استراتيجية التعلم القائم على المشكلات

استراتيجية التعلم القائم على المشكلات، تعتبر استراتيجية التعلم القائم على حل المشكلات من الطرائق التي يتم الاعتماد عليها في التدريس، يكون الهدف منها هو تحقيق أهداف تدريس العلوم، وإستراتيجيات تعليمها وتعلمها، وتقوم بالتركيز على اكتساب الطالب المعرفة العلمية بطريقة وظيفية، ليعمل بعد ذلك على تقويمها، ثم الاحتفاظ بها، ولتحقيق ذلك، من الممكن مساعدة استراتيجية حل المشكلات على اكتشاف المفاهيم والمبادئ العلمية من جانب الطالب وتطبيقها، ومن ثم الاستفادة منها في مواقف تعليمية جديدة، تتبنى طريقة حل المشكلات الأفكار البنائية، لكونها تتضمن مشكلة ذهنية، ودائما ما تتواجد عمليات من التفكير تحدث داخل عقل الطالب وهو ما يجعل المشكلة العلمية، ومستوى الحل ونوعيته يتحدد بطبيعة الأعمال الذهنية.

قد يهمك ايضا: تعرف على استراتيجية التدريس التبادلي

استراتيجية التعلم القائم على المشكلات

استراتيجية التعلم القائم على المشكلات

  • هو نشاط تعليمي يحرص على أن يتواجه فيه الطالب بمشكلة على هيئة سؤال.
  • ويسعى إلى إيجاد حل من الحلول الواقعية التي تتماشى مع المشكلة.
  • يوجد تعريف أخر وهو أنها مجموعة العمليات التي يقوم بها الفرد، مستخدما المعلومات والمعارف التي سبق له تعلمها.

تعرف ايضا على: شرح استراتيجية الكرسي الساخن

  • إضافة إلى المهارات التي اكتسبها في التغلب على موقف بشكل جديد، وغير مألوف له في السيطرة عليه، والوصول إلى حل له..
  • التعريف الأخير هو منظومة من الإجراءات والأنشطة المنظمة، التي يسير عليها الطالب، من خلال استخدام أدوات تفكير ومنهج لفهم المشكلة وتحديد فروضها.
  • يتم العمل أيضا على توليد أفكار جديدة، وتقويمها، وتطبيق الحلول، وتقوم الإجراءات على نشاط المتعلم، وتوفير بيئة تعلم تساعد على تحقيق ذلك.

تنفيذ استراتيجية التعلم القائم على المشكلات

  • يجب أن يشعر الطالب بالمشكلة وتحديدها حيث لا بد أن تكون المشكلة حقيقية.
  • ذات صلة بحياة الطالب، وأن تتناسب مع مستوى تفكير الطالب، ويتم تحديد المشكلة في صورة سؤال محدد ودقيق الصياغة وواضح.
  • يقوم الطالب بجمع المعلومات المتصلة بالمشكلة التي تختلف مصادر المعلومات وتتنوع حسب طبيعة المشكلة.

والمصادر لا تقتصر على شيء أو فرد واحد بل هناك مصادر عديدة تتمثل في:

  • المعلم، وخبرات الطالب السابقة، والمعلومات المتوافرة في كتب العلوم المقررة، ومكتبة المدرسة، والإنترنت.
  • يقوم الطالب بصياغة الفروض: وهي حلول مؤقتة للمشكلة، يمكن أن يتم قبولها أو تعديلها أو رفضها من جانب المعلم.
  • ينبغي أن يكون الفرض نابعا من المشكلة ومتصلا بها، وأن يتم صياغته في صورة جملة سببية، وأن يكون قابلا للاختبار.
  • يختار المعلم صحة الفروض، ويتم بإتباع خطوات علمية منظمة، والحكم على الفروض المصاغة.
  • الاستنتاجات والتعميمات، عقب إصدار الحكم على الفروض بالقبول أو الرفض، يتم التوصل إلى النتيجة، التي تمثل حلاً للمشكلة.

مميزات استراتيجية التعلم القائم على المشكلات

  • تتوافق مع طبيعة عملية التعلم لدى الأفراد المتعلمين، التي تنص على وجود هدف واضح يسعى لتحقيقه.
  • تتشابه مع مواقف البحث العلمي، وتختلف في أوقات أخرى وبالتالي فإن هذه الطريقة تنمي روح التقصي والبحث العلمي لدى التلاميذ.
  • تعمل الاستراتيجية على تدريبهم من خلال خطوات الطريقة العلمية، ومهارات البحث والتفكير العلمي وهو هدف أساسي في التربية العلمية وتدريس العلوم.

عيوب استراتيجية التعلم القائم على المشكلات

  • تؤدي إلى إغراق الطالب في كثير من الجوانب الشكلية للمشكلة، وإغفال الجوهر، وهو البحث عن حلول.
  • يعمل الطالب على تقديم قدر بسيط من المعلومات، وكمية قليلة من المادة العلمية.
  • لا يصل الطالب إلى حل المشكلات في أوقات كثيرة بسبب صعوبة تطبيق فروض النظرية عليه وعدم تأقلمه معها.
يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X