استراتيجية أشاهد وأدون
استراتيجية أشاهد وأدون

استراتيجية أشاهد وأدون ، هي طريقة تعليمية متطورة تتضمن جميع الأنشطة التعليمية والعمليات التعليمية الموجهة نحو إشراك الطالب في الظروف التعليمية.

تهدف الاستراتيجية إلى بث التشويق والإثارة في العملية التعليمية من أجل إثارة اهتمام الطلاب وتعزيز رغبتهم في الدراسة واكتساب المعرفة ، وهي طريقة مناسبة لمراحل التعليم الأولية وخاصة المراحل الابتدائية ، ويمكن استخدامها في جميع المجالات الأكاديمية.

 ونوضح في هذا المقال شرح استراتيجية أشاهد وأدون وكيفية تطبيقها ، ومزاياها وكافة المعلومات المتعلقة بها ، ولمعرفة المزيد حول الاستراتيجيات و الوسائل التعليمية وكافة الخدمات التي تقدمها وسيلتي التعليمية اضغط هنا 

استراتيجية أشاهد وأدون
استراتيجية أشاهد وأدون

تعريف التعليم النشط 

التعلم النشط هو أسلوب تعليمي يشارك فيه الطالب في دور نشط وتجريبي ، حيث توجد مستويات مختلفة من التعلم النشط ، اعتمادًا على مدى وجودة مشاركة الطلاب ، ومن خلاله يقوم الطلاب بأكثر من مجرد الاستماع ، مثل القراءة أو الكتابة أو الانخراط في حل المشكلات ، وكذلك يجب على الطلاب المشاركة في مهام التفكير العليا مثل التحليل والتركيب والتقييم ، ويشارك الطلاب في التعلم النشط من الجانبين ؛ الأول هو تنفيذ بعض الأنشطة ، والثاني هو التفكير في تلك الأنشطة التي يقومون بتنفيذها

هناك العديد من الطرق التي تعزز التعلم النشط ، مثل التعلم التعاوني ، والتعلم القائم على حل المشكلات ، والمحاكاة ، لأن المشاركة النشطة للطلاب تقودهم إلى التفكير بعمق في محتوى الدراسة والاستمتاع بتعلمهم ، من خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة مثل العمل الجماعي ، عمل المشروع والأنشطة التفاعلية عبر الإنترنت وتعليم الأقران 

استراتيجية أشاهد وأدون
استراتيجية أشاهد وأدون

ما هي استراتيجية أشاهد وأدون

هي استراتيجية تم إنشاؤها حديثًا تهدف إلى تحسين العملية التعليمية وجعلها أكثر متعة للتلاميذ ، وتساعد في ترسيخ المعرفة وتركيبها في أذهانهم.

يتمثل مفهوم الاستراتيجية في تزويد الطلاب بمحتوى معرفي ليتم دراسته في شكل أفلام أو بطاقات مصورة ، بالإضافة إلى الظروف التي يقوم الطالب بتقييمها وتلخيصها.

تركز التقنية على تشجيع التلاميذ على استخدام خيالهم وإبداعهم ، كما أنها تساعد الأطفال في قضايا القراءة والكتابة وفي الاندماج والمشاركة في الأنشطة التعليمية ، مما يؤدي إلى زيادة التحصيل الأكاديمي والثقة بالنفس.

استراتيجية أشاهد وأدون
استراتيجية أشاهد وأدون

كيفية تطبيق استراتيجية أشاهد وأدون

  • يبدأ المعلم بتحديد جوهر المعرفة التي سيتم تطبيقها على هذا النهج.
  • ثم يقرر كيف سينقل الموضوع إلى التلاميذ ، مثل عرض مقطع فيديو أو بدلاً من ذلك كتابة المادة على بطاقات ورقية مع مجموعة متنوعة من الرسوم التوضيحية.
  • يقوم المعلم بعد ذلك بتوجيه طلابه لملاحظة المواد المعرفية وإيلاء اهتمام وثيق ، وبعد ذلك عليهم إنتاج ملخص لتحليلهم.
  • يجب عليهم استخراج مصطلحات متناقضة وتحديد بعض صفات الدرس والمواضيع الأساسية.
  • يمكن للمعلم أيضًا توفير مجموعة متنوعة من الإعدادات للطلاب ويطلب منهم تدوين ووصف نوع الموقف اللفظي الذي يتم تقديمه لهم ، مثل خطاب أو ندوة أو مقابلة.
  • تعتبر استراتيجية أشاهد وأدون واحدة من أكثر الاستراتيجيات التعليمية قابلية للتكيف ، حيث يمكن استخدامها بعدة طرق من قبل المعلم لتحقيق النتائج المرجوة.
استراتيجية أشاهد وأدون
استراتيجية أشاهد وأدون

مزايا استراتيجية أشاهد وأدون

  • تهدف إلى تزويد الطلاب بمجموعة من السمات والقدرات والخبرات الاجتماعية المهنية والعاطفية التي يصعب تعلمها في الفصول الدراسية التقليدية ، مثل المسؤولية الفردية والجماعية ، وضبط النفس ، والإبداع.
  • تعمل علي تنمية قدرة الطلاب على التعبير عن أنفسهم بوضوح ، وكذلك تزيد من ثقتهم بأنفسهم وقدراتهم.
  • تساعد في تكامل المعرفة في عقول الأطفال لفترة أطول ويحسن الذاكرة.
  • تهدف إلى تعليم الطلاب أكثر من مجرد المعلومات المعرفية ، حيث سيتعلمون مهارات التفكير العليا وكيفية التعاون مع الآخرين الذين يختلفون عنهم.
  • تعمل على تقوية الروابط الاجتماعية بين الطلاب وبعضهم البعض وبين الطلاب والمعلم
يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X