استراتيجيات تعليم الكبار
استراتيجيات تعليم الكبار

استراتيجيات تعليم الكبار ، التي تقدم التعليم بشكل مبسط ، ويساهم في سرعة الاستيعاب وتذليل الصعوبات ،بل وتعمل على تشجعيهم على مواظبة التعلم بكل الطرق، خاصة وأنه أغلبهم لم يقدر على التعلم في الطفولة لظروف متعددة كالعمالة في الصغر للرجال، أو المنع من الخروج من المنازل للإناث ،ولكن بعد بلوغهم يشعرون أنهم بحاجة للتعلم سواء لظروف العمل أو لفهم الحياة بشكل أو ضح أو لتطوير أنفسهم، والتعليم في هذا السن يكون به صعوبة في الفهم بعض الشيء، لذلك لابد وأن تكون الاستراتيجيات سهلة وبسيطة وسلسلة في نقل المادة العلمية لهم.

استراتيجيات تعليم الكبار

استراتيجية الطرق الجزئية أو التركيبية لتعليم الكبار 

تعتمد الاستراتيجية على التدرج في التعلم ابتداءا  بالأسهل إلى الصعب ،ثم الأشد صعوبة وتنقسم في داخلها إلى مجموعة من الطرق أو الأساليب :

الطريقة الأبجدية

تعتمد الطريقة الأبجدية على البداية في تعليم المتعلم الكبير بالحروف الهجائية ،لكتابة الاسم الشخصي له بشكل سهل وسلس والاعتماد على التدرج في تقديمها احترام للقدرات الخاصة بهم ،كما أن الطريقة لها نتائج جلية واضحة وسريعة القبول لديهم ،وتقدم لهم أساسيات القراءة وفي مثال توضيحي للطريقة الأبجدية يقوم المعلم المسؤول بعرض الحروف المكونة للأسمائهم كأن يكون اسم المتعلم محمد فعلى المعلم أن يقوم بتعليم حرف الميم وحرف الحاء، وبعد إجادة المتعلم للحرفين يذهب المعلم للاسم الثاني من اسم المتعلم كأن يكون أحمد وقد تعلم المتعلم حرفي الميم والحاء ،فيراجع المعلم عليهم ويضيف حرف الألف وهكذا وعيوب الطريقة الأبجدية أنها لا تتعلق بفهم المتعلم ويضيع الترابط بين التعليم ،كما أن المتعلم يصب كل مجهوده في العملية التعليمية غافلا عن المعنى، كما أنها لا تربط بين طبيعة النظر للأشياء أو طريقة التعبير عنها.

استراتيجية الطرق الجزئية أو التركيبية لتعليم الكبار
استراتيجية الطرق الجزئية أو التركيبية لتعليم الكبار

اقرأ أيضا

استراتيجية العمل الجماعي

الطريقة الصوتية لتعليم الكبار 

يقوم فيها المعلم بتقديم الحروف بالحركات الخاصة بها صوتيا ،مثل كلمة زرع يقدم المعلم حرف الزي له بحركة الفتح فيكون زَ والراء رَ والعين  عَ وهكذا  ،وتتميز تلك الطريقة بالسهولة والمباشرة وتعمل على الربط بين رمزية الحرف وصوته والسير مع طبيعة اللغة العربية ،ولكن أهم عيوبها تؤدي الى البطء في التعلم مع التجزئة، وعدم الإكتراث للمعنى وتقطيع وحدة الكلمة ومدها في النطق.

الطريقة الصوتية
الطريقة الصوتية

اقرأ أيضا

استراتيجيات الانكماش

استراتيجية الطرق الكلية لتعليم الكبار 

تعتمد الاستراتيجية على الطبيعة الكلية للإنسان في الادراك والفهم للأشياء، بمعنى آخر يقوم المعلم بعكس التعلم فلو أراد تقديم الحروف الهجائية للمتعلم ،لابد وأن يبدأ بتقديم الكلمات ولو أراد تقديم الكلمات يبدأ بالجمل وللطريقة مجموعة الأساليب لتقديمها.

استراتيجية الطرق الكلية لتعليم الكبار 
استراتيجية الطرق الكلية لتعليم الكبار

اقرأ أيضا

حقيبة استراتيجيات المتوسط والثانوي

طريقة الكلمة

يقوم المعلم بتقديم للمتعلم ويكررها في النطق بشكل واضح وجلي، مع محاكاة النطق في الإشارة للكلمة التي ينطقها ،ثم يقوم بتهجئة الكلمة وتحليلها وتطيعها صوتيا لضمانة الثبات في ذهن المتعلم، مع طرح أمثلة مكررة ليقوم المعلم بعقد المقارنات في النطق والكتابة، وتتميز بالتعامل مع الكلمات بناءا على المدلول والمعنى وتعميم الجمل في وقت قياسي مع امكانية التعلم للمعني، ومعرفة اللفظ في وقت واحد وتسريع توقيت العملية التعليمية للمتعلم مع امكانية تتبع للكلمات،  ولكن ما يعيبها أنها لا توفر كلمات جديدة للمتعلم مع إجبار على تأجيل تحليليها فيضيع أساس تعليم القراءة.

طريقة الجملة

يقوم المعلم بعمل جمل قصيرة بكلمات سهلة وسلسلة الفهم ونطق الجمل، ليرددها المتعلم ورائه مع لفت المعلم نظر المتعلمين للكلمات المشتركة بين الجمل ،مع اجراء تحليل للجملة لكلمات ثم إلى حروف مع الترابط في المعنى ،ومراعاة ألا تزيد الجملة عن أربعة كلمات ،وتتميز الطريقة بزيادة القدرة على الفهم من خلال السياق وليس بالتخمين.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X