استراتيجيات تدريس قائمة على النظرية البنائية
استراتيجيات تدريس قائمة على النظرية البنائية

استراتيجيات تدريس قائمة على النظرية البنائية ، النظرية البنائية هي فلسفة تربوية مستندة للتدريس ،أو للتعلم بناءا على النشاط البنائي وتحويل المتعلم إلى صانع المعرفة ،وليس المتلقي لها ،ما يعمل على التعزيز للتفكير النقدي ،وخلق المتعلم المستقل والقادر على التعلم المستمر، تقوم عملية التعلم الخاصة به ،على المخطط المعرفي السابق له ،وتندرج تحته الكثير من استراتيجيات التعلم القائمة على البناء التعليم معتمدة ،أغلبها على الاكتشاف الموجه ونشاطاته المختلفة ،والنقاش والمحاورة والتحويل المعرفي العقلي، إلى لغة معبرة عن هذا العلم ،أو المعرفة وتعود النظرية لصاحب فكرة التعلم المستمر جان بياجيه.

مبادئ التعلم في استراتيجيات تدريس قائمة على النظرية البنائية

– البناء العقلي المعرفي وعدم وصول المعرفة إلى المتعلم كاملة أو جاهزة.

– البيئة المحيطة أساس البناء المعرفي للفرد والمكون الأول لها.

– عملية التعلم غير منفصلة عن التطور الإنمائي في العلاقة بين موضوع المعرفة والذات.

– المفهوم العلمي أو البنائي لا يتكون إلا بالإستنتاج من خطاطات الفعل.

– البناء لا يعني عدم الخطأ بل الخطأ في تكوين المعرفة هو شرط التعلم.

– لابد من اعتماد الفهم كأساس للبناء المعرفي.

– التعليم مقترنا بالتجربة وليس بتلقين المعلومة.

– التعلم غير قابل للإضطراب بل يسعي للتكامل والكمال المعرفي.

– التفسير والتوضيح لكل المعلومات والمفاهيم ،وليس قبولها فقط بربطها وبنائها بالمعارف السابقة.

مبادئ التعلم في النظرية البنائية
مبادئ التعلم في النظرية البنائية

اقرأ أيضا

استراتيجيات التعلم التعاوني

استراتيجيات التدريس القائمة على النظرية البنائية

السعي إلى خلق البيئة التعليمية التفاعلية، هو أساس استراتيجيات التدريس البنائية، وكذلك بيئة تتحدى المتعلم خاصة في مجال تعلم العلوم والرياضيات ،لذلك هي تعتمد اعتماد كلي على معايير التدريس الفعال أو التفاعلي والتي منها:

استراتيجية دورة التعلم لكاربلس

استراتيجية التدريس بخرائط الشكل

استراتيجية ياجر

استراتيجية التغير المفاهيمي

استراتيجية  التعلم التوليدي

استراتيجية بيركنز وبلايث

استراتيجية وودز

استراتيجيات التدريس القائمة على النظرية البنائية
استراتيجيات التدريس القائمة على النظرية البنائية

اقرأ أيضا

استراتيجيات التعلم النشط الجديدة

شرح استراتيجية التدريس البنائي  دورة التعلم

يمكن القول أنها تعريض المتعلم إلى عملية فحص وتجريب علمية ،عبر اكتشافهم المواد المعرفية وبنائها وتطبيقها على أفكار جديدة ،وأهم ما تتميز به الاستراتيجية أنها تعلم على التوازن بين اجراء النشاط، والتزود بالمعلومات لتقدم المساعدة الكاملة في عملية النمو المعرفي، وتنمية القدرة على تحمل المسؤلية ،والقدرة كذلك على المشاركة الإيجابية ،وتعمل على انتقال أثر التعلم لتحويلها للإندماج ،مع الخبرات السابقة للمتعلم والجديدة ،التي حصل عليها معتمدة على التعلم التعاوني ،كما لها دور فاعل في تصويب البناء الخاطئ وتصحيحه.

شرح استراتيجية التدريس البنائي  دورة التعلم
شرح استراتيجية التدريس البنائي  دورة التعلم

اقرأ أيضا

خطوات تنفيذ استراتيجية أعواد المثلجات وأهم فوائد ومُميزات هذه الإستراتيجية

مراحل استراتيجية دورة  التعلم

مرحلة الإستكشاف

تبدأ بانشغال المتعلم بتقديم خبرته عن موضوع الدرس، وشكل المعرفة حتى يتوصل إلى صياغة مقبولة للمفهوم  بشكل فردي أو جماعي، ويساعد المعلم المتعلم في المعالجة ،والتنظيم للمعلومات التي يطلب مهم البحث عنها في مصادر ،يساعدهم بالحصول عليها.

مرحلة التفسير

يقوم فيه المتعلمين بشكل تعاوني ،ببناء مفهوم  وعمل تهيئة لبيئة الصف لتوضيح المعلومات التي حصلوا عليها ،في موضع البحث أو الدرس ،ويساعد المعلم  بتقديم المفرادات اللغوية المساعدة ،في صياغة هذه المعلومات وانطلاقهم في وضع المفاهيم الأولية، التي جمعوها من مرحلة الإستكشاف.

مرحلة تطبيق المفهوم

يبدأ المتعلمين  في تنظيم للمعلومات والمعارف في عقلولهم ، سواء التي حصلوا  عليها في مرحلة الاستكشاف حاليا أو المعارف السابقة لهم ،عن الأمر واستكشاف تطبيقات معرفية جديدة لما حصلوا عليه وترابطه ككل ،بهدف اثراء الأمثلة والمفاهيم والربط بين العلم والتكنولوجيا ،والتطبيق المجتمعي لما تعلموه.

مرحلة التقويم

عبارة عن تقييم المعرفة والفهم عند الطلاب عبر الملاحظة الدقيقة، لما يطبقوه مع السماح لهم بتقييم المعارف والمهارات العملية،  لهم جماعيا أو فرديا بشكل ذاتي التقييم ،على أن تكون عملية التقويم مستمرة بشكل تكاملي

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X