها أن لابد من التمييز بين الحقيقة والرأي

استراتيجية أورايلي للتفكير الناقد يؤكد فيها أن التفكير الناقد  يربي في المتعلم اليقظة الدائمة لما يعرض عليه

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X