استراتيجية البطاقات المُلونة

استراتيجية البطاقات المُلونة هي استراتيجية مستحدثة من استراتيجيات العليم التعاوني النشط الذي يهدف إلي تفعيل  دور الطالب و تحويله من مجرد متلقن إلي محور العملية التعليمية

تعتمد الاستراتيجية علي مجموعة من البطاقات الملونة المدون عليها مجموعة أسئلة بهدف تقيم مستوع فهم و إستيعاب الطلاب للدروس المشروحة لهم 

الاستراتيجية تناسب جميع المراحل التعليمية و العمرية للطلاب ، و نوضح لحضراتكم المزيد من شرح خطوات الاستراتيجية و أهدافها و أهميتها 

قد يهمك التعرف علي : 

استراتيجية التفكير الناقد خطوات تنفيذها وأهم إستراتيجيات التفكير الناقد المتعارفة

استراتيجية البطاقات المُلونة

شرح خطوات استراتيجية البطاقات المُلونة  

الخطوة الأولي : يقوم المعلم بتصميم مجموعة من البطاقات الملونة  ، و يدون عليها مجموعة من الأسئلة عن درس حالي أو درس سابق ، و من الممكن أن يحدد للطلاب الدرس موضوع الاسئلة و يترك لهم مهمة إعداد الأسئلة بأنفسهم 

الخطوة الثانية  : يقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلي  عدة مجموعات ، ثم  يوزع عليهم مجموعة  البطاقات و تحمل كل مجموعة لون يميزها  عن المجموعات الأخري  

الخطوة الثالثة  : يقوم المعلم بإختيار طالب من كل مجموعة بشكل عشوائي ، يقف الطلاب في مواجهة بعضهم و كل منهم يحمل بطاقات الأسئلة بلون مجموعته ، ثم 

  • يقوم الطالب الأول بقرأة السؤال الذي معه بصوت واضح و مسموع ، و يقوم طالب أخر بالإجابة عن السؤال المطروح 
  • ثم يقوم الثاني بسحب البطاقة من الطالب المواجه له و قرأة السؤال المكتوب عليها و الإجابة عنه 
  • و يتم تكرار هذه العملية بين الطلاب 

الخطوة الرابعة :تعد هذه المرحلة هي المرحلة الختامية للاستراتيجية التي يقوم فيها المعلم بإحصاء عدد البطاقات التي أجابت عليها كل مجموعة ، و المجموعة صاحبة أكبر عدد من البطاقات تكون هي الفائزة و تحظي بالثناء و التقدير تشجيعاً لهم 

و يمكن للمعلم أيضاً أن يقدم بعض الجوائز حتي يحفز الطلاب و يشعل روح التنافس بينهم 

تعرف كذلك علي : 

أهمية استراتيجيات التعلم التعاوني وخطوات تنفيذها ودور المعلم في هذه الإستراتيجية

استراتيجية البطاقات المُلونة

تستخدم الاستراتيجية العديد من المهارات مثل : 

  • مهارة القراءة و الكتابة 
  • مهارة الاستماع و الإنصات ، و مهارة الحوار و المناقشة 
  • مهارة الاستنتاج و الاستقراء و التحليل 
  • العمل بهدوء و نظام  

فوائد تطبيق الاستراتيجية 

تحفز الطلاب علي استخدام المهارات المعرفية و العقلية و الفكرية ، كما تحملهم قدر من المسئولية الفردية و المسئولية الجماعية 

تراعي الاستراتيجية الفروق الفردية بين الطلاب ، و تحفز الاندماج بين الطلاب أصحاب المستوي الضعيف مع الطلاب المتفوقين 

تنمي الاستراتيجية مهارات التواصل لدي الطلاب و تدربهم علي العمل الجماعي و تبادل و مشاركة المعلومات ، كما أنها تهيء لهم الفرص المناسبة للتفكير الفردي 

تكسر حاجز الخوف و التوتر لدي الطلاب أصحاب المستوي الدراسي المتدني و الطلاب الخجولين ، كما تعزز ثقة الطلاب بأنفسهم و بقدراتهم 

تعمل علي توثيق العلاقات الاجتماعية بين الطلاب و بعضهم و بين الطلاب و المعلمين 

تنمي روح المنافسة الايجابية بين الطلاب  بشكل  يحفزهم علي التحسين الدائم لمستواهم الدراسي ، و ينمي رغبتهم في البحث و الإطلاع و التجربة 

تقضي علي الجود و التبلد الفكري الذي يصاب به بعض الطلاب 

تضيف المتعة و الحماس علي العملية التعليمية ، كما أنها تجعل الطالب مشترك بكل حواسه في النشاط مما يجعل المعلومات تثبت في ذهنه مدة أطول 

اقرأ أيضاً : 

استراتيجية التدريس و طريقة التدريس و أسلوب التدريس

 

استراتيجية البطاقات المُلونة

لمعرفة المزيد عن الاستراتيجية و استراتيجيات التعليم النشط اضغط هذا الرابط 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X