استراتيجيات تعليم الأطفال التوحديين

استراتيجيات تعليم الأطفال التوحديين ، التعليم حق أصيل لكل طفل سواء كان طفلا طبيعيا ام لديه مشكلة مرضية ، فالمرض أو الاعاقة ليس ذنب الطفل ، و انما يجب بذل مجهود أكبر لمساعدة هذا الطفل فى الحصول على حقوقه مثل الأطفال الطبيعيين .

طفل التوحد مثال لهؤلاء الأطفال الذين يعانون من مشكلة مرضية تؤثر على سلامة و جودة التحصيل الدراسى و التواصل مع الآخرين ، و المهارات المختلفة ، و لنعرف كيف يتم التعامل مع الطفل مريض التوحد ، و تحديد الطرق المناسبة لتعليمه يجب علينا أولا معرفة معنى التوحد .

تعليم الأطفال المتوحدين

مفهوم مرض التوحد

مرض التوحد هو خلل سلوكى و عصبى يصاب به الأطفال ، قد يبدأ ظهور هذا المرض أثناء مرحلة الرضاعة أو بعد ذلك خلال الأعوام الأولى للطفل و يستمر معه بقية حياته .

تعرف أيضا على : استراتيجيات تعليم الاطفال 

أسباب مرض التوحد

-1 حدوث مشكلة أثناء الولادة .

-2 قد تحدث الاصابة بمرض التوحد نتيجة وجود عوامل وراثية .

-3 الاصابة بتلوث أو عدوة فيروسية .

أعراض مرض التوحد

تختلف الأعراض التى تظهر على مريض التوحد عن غيرها من الأعراض التى يعانى منها مريض آخر بنفس المرض ، و من هذه الأعراض :

– من أبرز أعراض مريض التوحد الانطوائية و الميل الى الوحدة .

– ضعف الاتصال البصرى .

– عدم الاستجابة لمن يتحدث معه .

– عدم الانصات لحديث الآخرين .

أهم استراتيجيات تعليم الأطفال المتوحدين

تعليم الأطفال المتوحدين

توجد العديد من الاستراتيجيات التى تهتم بتعليم الاطفال المصابين التوحد ، والدراسات الفلسفية ، ولكن لاتوجد دراسة أو استراتيجية بعينها تناسب كل مرضى التوحد ، اذ قد تتناسب استراتيجة تعليمية مع مريض و تثمر نتائج جيدة ، و لكن لا تجدى نفعا مع مريض آخر ، و هذا يرجع الى اختلاف نسبة المرض و اختلاف الأعراض المصاحبة و اختلاف الاستجابة ، و لكن متفق عليه هو أن التدخل المبكر فى علاج و تعليم و تقويم حالات التوحد ، يكون أكثر نجاحا و اثمارا ، و يعطى نتائج أفضل مما لو تأخر التدخل .

و بالرغم من اختلاف و تعدد الأسس و الاستراتيجيات المتناولة فى التعليم ، الا أن هناك عناصر تشترك بينها فى تعليم و توجيه التوحديين و منها : 

اقرأ أيضا : إستراتيجية القفل والمفتاح

– تقديم الاستراتيجيات الأكثر قابلية فى التعلم .

– تلبية المنهج للعناصر الأساسية فى العملية التعليمية مثل اللعب الرمزى .

– قابلية تغيير الروتين بمرونة ، حيث يظهر انزعاج التوحديين من تغيير الروتين ، لذلك يجب مراعاة الاستراتيجية لمرونة التنقل بين الأنشطة التعليمية .

– اشتراك الأطفال التوحديين فى البرنامج التعليمى يقلل من توترهم ، و يساعد فى تعلم المهارات الأساسية و الاستقلالية .

بعض استراتيجيات تعليم التوحديين

أساليب تعليم استراتيجيات تعليم الأطفال التوحديين
  • الروتين و التكرار و التنظيم :

لا يحب التوحديين التغيير ، و يميلون الى التنظيم و الروتين ، لذلك يفضل عدم تغيير الأماكن فى حجرة الدراسة حتى لا ينزعج الطفل .

  • استراتيجية الأسئلة المغلقة :

الأسئلة المغلقة البسيطة تشجع الطفل على الاجابة و اتخاذ القرار بثقة مثل الأسئلة التى تكون ايجابتها بنعم أو لا .

  • تصرفات المعلم :

يجب أن يراعى المعلم تصرفاته و يضبط انفعالاته و يتكلم بصوت منخفض ، و لا يعطى توجيهات صعبة ، و يراعى تقسيم الدرس لأجزاء بسيطة ليسهل على الطفل تنفيذها .

  • تهدئة الطفل :

اذا حدث تهيج للطفل يجب تهدئته بسرعة و التحدث معه بصوت منخفض ، و أخذه للاسترخاء ، و ايقاف المثيرات الصوتية فى الفصل للمساعدة فى تهدئته .

  • استخدام اهتمامات الطفل :

هذه الاستراتيجية تعنى أن نساعد الطفل على التركيز فى الموقف التعليمى عن طريق استخدام اهتمامات الطفل كوسيلة لتعزيز التعلم ، و البعد عن الأشياء التى تشتت انتباه الأطفال ، كما يمكن استخدام مهارات الطفل و اهتماماته كوسيلة تعليمية .

قد يهمك : أهمية وفوائد استراتيجية التعلم باللعب وأنواع الألعاب التي يُمكن إستخدامها في هذه الإستراتيجية

  • الاستعانة بالألعاب التفاعلية :

يمكن أن تساعد هذه الألعاب الأطفال على التواصل مع الآخرين مثل لاعب الكرة مع الأكرام .

  • استراتيجية التعميم فى مختلف المواقف :

يربط مريض التوحد سلوكا معينا بمكان معين أو موقف معين ، و للتغلب على هذه المشكلة يستخدم مبدأ التعميم أى استخدام نفس السلوك فى مواقف واماكن مختلفة .

  • تعزيز السلوك الجيد و تجاهل السلوك السئ :

لتدعيم و تعزيز السلوكيات المرغوبة تستخدم المكافأة و التشجيع و للتخلص من السلوك السئ يتم تجاهله .

 

 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X