استراتيجية الإشارات
استراتيجية الإشارات

استراتيجية الإشارات ، واحدة من استراتيجيات التعلم النشط  الحديثة ،التي يتبعها العديد من الدول المتقدمة في محاولة لتفعيل دور المتعلم داخل هذه الاستراتيجيات ،وتنمية مهارات البحث والتجربة وبناء أسس التفكير العلمي الحديث، وتحفيز المتعلم على زيادة إنتاجيته في العملية التعلمية والوصول بالمتعلم إلى درجات إتقان التعلم للتعلم المستمر مدى الحياة ،وليس التعلم المرتبط بالبيئة التعليمية والتي ينتهي بمقتضاها، وتحمل المتعلم مسؤوليه تعليم نفسه بنفسه  ،وتعزيز روح العمل الجماعي وتنميتها للاستفادة منها في الحياة العملية له بعد ذلك.

مفهوم استراتيجية الإشارات

هي استراتيجية سهلة الاستخدام  والتنفيذ داخل الغرفة الصفية، وتم تسميتها بلغة الإشارات نظرا لاعتمادها في التنفيذ على ألوان إشارات المرور ،في شكل بطاقات تعليميه ،ولكل لون من ألوان إشارة المرور داخل الاستراتيجية معنى يتم توظيفه داخل الاستراتيجية ،من خلال قيام المتعلمين بهذا الدور التي يشير إليه اللون وإشارات الألوان تعني:

– البطاقة التي تحمل لون إشارة المرور الحمراء تعني لا أعرف الإجابة

– البطاقة التي تحمل لون إشارة المرور الصفراء تعني أن المتعلم غير متأكد ن الإجابة أو يحمل نصفها فق.

– البطاقة التي تحمل لون إشارة المرور الخضراء تعني أن المتعلم لدية الجواب كامل أو بشكل صحيح.

مفهوم استراتيجية الإشارات
مفهوم استراتيجية الإشارات

اقرأ أيضا

استراتيجية المشروعات  شروطها وأهميتها وخطوات تطبيقها 

تطبيقات استراتيجية الإشارات

التطبيق الأول لاستراتيجية الإشارات

يقوم المعلم في هذا التطبيق بعمل قائمة بالأهداف المرجو تحقيقها من الدرس التي تستهدف تنفيذه الاستراتيجية ،ويتم وضع ثلاثة من المربعات كل مربع يجمل لون من ألوان إشارة المرور ،ويطلب من المتعلمين داخل الغرفة الصفية أن يقوم كل متعلم بالتلويح بالإشارة الدالة عما يحمله تجاه المادة العملية التي تم عرضها عليهم، لأن الاستراتيجية في ذلك التطبيق يتم استخدامها في شكل تقويم فالمتعلم الذي لم يفهم المادة العلمية يلوح بالبطاقة التي تحمل اللون الأحمر ،ومن فهم المحتوى التعليمي بشكل جزئي يلوح بالبطاقة الصفراء، أما المتعلم الذي فهم كامل المادة العلمية يلوح بالبطاقة الخضراء.

تطبيقات استراتيجية الإشارات
تطبيقات استراتيجية الإشارات

اقرأ أيضا

استراتيجية التقويم البنائي التدريسية

التطبيق الثاني لاستراتيجية الإشارات

يقوم المعلم باستخدام الاستراتيجية، فيما يعرف بتقييم القرين ويتم ذلك من خلال عرض إجابته على صديقه أو زميله داخل العملية التعليمية ،بمعنى أن يقوم المتعلم بإعطاء إجابته عن فهم المادة العملية المستهدفة باستخدام البطاقات التي تحمل ألوان إشارة المرور أحمر أو أصفر أو أخضر ،ويقوم الطالب الآخر بتفسير معنى اللون الذي اختاره زميله.

التطبيق الثاني لاستراتيجية الإشارات
التطبيق الثاني لاستراتيجية الإشارات

اقرأ أيضا

استراتيجية الرؤوس المرقمة

التطبيق الثالث لاستراتيجية الإشارات

استخدام الاستراتيجية في تعليم القرين ،بمعنى أن يقوم المعلم بتقسيم الطلاب داخل الغرفة الصفية في شكل ثنائيات ،ويكلف المعلم كل طالب من الطالبين داخل المجموعة الثنائية أن يقوم بشرح جزء محدد من الدرس المستهدف لزميله الطالب الثاني في المجموعة الثنائية، أي هناك طالب شارح وآخر متلقي ،ثم يقوم الطالب المتلقي بتقييم شرح زميله الشارح للمادة العليمة باستخدام هذه البطاقات، فاللون الأحمر يشير أنه بحاجة لتوضيحات في الجزء الذي شرحه زميله ،أما اللون الأصفر يشير إلى أن لو قام المعلم بتكليفي بالشرح كنت شرحت مثل شرح زميلي، والبطاقة الأخيرة باللون الأخضر تشير إلى أن الطالب الذي شرح أفضل مني لو أن المعلم كلفني أنا بالشرح.

التطبيق الرابع لاستراتيجية الإشارات

يستخدمها المعلم داخل الغرفة الصفية ،لعمل تغذية راجعة عن المادة العملية المستهدف تقديمها في الفصل الدراسي، ويقوم المعلم بإعداد قائمة بالعناوين الفرعية للدرس وبسؤال المتعلمين عن كل جزء أو عنوان، يقوم المتعلم برفع أحد البطاقات التي توضح مدى فهمه لهذا العنوان الفرعي ،وبذلك يقوم كل طالب داخل  الغرفة الصفية بتقييم ذات لنفسه ،وتحديد النقاط التي تحتاج للمراجعة.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X