شرح نظري وتطبيقي لاستراتيجية أعواد المثلجات

استراتيجية اعواد المثلجات 

ما هى استراتيجية اعواد المثلجات :

هى استراتيجية سميت بهذا الاسم لان يستخدم فيها اعواد المثلجات ، ويقوم المعلم بكتابة اسماء طلاب الفصل على الاعواد ،ويتم جمعهم فى علبة وتوضع فى بداية الفصل ،وبعد ذلك يقوم المعلم باختيار اسم من اعواد المثلجات بطريقة عشوائية ، ويسال المعلم الطالب الذى وجد اسمه على العود سؤال عن الفقرات السابقى التى قام بشرحها المعلم  ، وعلى الطالب الاجابة على هذا السؤال ،وتستخدم هذه الاستراتيجية فى المرحلة الابتدائية والمتوسطة . ولمعرفة المزيد

استراتيجية اعواد المثلجات
استراتيجية اعواد المثلجات

طريقة تطبيق استراتيجية اعواد المثلجات :

فى البداية يقوم المعلم باحضار اعواد المثلجات ، وكتابة اسماء جميع طلاب الفصل على الاعواد ، ووضع اعواد المثلجات فى علبة ووضعها فى بداية الفصل ، يقوم المعلم باخبار الطلاب عن هذه الطريقة لكى يفهموها ، وبعد ذلك يقوم المعلم باختيار واحده من اعواد المثلجات بطريقة عشوائية ، ويطلب من الطالب الذى وجد اسمه على اعواد المثلجات باجابة على سؤال فى الذى قام المعلم بشرحه اثناء الدرس ، وعلى الطالب الاجابة على هذه السؤال ،وبعد ذلك يقوم المعلم بالشرح مرة اخرى بعد ان يضع عود المثلجات باختياره فى العلبة ويبدا باختيار عود اخر ،والسبب فى ذلك هو ان يدرك الطالب ان من الممكن ان يوجه له سؤال اثناء الشرح مرة اخرى ،لان المعلم يقوم باختيار الاعواد بطريقة عشوائية . اقرأ ايضا

استراتيجية اعواد المثلجات
استراتيجية اعواد المثلجات

اهمية تطبيق الاستراتيجية :

تعتمد على التفاعل بين الطالب والمعلم ،وتشجع الطالب على الاستماع الفعال للدرس اثناء شرح المعلم بحيث يتوقع الطالب ان يوجه المعلم السؤال له مره اخرى اثناء الشرح ، لخلق نوع من التفاعل والحماس بين الطلاب اثناء الشرح ، وتتناسب هذه الاستراتيجية مع المرحلة الابتدائية والمتوسطة ، تعتمد على تفاعل المعلم والطالب داخل الفصل ، تشجيع الطلاب على الاستماع الفعال لشرح المعلم ، وتوفر وقتا كافيا للمعلم ، تعمل هذه الاستراتيجية على خلق نوع من انواع التنافس بين طلاب الفصل ، والتنافس بين الطلاب شئ ايجابى اذا تم استخدامه بشكل تربوى صحيح ، والمعلم هو المسؤل عن التنافس الدراسى بين الطلاب ، وهى استراتيجية مناسبة بشكل خاص عندما تستخدم فى الاسئلة المفتوحة ،حيث يركز الطلاب انتابهم ليتشاركوا الافكار مع زملائهم الاخرين حول الدرس ، وتعتمد هذه الاستراتيجية على تشويق وتحفيز الطلاب والحفاظ على تركيزهم وانتباهم فى اعلى المستويات ، وهى مناسبة للمستويات العمرية الصغيرة ، حيث تتيح لجميع الطلاب المشاركه الفعاله فى مسيرة الدروس ، وهى مناسبة للاسئلة المفتوحة ،ومن اهميتها ايضا اشتراك الطلاب فى اختيار نظام العمل وقواعده ، واشتراك الطلاب فى تحديد اهدافهم التعليمية ، اتاحة التواصل بين الطلاب والمعلم فى جميع الاتجاهات ، مساعدة الطالب على فهم ذاته واكتشاف نقاط القوه والضعف لديه ،تعود الطلاب على اتباع قواعد العمل ، وينمى لديهم اتجاهات وقيم ايجابية ، وتعزيز التنافس الايجابى بين الطلاب ،اشتراك الطلاب فى تحديد اهدافهم التعليمية ، فهى تساعد على الاستماع الفعال والمشاركة الفعالة داخل الفصل .للمزيد

واخيرا اعتقد اننى قد قمت بجمع جميع النقاط المتعلقة بالموضوع ،وما تم كتابته وعرضه وطرحه من افكار فى استراتيجية اعواد المثلجات يوضح مدى اهمية هذه الاسترايجية على كل من المعلم والطالب وما تمثله من نقطة تحول هام فى طرق التدريس ، كما لدينا طرق فهم اخرى و مختلفة عن استراتيجية اعواد المثلجات ، يمكنكم الاطلاع عليها من خلال الرابط الرئيسى للموقع

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X