استراتيجية التعلم بالتخيل
استراتيجية التعلم بالتخيل

استراتيجية التعلم بالتخيل، واحدة من استراتيجيات التعلم النشط  ،وكلمة استراتيجية مصطلح حربي يوناني  في الأصل ،ولكنه في التدريس يعني الخطة التدريسية العامة التي يحددها المعلم للمادة أو المحتوى التعليمي المستهدف تقديمه للمتعلمين ،ويكون اختيار الاستراتيجية التعليمية من بين مثيلاتها أمر له معايير منظمة ،ويكون المعلم مدرب علي ذلك سواء كان بالتعليم الأكاديمي ،أو الدورات التدريبية المتواصلة أو وفق الخبرة الكبيرة لديه.

مفهوم استراتيجية التعلم بالتخيل

هي استراتيجية تدريسية تعتمد كليا على الابتكار والإبداع ،وعلى اطلاق العنان لخيال الشخصي للمتعلم كأن يطلب منه المعلم وضع تصور خيالي لنفسه في وظيفة ما مستقبليا ،أو في مهمة أو في وضعية معينة في محددات تعليمية يحددها المعلم ،ويضع كذلك توقيتا لذلك التخيل والإبداع  ،ومن أكثر الأمثلة التي تصلح معها الاستراتيجية حصة التعبير الشفهي أو الكتابي ،وتخضع الاستراتيجية لمجموعة من الشروط التي تضمن تحقيقها للنجاح المطلوب.

مفهوم استراتيجية التعلم بالتخيل
مفهوم استراتيجية التعلم بالتخيل

شروط نجاح استراتيجية التعلم بالتخيل

– من أهم شروط نجاح الاستراتيجية أن يقوم المعلم بدوره كاملا فيما يخص التوجيهات والتوجيه والإرشاد، للتأكد من فهم المتعلم لطريقة التطبيق والتنفيذ.

– لابد من التأكد ان الوقت المحدد كاف للتنفيذ ،أو لإجراء عملية التخيل نفسها.

– يمكن للمعلم ان يستعين بالمؤثرات الصوتية المناسبة مع الموقف التخيلي

– الابتعاد تماما عن أية معوقات في التنفيذ ،أو ما يشوش فكر المتعلمين والحرص على التزام الهدوء.

– لابد من التأكد من أن الطالب خاضع لموضوع التخيل فقط وحريص على أدائه وأفرغ المخ تماما لأدائه.

شروط نجاح استراتيجية التعلم بالتخيل
شروط نجاح استراتيجية التعلم بالتخيل

اقرأ أيضا

استراتيجية الرؤوس المرقمة

أهمية استراتيجية التعلم بالتخيل

– استراتيجية التخيل تثير المشاركة الإيجابية للمتعلم بشكل حقيقي كطرف حقيقي داخل الموقف التعليمي التخيلي.

– التعلم بالتخيل هو أشبه بالخبرة الحقيقة والحية والتي ترسخ في عقل المتعلم بشكل كبير

– التخيل في حد ذاته يعطي المتعلم حقائق ومعلومات وعلاقات ،ويساهم بشكل أكيد في تنمية المهارات الابداعية والفكرية التي تساهم في اكتشاف طرق جديدة للمعرفة والاكتشاف.

– كما ان التعلم التخيلي هو تعلم قائم على استفزاز الجانب الأيمن من دماغ المتعلم ،تزامنا مع الجانب الأيسر بشكل معايشة للحدث لذلك يوصف أنه تعلم إتقاني.

– وضع المعلومات في صور ذهني يسهل استرجاعها وتذكرها.

– كما أن الاستراتيجية تتناسب وكل مع كل المراحل العمرية ولتقديم أية محتوى تعليمي ، أنها مناسبة للتنفيذ داخل الغرفة الصفية.

أهمية استراتيجية التعلم بالتخيل
أهمية استراتيجية التعلم بالتخيل

مراحل تنفيذ استراتيجية التعلم بالتخيل

مرحلة اعداد السيناريو

تلك المرحلة هي دور المعلم من خلال الشرح للتنفيذ بشكل جمل قصيرة وبسيطة ،ولا تحتاج لشرح وتوضيح مع الحرص على مخاطبة كل حواس المتعلم ،والابتعاد عن الكلمة المزعجة التي تقطع الحبيل الفكري، مع امكانية لتجريب السيناريو مع الوقوف على العبارات التي لم تنجح في اثارة الصورة الذهنية للمتعلم.

اقرأ أيضا

استراتيجية التكنولوجيا في الفصول الدراسية 

مرحلة الأنشطة التحليلية

تلك المرحلة عبارة عن التخيل لموقف قصير ،أو تجريبي لمساعدة المتعلم على الفهم الكامل ،وكذلك يساعد في تهيئته ذهنيا وطرق التخلص من المشوشات وتقديم تعريف بنشاط التخيل، وتوضيح أهميته في تنمية القدرات الفكرية وتجهيزه للتنفيذ بأخذ نفس عميق مع غلق العينين.

اقرأ أيضا

استراتيجية التعلم التعاوني 

مرحلة التنفيذ

يقوم المعلم بالقراءة بصوت عال أثناء وقوفه في مقدمة الفصل ،مع مراعاة ألا تكون الحركة مشوشة للمتعلم ،والتأكيد على الهدوء من كل الحاضرين وبعد الانتهاء من الوقت المحدد للمتعلم للتخيل مع الموسيقية المؤثرة وصوت المعلم، يقوم المعلم بطرح أسئلة عن الصور الذهنية التي تخيلوها مع الاستماع لكل الاجابات وقبولها، ومراعاة عدم التقليل من الأفكار أو الإجابات ،وكذلك السؤال عن دور الحواس في التنفيذ ،أو طلب كتابة موضوع عما عايشوه أو رسم رحلتهم الخيالية.

 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X