استراتيجية التعليم بالتعاقد

استراتيجية التعليم بالتعاقد هي واحدة من استراتيجيات التعليم النشط التي تهدف لتحميل الطالب قدر كبير من مسئولية تعلمه و تعتبر الاستراتيجية إتفاق يحدث بين المعلم و الطالب و تعد وثيقة يتفق فيها الطرفان علي إجراءات التعلم 

تشتمل الاستراتيجية علي عدة عناصر من اللازم  وجودها مثل توافر أطراف العقد ( المعلم و الطالب ) ، تحديد موضوع للعقد ، توافر بدائل التعاقد ، وجود العقد نفسه 

الاستراتيجية مناسبة لجميع المراحل التعليمية و خصوصاً المراحل المتوسطة و الثانوية ، كما أنه يمكن تطبيقها علي جميع المواد الدراسية 

قد يهمك التعرف علي : 

أهداف ومباديء إستراتيجية العصف الذهني في التدريس ومراحل العصف الذهني

استراتيجية التعليم بالتعاقد

استراتيجية التعليم بالتعاقد 

الاستراتيجية عبارة عن صيغة اتخاذ الطالب للقرار بمساعدة من المعلم ، يعتمد أساس الاستر اتيجية علي تفاوض الطالب بمساعدة المعلم حتي يتوصل لقرار بشأن تعلمه ثم يقوم بتحرير وثيقة مكتوبة أو عقد لهذا القرار 

يتضمن العقد شروط الالتزام بأداء المهام المتفق عليها مع المعلم ، كما تشمل طرح بدئل تربوية للعقاب بكل أشكاله ، و الوصول لحل للمشكلات التي قد يواجهها المعلم داخل الفصول الدراسية 

و يمكن القول أنها استراتيجية تدريسية في المقام الأول ، تهدف إلي تحميل الطالب قدر من مسئولية أنماط تعلمه حيث أن تحمله للمسئولية يعتبر نصف النجاح و يتم ذلك من خلال إقناع الطالب بأنه كبير بدرجة كافية لتحمل المسئولية 

تتضمن الاسترلتيجية علي عدة عناصر لازمة لضمان نجاحها و سوف ننعرضها لحضراتكم  

شرح عناصر الاستراتيجية 

  • طرفي للعقد

يستند التعلم بالتعاقد علي وجود طرفين أساسيين هما المعلم و الطالب ، و تعتمد عليهما فاعليات عملية التعاقد بشكل أساسي 

  • بدائل التعاقد

بدائل التعاقد يمكن تعريفها بأنها نتيجة المفاوضات بيم المعلم و الطالب ، و تعد بدائل التفاوض من الشروط الأساسية لإبرام العقد ، و في أغلب الأوقات تتمثل في أنماط و أشكال تقديم المحتوي التعليمي 

  • العقد

العقد هو الوثيقة المكتوبة عن النتائج النهائية لعملية التفاوض ، يكتب فيها البدائل التي تم التفاوض حولها و إتخاذ القرار بخصوصها ، يلزم العقد كلا الطرفين ( الطالب و المعلم ) بالقيام بمهامهما و الالتزام بسبل و أدوات تنفيذ العقد 

دائما تتسم عقود التعلم بالمرونة و بإمكانية تعديها وفق ظروف كلاً من المعلم و الطالب ، و طبيعة المحتوي التعليمي  

تعرف كذلك علي : 

أهمية وفوائد استراتيجية التعلم باللعب وأنواع الألعاب التي يُمكن إستخدامها في هذه الإستراتيجية

استراتيجية التعليم بالتعاقد

مراحل تطبيق الاستراتيجية 

  • مرحلة الاندماج 

يدرل فيها الطلاب الصورة العامة للمحتوي التعليمي الخاص بهم و الأهداف المطلوب منهم تعلمها و القيام بها ، و تتضمن هذه المرحلة تفاوضات بين الطلاب و بعضهم 

  • مرحلة الاستكشاف 

يستكشف الطلاب في هذه المرحلة المسار الذي سيتحركون من خلاله عبر الموضوعات و المكونات الفرعية ، كما يستكشفون مصادر التعلم المستهدفة و التي تشتمل علي : الكتب المقررة عليهم ، الأقراص المدمجة ، التجارب المعملية ، مواقع الانترنت 

  • مرحلة التقييم 

يقيم الطلب في هذه المرحلة النتائج التي توصل إليه ، و يتأكد من بلوغه  للأهداف المراد تحقيها ، و يحدد جوانب إستفادته مما تعلمه مما ينمي دافعيته للتعلم 

اقرأ أيضاً : 

أهمية استراتيجيات التعلم التعاوني وخطوات تنفيذها ودور المعلم في هذه الإستراتيجية

استراتيجية التعليم بالتعاقد

خصائص استراتيجية التعليم بالتعاقد 

  • إلزامية :

تلزم كلا الطرفين بتحقيق الأهداف المرغوبة و الإلتزام بأدوارهما 

  • وضوح الأدوار :

 يجب أن يتم توضيح أدوار كلاً من الطرفين و توثيق تلك الأدوار في العقد المبرم بين الطرفين  

  • تنوع مصادر التعلم و أنماطه و أساليبه : 

يجب تنوع المصادر و الأساليب التعليمية حتي تتيح للطالب بدائل يتفاوض حولها و يختار من بينها 

  • المرونة

تتيح الاستراتيجية إمكانية تغيير البدائل التي يختارها لتعلمه بالمرونة الكافيه التي تسمح له بتحقيق أهدافه 

لمعرفة المزيد اضغط هذا الرابط 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X