أنواع ألعاب استراتيجية التعلم باللعب ومميزاتها وشروط استخدامها

استراتيجية التعلم باللعب، أثبت البحوث التربوية أن الأطفال يخبرونا دائما بما يفكرون فيه وما يشعرون به عن طريق لعبهم التمثيلي الحر أو استعمال للدمى والمكعبات والألوان والصلصال وغيرها من الألعاب، ويتم اعتبار اللعب بجانب كونه وسيلة ترفيهية فهو وسيط تربوي يعمل بدرجة كبيرة على تشكيل شخصية الطفل بأبعادها المختلفة، لذلك يتم استخدام استراتيجية التعلم باللعب والحرص على حسن تخطيطها وتنظيمها والإشراف عليها حتى تؤدي دورا فعالا في تنظيم التعلم، وقد أثبتت الدراسات الحديثة القيمة الكبيرة للعب في اكتساب المعرفة ومهارات التوصل إليها إذا ما أحسن استغلاله وتنظيمه.

قد يهمك ايضا: استراتيجية الحلقات الدراسية لمجموعات المتعلمين

 استراتيجية التعلم باللعب

  • استراتيجية التعلم باللعب هي نشاط موجه يقوم به الأطفال لتنمية سلوكهم وقدراتهم العقلية والجسمية والوجدانية مما يحقق النشاط المتعة والتسلية.
  • هي استغلال أنشطة اللعب في اكتساب المعرفة وتقريب مبادئ العلم للأطفال وتوسيع آفاقهم المعرفية.

أهمية استراتيجية التعلم باللعب

  • يعد اللعب أداة تربوية تساعد في إحداث تفاعل المتعلمين مع عناصر البيئة لغرض التعلم وإنماء الشخصية والسلوك.
  • إضافة إلى ذلك  يمثل اللعب وسيلة تعليمية تقرب المفاهيم وتساعد في إدراك معاني الأشياء.
  • يتم اعتبار اللعب أداة فعالة تساعد على التعلم وتنظيمه لمواجهة الفروق الفردية وتعليم الأطفال وفقا لإمكاناتهم وقدراتهم وميولهم.
  • يعتبر اللعب طريقة علاجية يقوم المربون باللجوء لمساعدتهم في حل بعض المشكلات التي يعاني منها بعض المتعلمين.
  • يشكل اللعب أداة تعبير وتواصل بين المتعلمين، ويعمل على تنشيط القدرات العقلية وتحسن الموهبة الإبداعية لدى المتعلمين.

تعرف ايضا على: استراتيجية المحاضرات والمناقشات للتعليم الجماعي للكبار

فوائد أستراتيجية التعلم باللعب

  • استراتيجية التعلم باللعب يعمل من خلالها المتعلم على تأكيد ذاته عن طريق التفوق على الآخرين فردياً وفي نطاق الجماعة.
  • يعمل على تعزيز انتمائه للجماعة .
  • يساعد في نمو الذاكرة والتفكير والإدراك والتخيل .
  • إضافة إلى كونه يكتسب الثقة بالنفس والاعتماد عليها ويسهل اكتشاف قدراته واختبارها .
  • يتعلم التعاون واحترام حقوق الآخرين، ويتعلم احترام القوانين والقواعد ويلتزم بها .

استراتيجية التعلم باللعب

أنواع ألعاب استراتيجية التعلم باللعب

  • الألعاب الحركية، التي تتمثل في ألعاب الرمي والقذف، التركيب، السباق، القفز، المصارعة، لتوازن والتأرجح، الجري، ألعاب الكرة .
  • ألعاب الذكاء، وهي الفوازير، حل المشكلات، الكلمات المتقاطعة وغيرهم.
  • الألعاب التمثيلية، وتتمثل في التمثيل المسرحي، لعب الأدوار .

اقرا ايضا: استراتيجية الأنشطة المتدرجة

  • ألعاب الغناء والرقص، وهي الغناء التمثيلي، تقليد الأغاني، الأناشيد، الرقص الشعبي.
  • ألعاب الحظ، الدومينو، الثعابين والسلالم، ألعاب التخمين.
  • القصص والألعاب الثقافية، مثل المسابقات الشعرية، بطاقات التعبير.
  • الدمى، تتمثل في أدوات الصيد، السيارات، القطارات، العرائس، أشكال الحيوانات، الآلات، أدوات الزينة.

 

المعلم في استراتيجية التعلم باللعب

  • يقوم المعلم بإجراء دراسة للألعاب والدمى المتوفرة في بيئة المتعلمين .
  • يعمل أيضا على التخطيط السليم لاستغلال هذه الألعاب والنشاطات لخدمة أهداف تربوية تتلاءم وقدرات واحتياجات المتعلم .
  • إضافة إلى ذلك يوضح قواعد اللعبة للمتعلمين، ويرتيب المجموعات وتحديد الأدوار لكل متعلم .
  • يقدم المساعدة والتدخل في الوقت الملائم.
  • يعمل على تقويم مدى فعالية اللعب في تحقيق الأهداف التي رسمت وفق رؤية المخططين والقائمين بمهمة التصميم والتنفيذ.

استراتيجية التعلم باللعب

شروط تنفيذ استراتيجية التعلم باللعب

  • تقتصر الشروط على اختيار ألعاب لها أهداف ومرامي تربوية محددة وفي الوقت ذاته مثيرة وممتعة، وتكون قواعد اللعبة سهلة وواضحة وغير معقدة .
  • تلاءم اللعبة خبرات وقدرات وميول المتعلمين، ويكون دور المتعلم واضحا ومحددا في اللعبة .
  • تكون اللعبة من بيئة المتعلم، ويشعر المتعلم بالحرية والاستقلالية في اللعب.
  • إن كان بعض تلك الشروط غير ملزمة لتنفيذ الاستراتيجية فهي ملزمة لتحقيق استراتيجية ناجحة يستفاد من خلالها المتعلم.

 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X