استراتيجية التعلم بالتعاقد
استراتيجية التعلم بالتعاقد

استراتيجية التعلم بالتعاقد هو عبارة عن صيغة، أو استراتيجية قائمة بالاعتماد على أن يكون المتعلم ،هو المتحمل لمسؤولية  الشكل العام لتعلمه وأنماط التعلم ،وكذلك متخذا لكل القرارات الخاصة بهذا التعلم ،ويكون دور المعلم معه هو المساعدة في شكل من أشكال التفاوض ،حتى يصل المتعلم لقرار تعلمه محررا به وثيقة وعقد مكتوب ،واضح بها كل شكل الاتفاق وما اتفق عليه الطرفين ،مع توضيح الالتزام بالأدوار المكلف بها كلا منهما في الموقف التعليمي .

عناصر استراتيجية التعلم بالتعاقد

– طرفي التعلم بالتعاقد تتم عملية التعلم بين المتعلم والمعلم، وعليه فهما طرفي العقد والمتفاوضين به، وهما اللذان يقومان بفاعليات التعلم في الموقف التعليمي.

– محتوى التعلم يتم الاتفاق في عقد التعلم بالتعاقد على المحتوى التعليمي، وماهي الأهداف المطلوب تحقيقها من هذا المحتوى ويعتبر هو صلب العقد.

– التفاوض وهو الشكل القائم عليه الاتفاق بين المعلم والمتعلم ،وصولا للاتفاق على شكل التعلم والنمط الخاص به ،ومحتوى الرسائل الخاصة بالمادة التعليمية المختلفة.

– الوثيقة هو الشكل الأخير للاتفاق بين المعلم والمتعلم ،وشكل التنفيذ وطبيعية المحتوى وشكل الاتفاق كله مسجلا في عقد ملزم للطرفين.

عناصر التعلم بالتعاقد
عناصر التعلم بالتعاقد

اقرأ أيضا

استراتيجيات التعلم التعاوني وخطوات تنفيذها 

خصائص التعلم بالتعاقد

– الإلزام التعلم بالتعاقد ،هو شكل من أشكال الاتفاق بالعقد وأي عقد هو ملزم لطرفيه بتقديم ما تم الاتفاق عليه ،ولذا فإن الطالب ملزم بتحمل عبء تعلمه والوصول إلى الاهداف المطلوبة من التعلم ،مع تحديد شكل الوسائل أو الطرق المستخدمة ففي ذلك التعلم ،كما أن المعلم ملزم بتقديم المساعدة للمتعلم في تقديم المادة العلمية، والمساعدة في تحقيق الهدف من المحتوى التعليمي.

– وضوح الدور تحدد صيغة العقد الدور لكل من المعلم والمتعلم بشكل واضح ودقيق ،للوصول معا لتحقيق الأهداف من الموقف التعليمي ،كما أن التعلم بالتعاقد لا يهمل دور المعلم بل يوجهه مباشرة نحو تحقيق هدف التعلم.

– التنوع التعلم بالتعاقد قائم على التنوع في مصادر التعلم وطرقه وأساليبه ،ليكون المتعلم حرا في اختيار شكل التعلم الخاصة به ،وتقديم البدائل وتعددية الاختيار كشكل من أشكال التفاوض الذي يتسم به التعلم بالتعاقد.

– المرونة  يقدم التعلم بالتعاقد ،لأن الهدف الأول له هو مصلحة المتعلم ومراعاة قدراته في التعلم ،وتوضيح مصادر التعلم والطرق الخاصة به وأشكال كلا منهم للتعريف بهم له ،ليكون قادرا على الاختيار بشكل يخدم الموقف التعليمي والهدف المرجو منه.

خصائص التعلم بالتعاقد
خصائص التعلم بالتعاقد

اقرأ أيضا

استراتيجية الاصابع الخمسة

مبادئ التعلم بالتعاقد

– مراعاة الفروق الفردية يقوم التعلم بالتعاقد على حرية المتعلم ،في اختيار كل أشكال الموقف التعليمي الخاص به بما يوافق قدراته وميوله والزمن الخاص بالتعلم، لذلك هو قائم ومرتكز على مبدأ مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين

– التفاعلية حيث يقوم التعلم بالتعاقد على ركيزة أنشطة التعلم التفاعلي، والتي تعني عدم الإرتكاز على المعلم في الوصول للمادة العلمية ،بل يكون المتعلم له دور واضح وهام وفاعل في تحقيق أهداف علمية التعلم.

– اثارة دوافع التعلم من خلال تحمل المتعلم جزء هام من مسؤولية التعلم، تكون تلك المسؤولية ذاتها هي الدافع الذي يثير الدافعية نحو الاستمرار في التعلم وتحقيق أهدافه.

مبادئ التعلم بالتعاقد
مبادئ التعلم بالتعاقد

اقرأ أيضا

 استراتيجية العصف الذهني Brainstorming

– التغذية المرتدة التغذية الراجعة أو المرتدة من أهم النقاط في التعلم بالتعاقد، لعمل توجيه للطلاب نحو تحقيق الأهداف من الموقف التعليمي، وهي معقدة ومتعددة الأنماط ليختار المتعلم ما يناسبه.

– الحرية المسؤولة  من أهم النقاط في التعلم بالتعاقد، هو حرية المتعلم في اختيار ما يناسبه إلا أن الحرية تضع المسؤولية كاملة على المتعلم ،والتأكد من خضوع المتعلم للتقويم تأكيدا على تحقيق الأهداف

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X