استراتيجية التدريب الميداني العَملي أهميتها وأسسها 

استراتيجية التدريب الميداني العَملي ، تتميز هذه الاستراتيجية بعدم ارتباطها ضمن مساحة معينة، حيث يمكن تطبيقها في أكثر من مكان، مثل المؤسسات أو المدن أو المدارس، وتعتمد على مجموعة من الخبرات العملية، والتي تقوم على المراجع النظرية مثل المواد الدراسية ، ويتم توجيه المشاركين في التدريب الميداني أو المتدربين أو أي شخص لديه مهارات كافية أو مؤهلات في هذا المجال،  مما يساعد على نجاحه، في تنفيذ الهدف من هذا التدريب الميداني، ومن الممكن أن يكون المسؤول عن هذا التدريب مدربا مؤهلا أو محاضراً جامعياً.

تعرف على
استراتيجية التعلم بالنمذجة

استراتيجية التدريب الميداني العَملي 

استراتيجية التدريب الميداني العَملي أهميتها وأسسها

 أهمية التدريب الميداني 

التدريب الميداني له أهمية كبيرة جدا في عملية التعلم، حيث أنه يساعد على دعم المتدربين وفقا للنقاط التالية : 

-يساعد على تطوير المهارات الخاصة بالأفراد الذين يشاركون في التدريب، عن طريق تعلمهم المفاهيم التدريبية . 

-يعمل على دعم المواد الدراسية بصورة عملية . 

– يمنح المتدربين الخبرات العملية اللازمة لهم فيما يخص المجال الذي يقومون بدراسته، أو العمل فيه . 

– تعمل على تعزيز التعاون بين جميع المشتركين في العالم لتدريب الميداني . 

-تساعد على تغيير الروتين التقليدي في عملية التعلم، والمحاضرات الدراسية . 

اقرأ هنا
استراتيجية القصة وشروطها وخطواطها وأهم عيوبها ومميزاتها

  أهداف استراتيجية التدريب الميداني العَملي

استراتيجية التدريب الميداني العَملي أهميتها وأسسها

هناك عدة أهداف تحققها استراتيجية التدريب الميداني، والتي من بين بينها ما يلي : 

-اكتساب المتعلم مهارات ومعارف جديدة . 

-مساعد المتعلم على فهم المادة الدراسية بصورة فعالة، مثل :

– جعل الأفكار المتعلقة بالدرس واضحة بالنسبة للطالب . 

-مساعدة المتعلم على تطبيق المادة الدراسية بصورة عملية . 

– يتم توجيه المتدرب من خلالها توجيها صحيحا، كما يقوم المشرف أو أي شخص ينوب عنه بمتابعته في التدريب الميداني . 

-توجيه المتدربين وتعريفهم بالقيم المهنية للنشاط الذي يقومون بالتدريب عليه . 

-مساعدة المتدربين على معرفة نقاط القوة  ونقاط الخاصة بهم . 

-مساعدة المتدرب على اختيار المهارات الشخصية الخاصة بهم بهدف تحديد مستوى تقدمهم في التدريب الميداني.  

اقرأ أيضا
استراتيجية التعلم باللعب

الأساليب التي يتم استخدامها في التدريب الميداني 

استراتيجية التدريب الميداني العَملي أهميتها وأسسها

يتم استخدام مجموعة من الأساليب التدريبية  في استراتيجية التدريب الميداني، مما يساعد على تحقيق الأهداف الخاصة بهذا التدريب والتي من بينها ما يلي  : 

-أن يتم اعتبار المحاضرات هي الجانب النظري في عملية التدريب الميداني، حيث يتم الاعتماد عليه، وغالبا يرتبط بالمحاضرات الخاصة بالتعليم الجامعي.، كأحد الطرق الخاصة بشرح المواد التعليمية المقررة، ويتم اجتماع المشرف مع المتدربين على التدريب بهدف متابعة عملية التدريب الميداني، ومعرفة أهم النتائج التي تم التوصل إليها، والإجابة على استفسارات واسئلة الطلاب . 

 -في الغالب يتم عقد الندوات بعد الانتهاء من التدريب الميداني ، والهدف منها هو التعريف بالمراحل التي قام بها الفريق المتدرب خلال فترة المشروع، أو أي نشاط له علاقة بالتدريب، كما يقوم الأعضاء المشاركون والمشرف على التدريب، بعمل عرض لجميع النتائج التي توصل إليها الفريق أمام الحضور، كما يتم تقييم مستوى نجاح التطبيق الميداني . 

 – عمل دراسة حالة للتدريب وهو أسلوب يتم استخدامه في المجالات الاجتماعية والطبية قي كثير من الأحيان، التي تعتمد عىى الدراسة المكثفة لحالة معينة، بهدف الوصول إلى الهدف الذي تم التخطيط له، على سبيل المثال : 

تكليف فريق التدريب بعمل دراسة نسبة تلوث البيئة في مكان معين، ويتم ذلك من خلال الذهاب إلى المكان ومعاينته، والتقاء صور فيه، ثم يقوم كل فرد  بكتابة ملخص حول هذه الزيارة

-أسلوب الملاحظات وهو يعتمد على المتابعة ودقة الملاحظة، واستخدام الورقة والقلم أو المفكرة، أو أي وسيلة يمكن استخدامها في الكتابة وتوثيق جميع الأحداث، أو الشروحات أو المواقف التي قام بشرحها المشرف داخل بيئة التدريب الميداني، حتى يمكن للمتدرب الرجوع إليها في حالة نسيان أي منها أو إذا احتاج إلى فهم أي جانب من جوانب للتدريب العملية أو النظرية . 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X