استراتيجيات التعلم فى التربية التحضيرية

استراتيجيات التعلم فى التربية التحضيرية

مفهوم استراتيجيات التعلم فى التربية التحضيرية :

تعرف التربية التحضيرية بانها تربية متخصصة للاطفال من سن 5 سنوات الى 6 سنوات

و يمكن تعريفها بانها التربية التى يتلقاها الطفل تمهيدا للدخول الى المدرسة كالحضانة او الروضىة

و هى تعمل على تنمية استعدادات و قدرات الطفل قبل دخوله الى المدرسة و قبل ان يبدأ بالدراسة الالزامية

استراتيجيات التعلم فى التربية التحضيرية
استراتيجيات التعلم فى التربية التحضيرية

اهداف استراتيجيات التعلم فى التربية التحضيرية :

1-المساهمة فى التنشئة الاجتماعية و تعنى تعود الطفل على القواعد التى تحكم المدرسة لانها المرة الاولى للطفل التى يخرج فيهما من المحيط الاسرى الى محيط خارج الاسرة

2-تعود الطفل على التعايش مع الاخرين و التعرف عليهم خارج محيط اسرته

3-ان يسمح للطفل التعايش مع العالم الخارجى لتكوين معارف و صداقات و اكتساب خبرات جديدة

4-تنمية شخصية الطفل المعرفية و الحركية

5-تعديل و تصحيح السلوك السلبى لدى الطفل الى سلوك ايجابى

6-يسمح للاطفال بتعلم و ممارسة الكتابة و التمكن من القراءة لانهما يعملو على نموه العقلى و المعرفى

7-الوصول بالطفل الى اكتشاف امكانياته و توظيفها من خلال معرفته و فهمه للعالم الخارجى

8-تنمية شعور الثقة بالنفس لدى الطفل و تنمية مهاراته المعرفية وتنمية القدرة الابداعية لديه

9-و تعمل ايضا التربية التحضيرية على تنمية شخصية الطفل و تفتحها و هذا من خلال نشاطات اللعب ىالتى يقوم بها الطفل

10-تعمل على تعداد الطفل للمدرسة الابتدائية و تحضيره اجتماعيا و تربويا لذلك

استراتيجيات التعلم فى التربية التحضيرية
استراتيجيات التعلم فى التربية التحضيرية

الخصائص النمائية لطفل التربية التحضيرية :

يتميز طفل التربية التحضيرية بالخصائص الاتية :

1-الجانب العقلى و المعرفى : و فى هذا الجانب يظهر لدى الطفل بوادر التفكير الصحيح و المنطقى

2-الجانب الحسى و الحركى : و فيها يعرف الطفل امكانياته الجسمية و حدودها و يستطيع القيام بحركات و انشطة جسمية بتناسق و دقة

3-الجانب الاجتماعى : و يكتشف فيها الطفل مميزاته عن غيره و يستطيع تبادل الخبرات النفسية مع غيره

دور المربى فى التعليم التحضيرى :

و المربى هو الشخص الذى يمارس العملية التعليمية على الاطفال مباشرة لوقت طويل من خلال تطبيق المناهج و اختيار المواضيع التعليمية

و دور المربى هام اهمية بالغة خاصة فى مرحلة الطفولة المبكرة لانه قادر على تشكيل الطفل و تنشئته بطريقة تعود بالفائدة على الاطفال و المجتمع

و يقوم المربى العمل على تشجيع الاطفال من اجل تحقيق اكبر قدر ممكن من التعلم

و العمل على اشباع حاجات الطفل الاجتماعية و النفسية و التربوية و تحقيق مطالب النمو المختلفة

الاهتمام بتعلم الطفل النشاطات لتنمية الروح الابتكارية عند الطفل و من هذه النشاطات التى تعمل على تنمية سلوك الطفل نشاط الموسيقى و التشكيل

يقوم المربى على اختيارات الطرق و الاستراتيجيات التعلم القائمة على اللعب و الاكتشاف و التجربة لتشجيع الاطفال على التعليم

يجب على ان المربى ان يراعى الفروق الفردية بين الاطفال و ان يعامل كل طفل حسب قدراته و ميوله و استعداداته

العمل على تنمية المهارات العملية للاطفال و الحوار بين الاطفال و المحادثة و التصال و التواصل فيما بينهم

استراتيجيات التعلم فى التربية التحضيرية
استراتيجيات التعلم فى التربية التحضيرية

 

 

-و فى النهاية ما تم كتابته و طرحه و عرضه من افكار فى استراتيجيات التعلم فى التربية التحضيرية يوضح مدى اهمية هذه الاستراتيجية على كل من المعلم و الطالب ، كما لدينا طرق فهم اخرى و مختلفة يمكنكم الاطلاع عليها من خلال الرابط الرئيسى للموقع

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X