أسباب صعوبات التعلم والاستراتيجيات المستخدمة للتغلب عليها

استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي صعوبات التعلم ، هناك الكثير من الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم في مراحل الدراسة، وذلك بسبب وجود بعض المشاكل التي تمنع استيعاب هؤلاء الأطفال للمعلومات بسهولة أو مثل أقرانهم، قد يكون ذلك بسبب بعض الاضطرابات الداخلية، التي تنتج عن بعض الخلل في الجهاز العصبي للطفل، ما يتسبب في صعوبات استيعاب المعلومة  أو تلفي مهارات التعلم الأساسية مثل مهارات الكتابة أو القراءة أو المحادثة أو الإستماع، 

تعرف على
استراتيجية محو الأمية و تعليم الكبار

استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي صعوبات التعلم

استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي صعوبات التعلم

أهم أسباب صعوبات التعلّم 

يوجد مجموعة من الأسباب التي يرجع إليها صعوبات التعلم، ومن أهمها ما يلي : 

-العوامل الجينية : تمثل العوامل الجينية عنصرا أساسيا في قدرة الفرد على التعلم، حيث يوجد ما يطلق عليه بالديسلكسيا والمقصود لها هو مواجهة الصعوبات الشديدة في القراءة السليمة، فإذا كان أحد الوالدين يعاني منها فإنه هناك إحتمال كبير أن يصاب بها الأطفال، أو أن يعاني من من وجود خلل وظيفي في الدماغ   . 

– عدم تغذية الطفل بطريقة سليمة حيث أن سوء التغذية له تأثير كبير على الجهاز العصبي المركزي لجسم الإنسان، وسوء التغذية قد يتسبب في صعوبات التعلم . 

اقرأ أيضا
استراتيجية حلقات القراءة

 أهم استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي صعوبات التعلم ؛ 

هناك مجموعة من الاستراتيجيات التي يمكن اتباعها للمساعدة على تعلم الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم، ومن هذه الاستراتيجيات ما يلي : 

استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي صعوبات التعلم

– استراتيجيّة تحليل المهارة: 

يتم استخدام هذه الاستراتيجية من خلال عرض المهارات المستهدف تعليمها الأطفال على السبورة أو الألواح . 

بعد ذلك يقوم المعلم بتقسيم هذه المهارات إلى مهارات فرعية متسلسلة، حتى يصل إلى المهارات الأساسية ثم يكتبها على اللوح . 

 في المرحلة التالية يقوم الطالب  بتطبيق هذه المهارات تدريجيا حيث يبدأ من المهارات الفرعية حتى يصل إلى المهارات الأساسية . 

– استراتيجية الربط الحسيّ:

يتم تطبيق هذه المهارة من خلال عرض المهارات على اللوح أمام الطلاب .. 

يقوم المعلم بربط المهارات ببعض الأشياء الحسية الملموسة مثل المجسمات والدفاتر والصور  والمكعبات . 

بعد ذلك يقوم الطالب بتطبيق هذه المهارات مستخدما الأشياء الملموسة التي تتواجد أمام المعلم ويكررها حتى يفهم المهارة و يستوعبها . 

في النهاية يقوم الطالب بتطبيق المهارة أمام المعلم دون استخدام الأشياء الحسية . 

 قد يهمك
استراتيجيات تعليم وتعلم المنهج المتكامل

–  استراتيجية النمذجة:

يتم استخدام هذه الاستراتيجية من خلال عرض المهارات أمام الطلاب ثم تطبيقها أمامهم بالشرح . 

بعد ذلك يقوم الطلاب بتطبيق المهارات وشرح خطواتها أمام زملائهم المعلم . 

– استراتيجية الترديد اللفظيّ:

يتم تطبيق هذه الاستراتيجية من خلال عرض المعلم المعلومات أمام الطلاب . يقوم الطلاب بعد ذلك بترديد المهارة عدة مرات . 

 استراتيجية الحواس المتعددة:

يتم استخدام هذه الاستراتيجية عن طريق كتابة المهارات على الألواح باستخدام الألوان التي تجذب انتباه الطلاب، وبعد ذلك يقوم المعلم والطالب بقراء المهارة معا.  

يقوم الطالب بتتبع المهارة من خلال لمسها بأصابعه ونطقها في نفس الوقت، ويكرر الخطوة عدة مرات ثم يقوم بكتابة المهارة على الدفتر ثلاث مرات من خلال نقلها من اللوح . 

وفي النهاية يقوم الطالب بكتابة المهارة ونطقها في نفس الوقت دون الحاجة لأي مساعدة .   

– استراتيجية تبادل الأدوار: 

يتم تطبيق هذه الاستراتيجية بأن يقوم الطالب بعد الانتهاء من الدرس باقتباس دور المعلم 

يقوم الطالب بالتركيز على شرح المعلم، ثم يقوم المعلم بإعطاء الطالب تمارين عن الدرس ويسأله عن للأمور التي لم يتمكن من فهمها . 

وبعد انتهاء الطالب من الشرح يقوم المعلم بتبديل الأدوار ويصحح أخطاء لطالب . 

  

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X