استراتيجية التعلم الاجتماعي

استراتيجية التعلم الاجتماعي ، التعلم من أكثر الموضوعات التي يهتم بها الكثير من الباحثين ، لكونها ظاهرة إنسانية  في المقام الأول وشديدة التعقيد تجعل الكثيرين يبحثون فيها من أجل التوصل إلى قوانين للتحكم بها، إضافة إلى كونها تساعد على استثمار التعلم وتوظيفه في مواقف حياتية و تربوية واجتماعية ، ويتم تعريف عملية التعلم بأنها عملية اكتساب أنماط سلوكية ومهارات انفعالية ومعرفية جديدة تساعد على التكيف مع البيئة الاجتماعية والداخلية ومن أهم نظريات التعلم، استراتيجية التعلم الاجتماعي أو كما يطلق عليها البعض التعلم بالنمذجة لألبرت باندورا الاستراتيجية التي أكدت على أهمية التفاعل الاجتماعي والانسياق للظروف والمعايير الاجتماعية من أجل التعلم، وهو ما يعني أن التعلم لا يحدث من فراغ بل في محيط اجتماعي.

قد يهمك ايضا: استراتيجيات التعلم فى التربية التحضيرية

استراتيجية التعلم الاجتماعي

استراتيجية التعلم الاجتماعي

يتم تطبيق استراتيجية التعلم الاجتماعي على عدة خطوات يشترك فيها المعلم القائم على الفكرة والطلاب وهم الأشخاص الذين يتم تطبيق الاستراتيجية عليهم والخطوات كالتالي:

  • الانتباه وتعد من أهم شروط التعلم  الاجتماعي لكونها تتأثر بمستوى النضج والتعلم لحوافز والدافعية، والحاجة وعوامل أخرى عديدة.
  • الاحتفاظ وتعد مرحلة ضرورية للتواصل وحفظ الأداء عن طريق تكرار النموذج والتدريب والمطابقة بين سلوك المتعلم والنموذج.
  • يتم فيها إعادة الإنتاج وتعد التغذية الراجعة التي تصحح السلوك وتشكل السلوك المرغوب فيه وتحتاج إلى رقابة شديدة من المعلم .
  • الدافعية وتتشابه هذه المرحلة مع نظرية الاشتراط الإجرائي، حيث يرغب المتعلم في الإثناء عليه لتجنب العقاب.

عوامل استراتيجية التعلم الاجتماعي

  • الملاحظ أو المعلم
  • خصائص النمذجة

الملاحظ أو المعلم

  • أولا يجب الانتباه، لكونه العملية الأساسية للتعلم الاجتماعي، منها الانتباه للإمكانيات الحسية فالأوراق أو النماذج التي توزع على الطلاب الموهوبين تختلف عن الطلاب العاديين أو الطلاب المكفوفين والصم وغير ذلك.
  • ثانيا، الخبرة السابقة يجب أن يتمتع الملاحظ بالخبرة السابقة لتعزيز أنماط السلوك لدى الطلاب وهو ما يسمى القيمة الوظائفية السابقة.

تعرف ايضا على: استراتيجيات تدريس الأطفال الموهوبون

  • ثالثا، عمليات الاحتفاظ، يجب أن يتم الاحتفاظ بالمعلومات حال العودة إليها في ظروف أخرى للاستفادة منها.
  • رابعا، الإنتاج السلوكي، وهي تحويل المعلومات التي تم حفظها إلى إنتاج ظاهر.
استراتيجية التعلم الاجتماعي

أساسيات استراتيجية التعلم الاجتماعي

  • تؤكد استراتيجية التعلم الاجتماعي على أهمية التفاعل المستمر من أجل مواصلة السلوك، حيث يشكل السلوك الإنساني ومحدداته الشخصية والبيئية نظام متشابك من التأثيرات المتفاعلة والمتبادلة .
  • يمكن الاعتماد على ملاحظة التأثيرات المتبادلة عن طريق السلوك ذو الجوانب المعرفية والدلالة والأحداث الداخلية التي لها تأثير على المؤثرات البيئية الخارجية والأفعال إضافة إلى  إدراك مؤثرات البيئة الخارجية  التي يسهل ملاحظتها.
  • ليست المحددات البيئية فقط هي التي تؤثر في السلوك ولكن من الممكن أيضا أن يحدث تغيرات كبيرة بالبيئة نتيجة تدخل الإنسان بها،.
  • بعض الأشخاص يمارسون بعض التأثيرات على سلوكهم من خلال طريقة معالجتهم للبيئة.

اقرا ايضا: استراتيجية التدريس و طريقة التدريس و أسلوب التدريس

  • المعرفة لها دور أساسي في التعلم الاجتماعي الذي يعتمد على الملاحظة.
  • تعتمد المعرفة على الأفكار والصور والتمثيل الرمزي للصور الذهنية والأفكار وهو ما يجذب انتباه الأطفال بشكل أو آخر.
  • يعتمد التعلم الحديث على الصور الذهنية والأفكار بشكل كامل بعد أن أصبح التعليم التقليدي غير مناسب للجيل الحالي.
  • أغلب أشكال السلوك الإنساني ليست مدعومة بالتعزيزات الخارجية الفورية فقط بل يعتمد أيضا على الخبرات والسلوكيات الماضية للفرد.
  • يجب أن يكون لدى المعلم أو المراقب الخبرات السابقة التي تؤهله لتطبيق الاستراتيجية لأول مرة على الطلاب.
  • العمل على التمرس عن طريق تطبيق النموذج لعدة مرات فيصبح من السهل تطبيق أي استراتيجية أخرى.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X