استراتيجية التطوير المهني
استراتيجية التطوير المهني

استراتيجية التطوير المهني ، والتي تعتبر المعلم الركن الرئيسي في العملية التعليمة والتربوية، فلا تطوير داخل العملية التعليمية كاملا إلا من خلال البداية بالمعلم، ويطلق علي العملية التطويرية للمعلم التنمية المهنية للمعلم أو التطوير المهني ،ووفق منظمة اليونسكو أفردت استراتيجية كاملة لتطوير المعلم بهذا تعميق مهنة التعليم ،والتطوير المتكامل من الجانب لأكاديمي أو المهني ،أو الثقافي التربوي لخلق جو تفاعلي مبدع مع المرونة لقبول كل التخصصات أو المستجدات.

أهداف استراتيجية التطوير المهني

– الوقوف على تنمية الثقافة المهنية عند المعلمين في المؤسسات التربوية.

– الارتقاء بمستوى الأداء للمتعلمين وكل من له وظيفة داخل الحقل التعليمي، ويساهم بدور داخل العملية التعليمة.

– اجراء تحسينات على  فرص التميز العلمي والانجاز الدراسي والتعليمي.

– اجراء كافة التغيرات الإيجابية في سلوكيات المعلمين وكل العاملين في الحقل، بما يتوافق مع متطلبات العمل المهني التربوي والنتيجة النهائية من المخرج التعليمي .

– توفير كل الفرص أمام المتميزين في الحقل التربوي للأبداع والترقي المهني والوظيفي المستمر.

– اجراء تجويد مستمر للعملية التعليمية

– العمل على ترسيخ مبدأ التعلم الذاتي والمستمر عند المعلم ليقدر على تقديمه للمتعلم، وضمانة الاستمرارية في التطوير والنمو الوظيفي.

– توفير تعميق للإحساس بالانتماء المهني للعاملين داخل الحقل التربوي ليس المعلمين فقط.

– العمل على تنمية الزمالة المهنية والتعليمية.

أهداف استراتيجية التطوير المهني
أهداف استراتيجية التطوير المهني

اقرأ أيضا

استراتيجية ثبت الاجابة

طرق استراتيجية التطوير المهني

التدريب أثناء العمل

التدريب هو مفهوم مرتبط ارتباط وثيق بالتربية المستمرة، أو مفهوم التعلم مدى الحياة ،ويحقق التدريب اجراء تعديلات دورية على تحقيق اهتماماته بالمجتمع والربط بالثقافة المجتمعية والمشاكل الخاصة به بشكل واعي ،والتحليل الكامل للأهداف المطلوبة من توفير في بيئة العمل التعليمية ،وكذلك الاهتمام بالنواحي العلمية وتوضيح قيمة المعلم مهنيا مع الاهتمام بمشاكل البيئة العربية والاهتمام بتعليم التفكير العلمي والبحوث التجريبية والفهم العميق للعملية التربوية، وطبيعة عملية التعلم ،مع تقدير العلاقات الاجتماعية للمعلم والمتعلم وتنظيم التعلم الجماعي ،مع الأخذ في الاعتبار عمليات النقد والبناء وإتقان عمليات التقييم.

طرق استراتيجية التطوير المهني
طرق استراتيجية التطوير المهني

اقرأ أيضا

استراتيجية التدريس المتمايز

القراءات الحرة للمعلمين

هي احد الطرق الهامة للتطوير المهني للمعلم ،كوسيلة تقدم للمعلم التمكين الكامل من متابعة التدفق المعرفي ،والقدرة على مواكبة الثورات التعليمية المتلاحقة والسريعة .

الحلقات البحثة أو الاجتماعية لكامل الهيئات التدريسية

تقدم الحلقات التعليمية والبحثية للمعلمين امكانية لتبادل الخبرات ،فيما بينهم مع التبادل الكامل لوجهات النظر وإثراء الجوانب المعرفية عند المعلمين وأطقم التدريس بصفة مستمرة وبشكل إيجابي، مهما كان التخصص العلمي لهم على أن تكون الدورات، أو الحلقات بمواعيد دورية لإجراء تدارك فوري لجوانب القصور لديهم.

الحلقات البحثة أو الاجتماعية لكامل الهيئات التدريسية
الحلقات البحثة أو الاجتماعية لكامل الهيئات التدريسية

اقرأ أيضا

 استراتيجية ثنائية التحليل والتركيب 

الدارسات التكميلية التجديدية

في هذا الشكل من استراتيجية التطوير المهني ،يقوم المعلم بالسعي لاستكمال الدراسات الأكاديمية الخاصة به نأو الاستزادة من العلوم من خلال مؤسسات تقوم على هذا النوع من الدراسات .

المؤتمرات والندوات

على كل الوظائف في كل المجتمعات تتم المؤتمرات والندوات، ويتم الاشتراك فيها من المعلمين حيث تقدم لهم المساعدة في النمو المستمر عبر عرض مجموعة من الموضوعات والقضايا التعليمية، والمستحدثة على مختلف أنواعها وتوفير طرق التعامل معها.

التعليم بالمراسلة

تعتمد تلك الطريقة عل المكاتبة البريدية متضمنة العديد من العناصر، مثل المواد التعليمية والوسائل والخبرات التربوية بين المعلمين والمستهدف أن تكون متوفرة لديهم ،ويتم اعداد المواد لتوفير هذا الجانب واعداداه.

وسائل التواصل الجماهيري

أحد طرق استراتيجية التطوير المهني الهامة للمعلم ،من خلال توفيرها امكانية لنشر المعرفة والفكر داخل المجتمع ،وتوضيح ما يحتاج القطاه العريض من المجتمع من المعارف والعلوم ،والاعداد الكامل لتقديمها للمعلم على مختلف الاعمار .

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X