استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي الاعاقة العقليه
استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي الاعاقة العقلية

استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي الاعاقة العقليه ،وهم فئة من المتعلمين تحتاج طاقهم تعليمي ،على قدر عالي من العلم الأكاديمي في التعامل مع الأطفال ،أو المتعلمين الذين يعانون من اعاقة عقلية ،والتخصص في كيفية تذليل صعوبات التعلم وطرق توصيل المعلومة بالشكل الصحيح خاصة ،وأنهم فئة تحتاج إلى تعامل من نوع خاص وكون أن إعاقتهم لا تسقط عنهم الحق في التعليم على الإطلاق هو كامل الحق مثلهم مثل الأسوياء، لذا لابد من أن يتم وضع في الاعتبار انهم نظم ،واستراتيجيات تعليم الأطفال ذوي الاعاقة العقلية.

استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي الاعاقة العقليه الهامة

استراتيجية الحوار والمناقشة

هي أحد أهم الاستراتيجيات الهامة في التدريس بشكل عام ،وهذا بفضل أن استراتيجية كواحدة من استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي الاعاقة العقلية ،باعتمادها على الجوانب اللغوية في التواصل بين  المتعلم والمعلم ،كما أنها تساهم في التنمية الكاملة للمهارات اللغوية للطفل ذوي الاعاقة العقلية ،حيث يستطيع المعلم عبر خبرة معرفة الطلاب والقدرات الاستيعابية للمعلومات الجديدة، وحيث تعد وسيلة هامة في التفاعل الاجتماعي للمتعلم ،كما توفير احتياج المعلم إلى توطيد المشاكل اللغوية، والتي يعاني منها الاطفال المعاقين عقليا، والتي من أشهرها التأتأة والتلعثم.

استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي الاعاقة العقلية الهامة
استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي الاعاقة العقلية الهامة

اقرأ أيضا

استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي صعوبات التعلم

استراتيجية الحث اللفظية

هي أحد أهم استراتيجيات التعلم لذوي الاعاقات العقلية، بفضل أنها تعمل على تحفيز المتعلم على إظهار الاستجابة للمحتوى المستهدف عرضه لهم ،كما أنه من المعلوم أن الاستراتيجية احد أشكال المساعدة الآنية أو المؤقتة  ،والمساهمة في أن يستكمل المتعلم ليتم أمر التعلم المطلوب منه، وهذا يتم عبر لفظ جزء من المكلمة والنطق الصحيح بالإجابة .

استراتيجية الحث اللفظية
استراتيجية الحث اللفظية

اقرأ أيضا

شرح استراتيجيات التعلم فى رياض الاطفال

استراتيجية التعلم باللعب

هذه تعتبر من أهم استراتيجيات التعليم الناجحة في تعليم المتعلمين أصحاب الإعاقات العقلية ،والتي تؤكد على فاعلية دور المتعلم وأنه نشط في العملية التدريسية ،وهذا عبر إيجاد تفاعل بين المتعلم والمعلم نتيجة المشاركة في مجموعة من الالعاب التعليمية الخادمة في تحفيز المتعلم في المشاركة، في التفاعل في العملية التعليمية الخادم للعملية التعليمية اعتمادا على أن اللعب هو أحد أهم الأساسيات في عملية التعلم للطفل ،حيث يساهم في التفريق بين الألوان وبعضها وبين الأشكال وبعضها والتفريق بين الحجم والأخر أو التمييز بين الحروف الهجائية ،بما يساهم في المقارنة بين الأشياء أو استخراج أوجه الشبه، أو الاختلاف مع تنمية مهارات المتعلم ذوي الاعاقة في القدرة على تنمية مهارات الترتيب ،وبناء الأشياء في المجموعات ،واضافة في أثناء ذلك مجموعة من المفاهيم البسيطة كالفرق بين الكبير والصغير أو الطري والجاف.

استراتيجية التعلم باللعب
استراتيجية التعلم باللعب

اقرأ أيضا

استراتيجيات تعليم الأطفال ذوي الاعاقة العقلية

استراتيجية القصص

هي استراتيجية مناسبة تماما في استراتيجيات تعليم الأطفال لذوي الاعاقات العقلية ،عبر العرض الحسي المعبر عبر تمكن المعلم من الجذب ،ولفت نظر المتعلمين للمحتوى التعليمي بشكل شق وجذاب ،كما يمكن أن يساهم في اكسابهم مجموعة من الحقائق والخبرات الجديدة عبر تعليمهم معلومات، أو حقائق أو أحداث أو الشخصيات الهامة أو المواقف أو حتى التعريف بالظواهر الطبيعية ،من خلال الاستعانة بالقوالب التمثيلية أو القصصية باللفظ عبر التجسيد في قصة ،حيث أنها من أكثر الطرق المساهمة في تثبيت وترسيخ المعلومات للطلاب ذو الإعاقة، مع اضافة إلى ابعاد الروتين والملل من العملية التعليمية ،كما أن القصة تساهم في تزويد الطفل صاحب الاعاقة بالثراء اللغوي مغرس القيم والمبادئ، وتنمية القدرة على الاستماع للآخر، والتمييز بين الصوت والأخر  

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X