استراتيجية التدريس التبادلي
استراتيجية التدريس التبادلي

استراتيجية التدريس التبادلي ،أحد استراتيجيات التعلم المتمثلة ،في النشاطات التعليمية التي تقوم بين المعلم والطلاب وبين الطلاب وبعضهم البعض داخل الغرف الصفية في شكل تبادلي  لدور كلا منهما والآخر ،على أن يكون هذا التبادل أمر يخدم بفاعلية عملية التعلم ومتضمنة للأدوار أدوار فرعية من التنبؤ والتساؤل والتوضيح والتصور الذهني والتلخيص، وهذا لفهم المادة المقروءة والتحكم في هذا الفهم من خلال المتابعة والمراقبة للأداء ،وضبطه في إطار خدمة المحتوى التعليمي المعروض عبر تنفيذ استراتيجيية التدريس التبادلي.

نبذة عن استراتيجيه التدريس التبادلي

استراتيجية التدريس التبادلي أحد الأساليب الخاصة بالقراءة ،لتعزيز عملي التدريس والغرض منه هو اجراء تسهيل للجهد الجماعي بين المعلم والطلاب ،وكذلك بين الطلاب وبعضهم البعض وبينهم وبين المعلم لفهم معنى النص ،وهذا الغرض وفق رأي بالينسر 1986 ميلادية  ،وتتم الاستراتيجية من خلال الحوار المتبادل بين المعلم والطلاب حول قطعة من النص للقراءة ،ويترتب عليها اجراء نشاط توليد الأسئلة ونشاط التلخيص ،ونشاط التوضيح أو نشاط التوقع أو كل النشاطات معا في إطار تنفيذ استراتيجية التدريس التبادلي.

نبذة عن استراتيجية التدريس التبادلي

اقرأ أيضا

استراتيجية البطاقات الملونة 

أسس استراتيجيه التدريس التبادلي

أكد جيفيري في عام 2000 أن التدريس التبادلي، له أسس واضحة ومنه اهمها اكتساب الطلاب أو المتعلمين للمهارات المتضمنة في تنفيذ الاستراتيجية كمهارة التلخيص، وأن تعلم تلك المهارات هو مسؤولية مشتركة بين المعلم والطلاب

– تقع المسؤولية التعليمية للمعلم بشكل مبدئي، إلا أن تعلم النمذجة في تطبيق الاستراتيجيات المتفرعة من استراتيجية التدريس التبادلي  ،مثل مهارة بناء الاسئلة تقع أيضا مسؤوليتها على الطالب في شكل انتقال متدرج.

– لابد من التأكد من المشاركة الفعالة لكل المتعلمين داخل استراتيجية التدريس التبادلي، وتأكد المعلم من ذلك الأمر مع قيام المعلم بعمل التغذية المرتدة في شكل مراجعة بسيطة للطلاب، وتقديم الدعم والتقوية في حالة الحاجة إليها ،كما يجب أن يقوم بإعطاء التكليفات والتكييفات، واجراء التعديلات المطلوبة بناءا على مستوى المتعلم والفروق الفردية بين المتعلمين.

أسس استراتيجية التدريس التبادلي

اقرأ أيضا

استراتيجيات تعليم و تعلم المفاهيم

استراتيجيه التدريس التبادلي في شكل اجراءات التفصيلية 

– المرحلة الأولى يقوم فيها المعلم بقيادة عرض المحتوى التعليمي ويطبق فيه على فقرة من الفرات التعليمية القرائية داخل النص أو الدرس.

– في مرحلة النمذجة يقوم المعلم باستعراض طريقة تطبيق استراتيجية  التدريس التبادلي عبر التفكير معهم  بصوت عالي ،ليوضح لهما ماهي العمليات العقلية الواجب استخدام كلا منها في شكل فردي ، وما المراد من كل نشاط يتم داخل استراتيجية التدريس التبادلي ،والتأكيد على قيام الانشطة داخل الغرفة الصفية بلا أي ترتيب في تنفيذ استراتيجية التدريس التبادلي

– يقوم المعلم بتوزيع البطاقات التي تتضمن الاستراتيجيات الفرعية ،مثل التلخيص والتنبؤ وغيرها داخل عرض المحتوى التعليمي ،ويتم ذلك في مرحلة الجلوس الاعتيادية قبل بداية مرحلة التدريبات الموجهة ،والتي يقوم فيها الطلاب بالقراءة الصامتة للنص والتبادل الحواري فيما بينهم طبقا لما تنص عليه البطاقات.

استراتيجية التدريس التبادلي في شكل اجراءات التفصيلية 

 

اقرأ أيضا

استراتيجية الكرسى الساخن

تطبيق استراتيجيه التدريس التبادلي

– يقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلى مجموعات مصغرة ،على أن تكون غير متجانسة في المستويات التحصيلية  ،وهذا لتطبيق الاستراتيجيات الفرعية من استراتيجية التدريس التبادلي.

– يقوم المعلم بتعيين قائد لكل مجموعة من مجموعات التعلم ،مع مراعاة التبادل للأدوار داخل المجموعة الواحدة بعد حوار جزئي حول فقرة من فقرات المقروءة

– يقوم المعلم بتوزيع نسخ من النص على كل مجموعة من المجموعات الطلابية المختلفة ،على أن يقوم المعلم بتحديد النقاط التي، يجب أن يتوقف عندها المتعلمين بعد كل فقرة من النص .

– بداية الحوار التبادلي داخل المجموعات التعليمية ويدير القائد الحوار أو المعلم ،مع توزيع أوراق التقويم والمتضمنة على أسئلة على القطعة النصية كاملة بعد الانتهاء من الحوارات والمناقشة، وتكليف واحد من المجموعة لبداية الإجابة عن اسئلة التقويم ليكون بذلم تم تطبيق استراتيجية التدريس التبادلي

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X