استراتيجية أسئلة البطاقات

استراتيجية أسئلة البطاقات ، من استراتيجيات التعلم الحديثة، وهى احدى استراتيجيات التعلم النشط ، التى تركز على اشراك التلاميذ مشاركة ايجابية فى عملية التعلم، وهى تناسب التلاميذ الذين لديهم نشاط نشاط حركى زائد، كما تناسب التلاميذ فى جميع المراحل التعليمية، وخاصة تلاميذ المرحلة الابتدائية والمتوسطة، وهى مناسبة للتطبيق فى كل المواد الدراسية خاصة مادة الرياضيات، يمكن ممارستها على مدار الحصة الدراسية فى بدايتها، أو وسطها أو فى نهايتها،لتجعل من الموقف التعليمى تجربة ممتعة، وتحفز التلاميذ على الفهم والاستيعاب، والاقبال على التعلم بمرح وابتهاج.

استراتيجية أسئلة البطاقات
 استراتيجية أسئلة البطاقات

قد يهمك : إستراتيجية القفل والمفتاح

أهمية استراتيجية أسئلة البطاقات

  • تنمية مهارات التلاميذ، وقدراتهم فى التحصيل العلمى.
  • الأثر الايجابى على تحقيق أهداف العملية التعليمية، من خلال تطوير مهارات التلاميذ العلمية والعقلية والرياضية.
  • تجعل التلاميذ يحترمون قواعد العمل، ويعملون وفقا لأسسه.
  • تعزيز روح العمل الجماعى، وتشجيع التلاميذ على العمل من خلال فريق، و احترام قوانين العمل الجماعى.
  • اثارة مناخ من المتعة والمرح، فى الصف الدراسى، عن طريق ممارسة أنشطة يفضلها التلاميذ، ويقبلون على التحصيل الدراسى عن طريقها.

الأسس التى تبنى عليها استراتيجية أسئلة البطاقات

استراتيجية أسئلة البطاقات
استراتيجية أسئلة البطاقات

 لكل استراتيجية أسس تبنى عليها، و هناك بعض الأسس والمعايير التى تقوم عليها استراتيجية أسئلة البطاقات، ومن هذه الأسس:

  • التنوع والتجديد فى استخدام الأدوات والوسائل التعليمية.
  • مراعاة مناسبة الأدوات والوسائل التعليمية مع مهارات التلاميذ و ميولهم وأعمارهم.
  •  الحرص على تطبيق الاستراتيجية فى مناخ من الود والمرح والبهجة.
  • تحقيق الأهداف التعليمية، عن طريق الاستفادة من نشاط التلاميذ.
  • العمل الجماعى الذى يقوم به التلاميذ لتنفيذ الأنشطة المطلوبة.

تعرف أيضا على : استراتيجية أسْئِلَةُ الْبِطَاقَات

مراحل تطبيق استراتيجية أسئلة البطاقات

– فى البداية يقوم المعلم بتجهيزالبطاقات، وعلى كل بطاقة يقوم بكتابة، سؤالين واجابتيهما معهما.

– بعد ذلك يأتى دور توزيع البطاقات، حيث يوزعها المعلم على جميع التلاميذ.

– فى هذه المرحلة يطلب المعلم من كل تلميذ أن يختار زميلا له.

– هنا يسأل التلميذ الأول زميله الآخر السؤالين الموجودين على البطاقة.

– يجيب التلميذ الثانى عن أسئلة زميله التى قرأها من على البطاقة.

– فى حالة عدم معرفة التلميذ لاجابة السؤال، فإن التلميذ الآخر يجيب بدلا منه. 

– يتبادل التلميذان الأدوار فى هذه المرحلة، بمعنى أن التلميذ الذى كان يسأل فى السابق هو الذى يجيب فى هذه المرة، والتلميذ الذى كان يجيب فى السابق هو من يسأل فى هذه المرحلة.

– يتقدم كلا التلميذان بشكر زميله،ثم يقترن كل منهما بزميل آخر.

– يقوم باقى التلاميذ بتطبيق نفس الخطوات السابق شرحها.

اقرأ أيضا : استراتيجية طرح الأسئلة

دور المعلم فى استراتيجية أسئلة البطاقات

استراتيجية أسئلة البطاقات
 

– لم يعد المعلم فى استراتيجية أسئلة البطاقات، يمارس نفس الدور المسيطر على الموقف التعليمى، والمتحكم الوحيد فى توجيهه، وسيره، والتخطيط للأنشطة والأدوار التى يقوم بها التلاميذ، ولم يعد مصدر المعرفة الوحيد، وإنما تحول دور المعلم الى الموجه والمراقب، والمرشد وقت حاجة التلاميذ الى مرشد، والمساعد للتلاميذ فى التخطيط للأنشطة، واختيارها تبعا لميولهم، وتبعا لمعرفته السبقة بجوانب التميز، والقصور فى شخصياتهم، مهارات التفكير والابداع لديهم، وفى النهاية يقوم بتقييم آدائهم.

دور التلميذ فى استراتيجية أسئلة البطاقات

تطور دور التلميذ عند تطبيق هذه الاستراتيجية، من الدور السلبى حيث كان دور التلميذ هو تلقى المعلومة التى أعدها المعلم،وأعد أنشطتها، وجهز حولها بعض الأسئلة والتمارين، للتمهيد للتلميذ لفهمها، أولقياس مستوى فهمه واستيعابه للمعلومة بعد تدريسها، تحول هذا الدور من السلبى الى الايجابى، حيث أصبحت مشاركة التلميذ فى الموقف التعليمى مشاركة فعالة ونشطة، ومساعدا للمعلم فى طرح الأسئلة، وفى تقييم آداءه، وآداء زملائه، كما يشارك مع زملائه مشاركة ايجابية فعالة، من خلال أنشطة مشتركة، وتعزز مهارات التعلم التعاونى لديهم.

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X