استراتيجية التعلم باللعب لغتي
استراتيجية التعلم باللعب لغتي

استراتيجية التعلم باللعب لغتي ، هناك العديد من استراتيجيات التعلم المختلفة ، وأهمها التعلم من خلال اللعب ، وهي واحدة من أهم استراتيجيات التدريس الحديثة

على الرغم من أن التعلم من خلال اللعب فكرة بسيطة ، إلا أن لها معنى عميقًا ، حيث يتيح اللعب للأطفال فهم العالم من حولهم من خلال الاكتشاف ، مما يسمح لهم بالتطور المعرفي والاجتماعي والعاطفي والجسدي ، تمت دراسة أهمية اللعب من خلال كثير من العلماء وخاصة الطب النفسي

ونوضح في هذا المقال شرح استراتيجية التعلم باللعب لغتي وأهميتها ، وكافة المعلومات المتعلقة بها ، ولمعرفة المزيد حول الوسائل التعليمية و الاستراتيجيات وكافة الخدمات التي تقدمها وسيلتي التعليمية اضغط هنا 

استراتيجية التعلم باللعب لغتي
استراتيجية التعلم باللعب لغتي

استراتيجية التعلم باللعب لغتي

يشير مصطلح “التعلم من خلال اللعب” إلى أي إجراء موجه ينخرط فيه الطفل بهدف تعزيز سلوكه ومهاراته وقدرته العقلية والجسدية والعاطفية بينما يجلب له أيضًا مستوى معينًا من المتعة ، سيتم توسيع نطاقات معرفته أثناء لعبه اللعبة.

يمكن تصنيف استراتيجية التعلم باللعب كواحدة من تقنيات التعلم النشط ، الذي يعتبر نشاط تعليمي مجاني وآلي يحاول ربط الدراسة المنهجية والأنشطة القائمة على الألعاب التعليمية المتوفرة بسهولة.

من أكثر طرق التعلم التعليمية شيوعًا اليوم هو التعلم من خلال اللعب ، تحظى هذه الطريقة بشعبية بين الأطفال الصغار لأنها تعمل من خلال إعادة توجيه القيمة التعليمية للألعاب والاستفادة منها إلى أقصى حد كأدوات تعليمية فعالة

التعلم من خلال اللعب يستفيد أيضًا من طاقة الأطفال الحركية والنشاط البدني ، من خلال استخدام أدوات تعليمية ممتعة ، تساعد ميزة النشاط العقلي أيضًا التلاميذ في التعلم قدر الإمكان.

استراتيجية التعلم باللعب لغتي
استراتيجية التعلم باللعب لغتي

أهمية استراتيجية التعلم باللعب لغتي

اللعب الحر هو نشاط آلي غير موجه ، في حين أن التعلم عن طريق اللعب هو نشاط موجه يساعد في تطوير قدرات المتعلم الجسدية والعاطفية والعقلية من خلال استخدام أنشطة محددة تجمع بين المرح والترفيه والتعلم في نفس الوقت ، في شكل من أشكال الأدوات التعليمية التي تساعد الطلاب في اكتساب المعرفة والمفاهيم والتنوير.

تعتبر الألعاب الحركية والدمى والألعاب المعرفية وألعاب تمثيل الأدوار وغيرها من أهم فئات الألعاب التعليمية ، ينعكس نمو لغة الطفل في ألعاب الذكاء مثل الكلمات المتقاطعة وغيرها.

أساليب التعلم باللعب 

يمكن استخدام أسلوب التعلم عن طريق اللعب في مجموعة واسعة من طرق التعلم ، وكلها مرتبطة بفئات مختلفة من الألعاب التعليمية المتخصصة في هذا الموضوع. تشمل هذه الطرق:

استراتيجية التعلم باللعب لغتي
استراتيجية التعلم باللعب لغتي

الدمى:

  • وهي واحدة من أقدم أشكال التعلم القائم على اللعب التي عرفها الإنسان لفترة طويلة جدًا ، ويتم تطبيقها من أجل تحسين قدرة الطلاب على التحليل والتطوير المعرفي ، يجب على الطلاب التعامل مع الشخصيات غير المعقولة.
  • ومع تقدم تقنيات استخدام الدمى ، فقد تم ربطها بمجموعة واسعة من التخصصات الأكاديمية ، بما في ذلك دراسة النباتات والحيوانات وأجزاء الجسم الأخرى.

ألعاب الحركة:

  • تعتمد هذه الألعاب على تنشيط الطاقة الحركية لدى الطالب والاستفادة منها في عملية التعلم ، خاصة في فصول التربية البدنية ، وهي من أساليب التعلم عن طريق اللعب التي تم استخدامها لفترة طويلة
  • تعتبر السباحة والقفز واللعب بالكرات من أهم ثلاث ألعاب حركية.

ألعاب ذكاء :

  • تعد ألعاب الكلمات المتقاطعة وحل الألغاز والألعاب الرياضية من أكثر أنواع ألعاب الذكاء شيوعًا ، وهي سلسلة من الأنشطة التي تحفز القدرات العقلية للطالب وتجبره على التفكير باستمرار
  • تعد هذه الألعاب من أكثر الطرق شيوعًا لتعلم الأطفال عن طريق اللعب.

ألعاب التمثيل:

  • تحظى طريقة التعلم القائمة على اللعب هذه بشعبية في العديد من المؤسسات التعليمية ولا يتم استخدامها فقط في السنوات الأولى من التعليم.
  • كما يتم استخدامها في العديد من المراحل التعليمية في الفصل الدراسي.
  • يمكن تعليم الطالب عددًا من المهارات ، بما في ذلك قدرات التحدث والتلاوة والمناقشة مع الأقران والثقة بالنفس والقدرة على التحدث أمام الجمهور من خلال العمل الدرامي أو الأنشطة الصفية.