استراتيجية التعليم التعاونى

استراتيجية التعليم التعاونى ، تختلف هذه الاستراتيجية عن استراتيجيات التعليم التقليدية ، التى تستخدم أساليب وأنماط تقليدية ، ولكنها تستخدم طرقا غير تقليدية مثل مشاركة مثل مشاركة المتعلمين فى المناقشة ، حيث يجلسون معا على شكل دائرة ، ويقوم كل منهم بعرض وجهة نظره وأفكاره ، بحيث يستفيد الجميع من أفكار الآخرين فى الوصول الى الأفكار والحلول ، حيث توصلت الأبحاث الى فعالية التعلم ونجاحه بهذه الطريقة اعتمادا على الطبيعة الاجتماعية للانسان ، وتعلمه بشكل أسرع عند وجوده فى فريق عن طريق تبادل الأفكار والخبرات .

استراتيجية التعليم التعاونى
استراتيجية التعليم التعاونى

تعرف على : استراتيجية المناقشة

شروط التعليم التعاونى

– يقوم المعلم بتكوين مجموعات من المتعلمين تتكون من 6:4 أفراد ولا تزيد عن هذا العدد ، حتى لايتشتت انتباه المتعلمين ، ويقل تركيزهم .

– تعتمد هذه الاستراتيجية على العمل الجماعى ، والتعاون بين المتعلمين ، وليس اعتماد كل منهم على الآخر .

– دور المعلم توجيه المتعلمين الى الاجابات أو الاستفسارات التى يسألوه عنها ، ويوجههم لها .

– يقوم المتعلمون بمناقشة بعضهم ، ويأخذون رأى بعض ، ويتم العمل من خلال المجموعة ، دون حياد عنها أو استقلال أى متعلم منهم برأيه عن الآخرين .

– الالتزام بوقت العمل ، وعدم تضييع الوقت فى أمور تافهة أو لهو ، و تحقيق الانضباط ، والالتزام بالمناقشة فى الموضوع المحدد للدراسة .

مبرر استخدام استراتيجية التعليم التعاونى

استراتيجية التعليم التعاونى
استراتيجية التعليم التعاونى

بعض المتعلمين ، وخاصة من ذوى الأعمار الصغيرة ، تكون عندهم طاقات كبيرة جدا ، وللسيطرة عليها يقوم المعلم ببذل مجهود شاق ، ليتحكم فيهم وليجعلهم هادئين ، ولتجنب هذا المجهود ، يمكن أن يستفيد المعلم من هذه الطاقات فى استغلالها فى  التعلم ، ويستغل تواصل المتعلمين وتأثيرهم على بعض فى التعلم التعاونى الذى يناسب الطبيعة البشرية بشكل أكثر من غيره من طرق التعلم الأخرى .

قد يهمك : استراتيجية طرح الأسئلة

طريقة التعليم التعاونى

– يقوم المعلم بتحديد المتعلمين المشاركين فى المجموعة ولايزيد عددهم عن ستة أفراد .

– يعطى المعلم رقما لكل متعلم من المشاركين ، يكون معرفا بهذا الرقم .

– يعطى المعلم لكل مجموعة لقبا أو اسما يطلق عليها .

– يقوم المعلم بتحديد موضوع لكل مجموعة ، يتناوله المتعلمون بالبحث والمناقشة ، ثم يسألهم المعلم بعض الأسئلة بعد انتهائهم من المناقشة .

– يقوم المعلم بتكليف أحد أفراد المجموعة ، لينوب عنها ويمثلها ، ولكن الأفضل أن يتكلم جميع المشاركين ليقيس مدى استفادتهم من المناقشة ، وفهمهم للموضوع .

– بعد انتهاء المناقشة ، يقوم أفراد المجموعة بعمل مدونة ، يكتبون فيها الأسئلة والاجابات .

– يقوم المعلم بتقييم نفسه ، عن طريق تقدير مدى نجاحه فى تحقيق أهدافه ، بعد تطبيق هذه الطريقة .

اقرأ أيضا : استراتيجيه تبادل البطاقات

فوائد التعليم التعليم التعاونى

استراتيجية التعليم التعاونى
استراتيجية التعليم التعاونى

استخدام استراتيجية التعليم التعاونى ، يحقق عدة فوائد منها :

– تخفيف الرهبة والخوف من التعليم ، و القضاء على الملل الناتج عن استخدام الطرق التقليدية فى التدريس ، ومن سيطرة المعلم على الموقف التعليمى .

– تبادل المتعلمين لوجهات النظر فيما بينهم ، وتبادل الأفكار من أجل التوصل الى نتائج مختلفة وجديدة ومهمة فى اثراء الموقف التعليمى .

– خلق جو من المتعة والمرح ، وتعزيز مهارات وروح التعاون بين المتعلمين ، لتهيئة جو من الراحة والمتعة للمتعلمين .

– توفير الفرص للمتعلمين ، بأن يسألوا بعض ويقوموا بتبادل المعلومات ويستعينوا ببعضهم عند الحاجة ، بدلا من الاستعانة بالمعلم .

– تتعدى فوائد التعليم التعاونى الاستخدام فى التدريس الى استخدامها فى بعض المجالات الأخرى ، مثل مجال العلاج النفسى ، حيث يستمع المرضى لمشاكل بعض ، ويقومون بطرح بعض الحلول لهذه المشاكل .

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X