استراتيجية التدريس و طريقة التدريس و أسلوب التدريس
استراتيجية التدريس و طريقة التدريس و أسلوب التدريس

استراتيجية التدريس و طريقة التدريس و أسلوب التدريس ،ثلاثة من المفاهيم الشهيرة في مجال التعلمية والتربية والكثيرين من غير المتخصصين يخلطون فيما بينهم ،والبعض الآخر يعتقد أنهم سيان في المفهوم والمعني، ولكن هناك اختلاف كبير وواضح بين استراتيجية التدريس و طريقة التدريس و أسلوب التدريس، كما أن لكل منهم وظيفته داخل العملية التعليمية.

استراتيجية التدريس

كلمة استراتيجية في اللغة تعني كيفية استخدام الأساليب والامكانيات والوسائل، والمواد وتوجيهها في اطار محدد لتحقيقي مجموعة من الأهداف في مجال ما ،أما عن استراتيجية التدريس فهي تعني كل الأساليب والطرق التي يتبعها المعلم ومعها التقنيات والوسائل التعليمية والأدوات ،والإجراءات الهامة والمساهمة في تنشيط الغرفة الصفية ،وفق معايير تربوية محددة تصممها وتصيغها تبعا للموقف التعليم والمحتويات التعلمية التي تتعامل معها الاستراتيجية، وحتى أنها تصاغ تبعا لأعمار المتعلمين، والفكر التربوي للمعلم وخلق الجو العام المنظم والمتسلسل في ضوء الإمكانيات المتاحة، لتحقيق الأهداف العامة ،والخاصة للعملية التربوية التي تستهدفها بالتطبيق الاستراتيجية التدريسية، والمساعدة التي تقدمها للمعلم في أنتاج مخرج تعليمي على قدر تلك الأهداف ،وأهميتها والخطة التعليمية والتخطيط المسبق للتربية بشكل عام.

استراتيجية التدريس
استراتيجية التدريس

اقرأ أيضا

أهداف استراتيجية طرح الأسئلة

طريقة التدريس

هي الطريقة او النهج الذي يتبعه المعلم في توصيل ما يريده من محتويات تعليمية للمتعلمين، وفق المنهج الدراسي المحدد أو يقال أنها الوسيلة التي تساعد المعلم في الوصول إلى الأهداف المعينة ،والتي تم تنسيقها سابقا من القائمين على العملية التربوية ،ووفق المحددات التي تختص بالمنهج الدراسي وأيضا تختلف الطريق التدريسية ،مع اختلاف أعمار المتعلمين والكم داخل الفصل الدراسي.

طريقة التدريس
طريقة التدريس

اقرأ أيضا

كيفية تطبيق استراتيجية الظهر بالظهر

أسلوب التدريس

هو الأسلوب الذي يقوم بناء على الفكر الذاتي للمعلم والآراء الشخصية له، وعليه لا يمكن أن تجد معلمان يتشابهان نسخة كربونية من بعضهم البعض ،لأن الأسلوب متغير بتغير أنماط الشخصية الكل معلم ،ويقوم به المعلم بإجراء توجيه لعمل المتعلم وتوجيه النقد للسلوك  الغير مرغوب والتحفيز ،والتنمية لما هو جيد ويعد أسلوب التدريس ابراز لاستخدام المعلم لسلطته داخل الغرفة الصفية وقدرته على إحكام الانضباط لها ،والسعي المستمر على التعرف على مشكلات المتعلمين ،والمشاركة في دراسة الآراء والمشكلات ووضع الحلول المناسبة لها ،كما أنها يقال في احتصار مفهوم الأسلوب أنه طريقة المعلم في التدريس.

التداخل بين المفاهيم الثلاثة استراتيجية التدريس و طريقة التدريس و أسلوب التدريس

في اطار تطبيق الأطر والإجراءات الخاصة بالعملية التربوية ككل، لا يمكن أن يقوم المعلم بوضع فروقات في التطبيق بين استراتيجية التدريس وطريقة التدريس وأسلوب التدريس، إلا إن المعلم الحق والمجتهد هو من يقوم على صياغة الثلاثة معا واستغلالهم بالتطبيق داخل الغرفة الصفية في توصيل المعلومات ،والمحتويات الدراسية للمتعلمين ،حيث أن كلا منهم له المزايا الخاصة بيبه في التطبيق ،ولا يمكن الفصل بينهم في التطبيق، ولكن يمكن حسن استثمار المفاهيم الثلاثة وفق المعايير التربوية الصحيحة والمناهج الدراسية التي تقبل هذا ،وترفض ذاك في عملية التطبيق داخل الغرفة الصفية وتبعا لفقر، أو غني بيئة التعلم الواقع بها المعلم مع المتعلمين.

التداخل بين مفاهيم استراتيجية التدريس و طريقة التدريس و أسلوب التدريس
التداخل بين مفاهيم استراتيجية التدريس و طريقة التدريس و أسلوب التدريس

اقرأ أيضا

أهمية استراتيجية حل المشكلات

علما أن استراتيجية التدريس الواحد يندرج تحتها مجموعة كبيرة من طرق التدريس، وطريقة التدريس المندرجة تحت الاستراتيجية، يقوم على تقديمها وبلورتها وصياغتها للمتعلمين هو أسلوب التدريس الذي يتبعه المعلم في العملية التعليمية ،والكل في تداخله يخدم الخريج والأهداف المرجوة من سياق هذا التداخل في العملية التعليمية.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X