استراتيجية التفكير الإبداعي

استراتيجية التفكير الإبداعي ، التفكير الإبداعي يمكن تعريفه ببساطة أنه امتلاك القدرة على الخروج بشيء جديد، لذلك التفكير الإبداعي هو القدرة على النظر إلى شيء ما مثل صراع بين طرفين أو مجموعة من البيانات أو مشروع يشترك فيه العديد من الأشخاص بطريقة جديدة ومبتكرة، وتحتاج إستراتيجية التفكير الإبداعي إلى العديد من المهارات التي تتمثل في امتلاك قدرة كبيرة في المهارات التحليلية، والقدرة الكبيرة على الفهم، التفتح العقلي والقدرة الكبيرة على حل المشكلات، والتنظيم الجيد والالتزام الكبير، ومن أهدف إستراتيجية التفكير الإبداعي تنمية مهارات التفكير الإبداعي لدى الطلاب، وتشجيع الطالب على التفكير بطريقة غير مألوفة مما يساهم في تشجيع الطلاب على توليد أفكار جديدة.

قد يهمك أيضاً: استراتيجية الخرائط المفاهيمية 

استراتيجية التفكير الابداعي

استراتيجية التفكير الإبداعي

  • هي استراتيجية تدريسية تضم مجموعة من المهارات والمرونة والأصالة والإفاضة والخيال، والحساسية لحل المشكلات، والأسئلة الذكية، والعصف الذهني.
  • تستخدم للوصول إلى الأفكار والرؤى الجديدة التي تؤدي إلى الدمج والتأليف بين الأفكار، أو الأشياء التي تعتبر مسبقا أنها غير مترابطة.
  • دائما ما يمتلك الأشخاص المبدعون القدرة على ابتكار العديد من الطرق الجديدة لتنفيذ المهام وحل المشكلات ومواجهة التحديات، فإنهم يجلبون منظورا جديدا وغير تقليدي في بعض الأحيان لعملهم، و هذه الطريقة في التفكير يمكن أن تساعد الإدارات والمنظمات على التحرك في اتجاهات أكثر إنتاجية.
استراتيجية التفكير الابداعي

أهداف استراتيجية التفكير الإبداعي

  • العمل على تنمية مهارات التفكير الإبداعي لدى الطلاب خاصة مع التمرس في استخدام إستراتيجية التفكير الإبداعي.
  • تشجيع الطالب على التفكير بطريقة غير مألوفة في حياته العملية أيضا والاعتياد على التفكير خارج الصندوق.
  • تشجيع الطالب على النظر في التفكير باعتباره مهارة يمكن التدرب عليها والعمل على تحسينها دائما واستثمارها في العديد من الأشياء.
  • يعمل المعلم على دعم الاتجاهات الإيجابية لدى الطلاب نحو الإبداع والتفكير الإبداعي.
  • الحرص على إكساب الطالب القدرة على الإحساس بالمشكلات وتقديم حلول لها بطرائق إبداعية.

تعرف أيضاً على: استراتيجية الخرائط المفاهيمية

تطبيق استراتيجية التفكير الإبداعي

تطبيق إستراتيجية التفكير الإبداعي يحتاج إلى العديد من المهارات الخاصة لدى المشرف أو المعلم فهي لا تقتصر على الطلاب فقط، وتتم الإستراتيجية على عدة خطوات منها:

  • أولاً: يتم اختيار العديد من المهارات الخاصة بالتفكير الإبداعي التي تتناسب مع الدرس.
  • ثانياً: يقوم المعلم بتقديم مجموعة من الأسئلة المختلفة، والأنشطة بهدف تنمية المهارات.

اقرأ أيضاً: استراتيجية لعب الأدوار

يجب أن يراعي المعلم أثناء تطبيق هذه الإستراتيجية العديد من الأشياء ومنها:

  • احترام خيال الطالب وآراءه.
  • أن يعتاد الطلاب على احترام آراء الآخرين.
  • تشجيع الطلاب على توليد أفكار جديدة.
  • استثمار الأفكار المطروحة من قبل الطلاب.
  • توفير الجو النفسي المناسب بعيداً عن القلق والاضطراب.
استراتيجية التفكير الابداعي

مهارات التفكير الإبداعي

التنظيم، يعد جزء مهم من الإبداع،  في حين قد تحتاج إلى بعض الفوضى عند تجربة فكرة جديدة، فأنت بحاجة إلى تنظيم أفكارك حتى يتمكن الآخرون من فهم رؤيتك ومتابعتها.

حل المشكلات 

تطبيق إستراتيجية التفكير الإبداعي يساعد على إيجاد العديد من الحلول للمشكلات والتفكير من خارج الصندوق وهو أيضا يفيد الطلاب في التعيين بالعمل في العمل يبحث عن أشخاص يستطيعون رؤية المشكلات بزوايا مختلفة.

التفتح العقلي

دائما ما ينطوي الإبداع على التفكير في أشياء لم يفكر فيها الفرد من قبل، ويجب وضع افتراضات أو تحيز مع النظر إلى الأمور بطريقة جديدة تماما عن طريق التواصل مع المشكلة بعقل مفتوح لنجد دائما فرصة للتفكير والمشاركة بشكل خلاق.

المهارات التحليلية

لاستخدام طريقة التفكير الإبداعي في شيء ما يجب أولا أن يكون الطالب أو الفرد قادرا على فهمه، و هذا يتطلب الكثير من القدرات على فحص الأشياء بعناية لفهم ما تعنيه .

سواء إن كنت تبحث في نص أو مجموعة من البيانات أو خطة درس أو معادلة ، يجب أن تكون قادرا على تحليلها أولا بشكل جيدا تماما فهو ما يساعد على الوصول إلى التفكير الإبداعي.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X