استراتيجية أشاهد و أدون – أهمية استخدامها و كيفية تطبيقها
استراتيجية التعلم بالتعاقد و خصائصها

استراتيجية أشاهد و أدون – أهمية استخدامها و كيفية تطبيقها ، هي استراتيجية تعليمية مبتكرة من استراتيجيات التعليم النشط الذي يشتمل علي جميع الممارسات التربوية و الاجراءات الدريسية التي تهدف إلي تفعيل دور الطالب في المواقف التعليمية

تعمل الاستراتيجية علي إضافة لون من التشويق و الاثارة علي العملية التعليمية بهدف جذب انتباه الطلاب و تنمية رغبتهم في التعلم و المعرفة

و هي استراتيجية مناسبة للمراحل التعليمية الأولية و خصوصاً المراحل الابتدائية ، و يمكن تطبيقها علي كافة المواد الدراسية

و نوضح في المقال المزيد من الشرح حول استراتيجية أشاهد و أدون و كيفية تطبيقها و أهمية استخدامها

استراتيجية أشاهد و أدون – أهمية استخدامها و كيفية تطبيقها

قد يهمك التعرف علي :

استراتيجية الغيمة و المطر – أهمية استخدامها و كيفية تطبيقها

استراتيجية أشاهد و أدون

هي واحدة من الاستراتيجيات المستحدثة التي تهدف تحسين العملية التعليمية و جعلها أكثر متعة للطلاب مما يساعد علي ترسيخ و تثبيت المعلومات في عقولهم

تعتمد فكرة الاستراتيجية علي عرض المحتوي المعرفي المراد دراسته علي الطلاب في هيئة أفلام مصورة أو بطاقات و مواقف يقوم الطالب بتحليلها و كتابة ملخص عنها

تعمل الاستراتيجية علي تنمية مهارات التخيل و الابداع لدي الطلاب ، كما أنها تساعد الطلاب الذين يعانون من صعوبات في القراءة و الكتابة علي الاندماج و الاشتراك في الأنشطة التعليمية مما يؤدي إلي تحسين مستواهم الدراسي و تقوية ثقتهم بأنفسهم

استراتيجية أشاهد و أدون – أهمية استخدامها و كيفية تطبيقها

تعرف كذلك علي :

استراتيجية شريط الذكريات – أهمية استخدامها و كيفية تطبيقها

كيفية تطبيق الاستراتيجية 

  1. يبدأ المعلم بتحديد المحتوي المعرفي المراد تطبيق الاستراتيجية عليه
  2. بعد ذلك يختار طريقة لعرض المحتوي علي الطلاب فيمكنه عرض فيلم مصور
  3. أو صياغة المحتوي في بطاقات ورقية تشتمل علي عدد من المواقف المصورة
  4. ثم يطلب المعلم من طلابه مشاهدة المحتوي المعرفي و الانتباه جيداً ثم كتابة ملخص عن تحليلهم له 
  5. و يطلب منهم استخراج الكلمات المتضادة و استنتاج بعض خصائص الدرس و الأفكار الأساسية
  6. كما يمكنه عرض مجموعة من المواقف علي الطلاب ، و يطلب منهم تدوين و تحديد نوع الموقف الكلامي المعروض عليهم  عليهم سواء كان خطبة او ندوة او مقابلة
  7. تعد الاستراتيجية و ادة من أكثر الاستراتيجيات التعليمية مرونة حيث يمكن للمعلم تطبيقها بأكثر من شكل و أكثر من طريقة لتحقيق الأهداف المرجوة 
استراتيجية أشاهد و أدون – أهمية استخدامها 

اقرأ أيضاً : 

استراتيجية الطاولة المستديرة – أهمية استخدامها و كيفية تطبيقها

أهمية استخدام الاستراتيجية 

  1. تهدف إلي اكساب الطلاب العديد من الجوانب المهنية و الجوانب الانفعالية و المهارات و الخبرات الاجتماعية من الصعب اكتسابها في الفصول العادية مثل تحمل المسئولية الفردية و المسئولية الجماعية و ضبط النفس و الابداع
  2. تنمي قدرة الطلاب علي التعبير عن أفكارهم و أرائهم بوضوح ، كما تنمي ثقة الطلاب بأنفسهم و بقدراتهم
  3. تعمل علي ترسيخ المعلومات في عقول الطلاب لمدة أطول ، كما تحسن ذاكرة الطلاب
  4. تقضي علي  الجمود الفكري
  5. تهدف إلي تعليم الطلاب أكثر من المحتوي المعرفي ، فهم يتعلمون مهارات التفكير العليا فضلاً عن تعلمهم كيف يعملون مع آخرين يختلفون عنهم
  6. تعمل علي تقوية الروابط الاجتماعية بين الطلاب و بعضهم و بين الطلاب و المعلم
يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X