مفهوم استراتيجية التعلم الذاتي وأهميتها
استراتيجية التعلم الذاتي

استراتيجية التعلم الذاتي ،أحد أساليب أو استراتيجيات التعلم النشط ،والتي توفر وتعطي امكانية لتوظيف المهارات الذاتية للمتعلم بفعالية في المساهمة في عملية التعلم الخاصة به ،والتطوير السلوكي والمعرفي والوجداني، والعمل على تزويد المتعلم بالقدرة على استيعاب التطورات الحالية ،في العصر الحديث من خلال استراتيجية التعلم  الذاتي.

تعريف استراتيجية التعلم الذاتي

هو عبارة عن النشاط التعليمي الذي يقوم به  المتعلم داخل  بيئة التعلم  الخاصة به، مدفوعا بالرغبة الذاتية والداخلية الهادفة إلى تنمية الاستعدادات والإمكانيات لدي المتعلم ،والقدرات الشخصية بشكل يتوافق مع الميول الاهتمامات والشخصية ما يحقق التنمية الشخصية والتكاملية والتفاعل الناجح له ،سواء كان بيئة التعلم أو خارج بيئة التعلم ومع المجتمع المحيط من خلال الاعتماد على النفس والذات، والعمل على دعم الثقة بالنفس والإيمان بالقدرات في عملية التعليم والتعلم وفيه تعليم للمتعلم نفسه ،كيف يتعلم الطالب ومن أين يحصل على المصادر التعليمية المختلفة.

تعريف استراتيجية التعلم الذاتي
تعريف استراتيجية التعلم الذاتي

اقرأ أيضا

استراتيجية الزوايا الأربعة

أهمية استراتيجية التعلم الذاتي

– تعمل على بناء المتعلمين بشكل متناسب مع المستقبل والتعويد على التحمل لمسؤولية التعلم بأنفسهم الخاصة به.

– العمل على تدريب الطفل على حل المشكلات ،وإيجاد الطرق المنسبة والبيئات التعليمية المناسبة للإبداع  ،والتفكير البناء والمتطور والمواكب لكل التطور المعرفي باستمرار لا تستوعبه نظم التعلم، والطرائق التعليمية ما كان سببا واضحا في تمكين الدارس على إتقان المهارات الخاصة  التعلم  الذاتي والمستمر مع المتعلم مدى الحياة ،ما يساهم في مرونة المتعلم  في مواجهة كل ما هو جديد ،والعمل على السير المتناسق معه سواء بما يخدم الحياة عامة ، أو المجال المهني تحديدا

– الدور الإيجابي والنشيط في عملية التعلم وفق النظريات التعليمية الحديثة كبديل عن دور المتلقي

– المساهمة في إتقان المتعلم المهارات الأساسية واللازمة ،لمواصلة تعليم نفسه بنفسه والاستمرار فيها مدى الحياة.

أهمية استراتيجية التعلم الذاتي
أهمية استراتيجية التعلم الذاتي

اقرأ أيضا

استراتيجية المسجلة الحلقية

أهداف استراتيجية التعلم الذاتي

– المساهمة في اكتساب الطفل أو المتعلم للمهارات والعادات للتعلم المستمر ،لمواصلة التعلم الذاتي بنفسه.

– العمل على  تحمل الفرد المتعلم المسؤولية لتعليم نفسه بنفسه.

– المساهمة في عملية التجديد الذاتي للمجتمع.

– العمل على بناء المجتمع بشكل دائم للمتعلم.

– العمل على تحقيق التربية مدى الحياة.

أهداف استراتيجية التعلم الذاتي
أهداف استراتيجية التعلم الذاتي

اقرأ أيضا

استراتيجية جيقسو

العوامل التي تحقق المطلوب من استراتيجية التعليم الذاتي

– اختيار الأنشطة التعليمية بالاعتماد على الاهتمامات والاحتياجات الخاصة بالمتعلم

– العمل على توفير الأنشطة المفتوحة والتي توفر التنوع في الإجابة والمصادر المعرفية

– العمل على إيجاد فرص ابداعية تساهم في التشجيع على التعبير الذاتي ومع توفير الطرق المتعددة.

– الأنشطة والمهام التي تعمل على تنمية المهارات الخاصة بالبحث وحل المشكلات.

التقويم في إطار استراتيجية التعليم الذاتي

التقويم يتم بواسطة استخدام مجموعة من المعايير المحددة بشكل موضوعي ،كما يكون التقويم بشكل خاص ومحدد بجزئية محددة وليس للتعليم بشكل عام ، وكذلك اجراء التغذية المرتدة المباشرة والمتكررة والقائمة على أداء المتعلمين، وتقديم الفرصة للمتعلم على التفكير في أعمالهم داخل التعلم ،والتقويم الكامل لها وقياس مستويات النجاح بناء على الجهد المبذول ،وليس على أساس القدرة.

التنظيم الصفي في استراتيجية التعليم الذاتي

العمل على توفير بيئة صفية متعاونة تهتم بالأداء الفردي والعمل على توفير المصادر المعرفية المتنوعة والمتعددة، وتوفير الوقت واللازم لإتمام أنشطة الدارس الفردي ،والاتفاق على أهداف محددة وواضحة للمتعلم ،والعمل على وضع مجموعة من القواعد الخاصة بالعمل على أن يكون المتعلم يفهمها ،ومقبولة له ونظام الثواب في أداء المهام بنجاح

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X