استراتيجية التعلم بالاكتشاف
استراتيجية التعلم بالاكتشاف

استراتيجية التعلم بالاكتشاف إنها عملية فكرية تحتاج من الشخص إعادة ترتيب وتنظيم المعرفة التي خزنها وتكييفها بطريقة تمكنه من إقامة علاقات جديدة لم يكن يعرف عنها من قبل.

هذا هو التعلم الذي يحدث نتيجة معالجة وتجميع وتحويل البيانات من قبل الطالب حتى يصل إلى معلومات جديدة، حيث يمكن للطالب تخمين أو تكوين فرضية أو العثور على الحقيقة الرياضية باستخدام عمليات الاستقراء أو الاستنتاج. أو باستخدام الملاحظة والإنجاز، أو بطريقة أخرى.

 إنها طريقة لتنظيم المعلومات تتيح للطالب تجاوز تلك المعلومات. أم أنها طريقة يتم فيها تأجيل الصياغة اللفظية لمفهوم أو تصميم يحتاج إلى التعلم حتى نهاية المرحلة التعليمية التي تستكشف التعميم أو المفهوم.

 خطة الشخص هي اكتساب المعرفة بنفسه، حيث يقوم بإعادتها إلينا من أجل الحصول على معلومات جديدة. والتعلم من خلال الاكتشاف هو سلوك الطالب لإكمال العمل الأكاديمي الذي يقوم به بمفرده، دون مساعدة المعلم.

الهدف من استراتيجية التعلم بالاكتشاف

استراتيجية التعلم بالاكتشاف
استراتيجية التعلم بالاكتشاف

أهداف مشتركة: وغالبًا ما تتلخص أهداف التعلم العامة للاكتشاف في أربع نقاط رئيسية:

تساعد دروس الاكتشاف الطلاب على توسيع قدرتهم على استكشاف المعلومات وتوليفها وتقييمها بطريقة منطقية.

سيتعلم الطلاب من خلال المشاركة في دروس الاستكشاف عددًا من الأساليب والإجراءات الضرورية لتعلم شيء جديد لأنفسهم.

تنمية اتجاهات الطلاب وأساليبهم في حل المشكلات والبحث.

ولع بمهام التعلم وطريقة للبهجة وتحقيق الذات في الوصول إلى الاكتشاف.

أغراض خاصة:

عندما يتعلق الأمر بالأهداف الشخصية، فلا حرج في ذلك. هناك الكثير منها، وسنقوم بإدراجها على النحو التالي:

الطلاب في الدروس الافتتاحية لديهم الفرصة للمشاركة في أنشطة الدرس.

تحديد الأنماط المختلفة في المواقف الملموسة والمجردة والحصول على معلومات إضافية.

 يتعلم الطلاب صياغة واستخدام استراتيجيات طرح أسئلة لا لبس فيها وتوليد معلومات مفيدة.

 تساعد في تطوير طرق فعالة للعمل معًا وتبادل المعلومات وتدوين أفكار الآخرين وفهمها.

المواهب والمفاهيم والمبادئ التي يتعلمها الطلاب هي أكثر تركيزًا ولا تنسى بالنسبة لهم.

المواهب التي يتعلمها الطلاب من خلال هذه الطريقة يتم نقلها بسهولة أكبر إلى أنشطة ومواقف تعليمية جديدة.

أهمية استراتيجية التعلم بالاكتشاف

استراتيجية التعلم بالاكتشاف
استراتيجية التعلم بالاكتشاف

يساعدك الاكتشاف المكتسب على تعلم تتبع الأدلة وتسجيل النتائج، وبالتالي الاستعداد لمواجهة التحديات الجديدة.

 يوفر للطالب العديد من الفرص للنجاح في التفكير باستخدام الاستدلال الاستقرائي أو الاستنتاجي.

يعزز نشاط الطالب والإدراك الإيجابي للمعلومات، مما يساعده على مواصلة التعلم.

 يساعد على تنمية الإبداع والابتكار.

يزيد من دافعية الطالب للتعلم، ويخلق القلق والإثارة التي يمر بها الطالب عندما يكتشفون المعرفة.

يشجع الاكتشاف التفكير النقدي ويعمل على مستويات عقلية أعلى مثل التحليل والمواقف والتقييم.

أن يكون الطالب على دراية بكيفية التخلص من الخضوع للآخرين والإدمان التقليدي.

دور المعلم استراتيجية التعلم بالاكتشاف

 تحديد المفاهيم والمبادئ العلمية الواجب تعلمها واقتراحها ضمن نوع من الأسئلة أو طرح مشكلة.

 إعداد المواد التعليمية اللازمة للدرس.

 صياغة السؤال على شكل أسئلة فرعية لتنمية مهارة فرض الافتراضات عند الطلاب.

تحديد الإجراءات أو تجارب الاكتشاف التي سيجريها الطلاب.

تقييم المتعلمين ومساعدتهم على استخدام ما يحتاجون لتعلمه في المواقف الجديدة.

طرق التعلم بالاكتشاف

استراتيجية التعلم بالاكتشاف
استراتيجية التعلم بالاكتشاف
  1. تكتيكات الاكتشاف الاستقرائي

هذا هو المكان الذي يتم من خلاله اكتشاف فكرة أو مبدأ من خلال فحص مجموعة.

ومن الأمثلة النوعية لتلك الفكرة أو المبدأ. يتضمن أي درس في الاكتشاف الاستقرائي عمليتين: التعميم والتجريد.

  1. طريقة الاكتشاف المنطقي

يتم خلاله تحقيق التعميم أو المبدأ المراد اكتشافه عن طريق الاستدلال من المعرفة المكتسبة سابقًا.

ومفتاح هذا النوع من النجاح هو قدرة المعلم على توجيه سلسلة من الأسئلة الموجهة التي تقود الطلاب إلى استنتاج حول المبدأ الذي يريد المعلم إظهاره.

 بدءًا من الأسئلة البسيطة التي لا لبس فيها، وهذا تدريجيًا حتى يتحقق المشار إليه.

الاكتشاف القائم على المعنى مقابل الاكتشاف الذي لا معنى له:

الأول يضع الطالب في موقف إشكالي يتطلب حلًا، وبالتالي يأخذ الطالب دورًا إيجابيًا في عملية الاكتشاف.

وهو على دراية وإدراك بالخطوات التي يتخذها والتي يسميها المعلم التعليمات والتوجيهات.

 أما الاكتشاف غير المدعوم، فإن المعنى الذي يوضع فيه الطالب في موقف إشكالي يكون أيضًا تحت إشراف المعلم.

 ويتبع تعليمات المعلم دون فهم الخطوات التي يتخذها. بدلاً من ذلك، يجب أن يطبق الأسئلة دون فهم الحكمة في تسلسلها أو في معناها.

التعلم بالاكتشاف وأنواعه

يوجد لهذا النوع من التدريس عدة طرق تدريس متوافقة مع عدد التوصيات التي يقدمها المعلم للطلاب وهي:

1.الاكتشاف الموجه:

يزود الطلاب بالتعليمات الكافية للتأكد من اكتسابهم خبرة قيمة، وهذا سيضمن يشجعهم على النجاح.

واستخدام مهاراتهم العقلية لاكتساب المفاهيم والمبادئ العلمية، ويتطلب من الطلاب أن يكونوا على دراية بالغرض من كل خطوة من خطوات الاكتشاف.

  1. اكتشاف شبه موجه:

وفيه يقدم المعلم المادة للطلاب مع بعض الإرشادات العامة بحيث لا تحد منها ولا تحرم الطلاب من فرصة ممارسة النشاط العملي والعقلي وتعطي الطلاب بعض التوجيهات.

  1. اكتشاف حر:

هذا هو أفضل نوع من الاكتشافات، ولا يُسمح للطلاب بالتفاعل معه حتى يحتاجوا إلى ممارسة النوعين السابقين.

حيث يواجه الطلاب مشكلة محددة ثم يُطلب منهم النجاح في إجابة. للقيام بذلك، وترك لهم الحرية في صياغة الفرضيات وتصميم التجارب وإجراءها.

نصائح لاستخدام طريقة تدريس استراتيجية التعلم بالاكتشاف

يجب أن يكون المبدأ أو المفهوم المراد اكتشافه واضحًا في ذهن المعلم وهذا يساعد في اختيار الأمثلة أو الأسئلة التي سيطرحها.

يجب على المعلم مراعاة العوامل ذات الصلة قبل أن يقرر استخدام هذه الطريقة أم لا. بعض المبادئ معقدة للغاية لدرجة أن طريقة الاختراع غير فعالة.

 بالإضافة إلى ذلك، يجب أخذ ذلك في الاعتبار قبل اتخاذ قرار بشأن استخدام الفتح الاستقرائي.

وعلى سبيل المثال، قد يكون من الصعب أيضًا إثبات نظريات التقليب بالاكتشاف الاستقرائي وحده، ولكن من الأسهل الخلط، مثل بعض نظريات التكامل.

في حالة استخدام الكشف الاستقرائي، يجب اختبار الأمثلة لتمثيل القطاع الذي سيتم تطبيق هذا المبدأ فيه.

في حالة استخدام طريقة الاكتشاف الاستقرائي، لا ينبغي إجبار الطلاب على الكلام.

 يجب أن نركز دائمًا على الإجابات والاقتراحات غير المتوقعة من الطلاب.

من الهام أن نقرر متى نبلغ الطلاب الذين لا يستطيعون تلقي المعلومات المحددة، مثل التوقيت.

يجب إجبار الطلاب على التحقق من صحة استنتاجهم أو النتائج التي توصلوا إليها.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X