استراتيجيات التعلم المتمايز
استراتيجيات التعلم المتمايز

استراتيجيات التعلم المتمايز ،في ظل التربية الحديثة كان الحاجة الملحة للأساليب التعليمية، والطرق التي تستخدم في شكل استراتيجيات التعليم المتمايز، لتوفر وتضمن حق كل متعلم داخل بيئة التعلم، للتأكيد بها على الوصول إلى الأهداف المرجوة من علمية التعلم، ويطلق عليها أيضا استراتيجية المنوع، أو المتباين والفارق.

مفهوم استراتيجية التعلم التمايز

ظهر هذا النوع من التعلم نتيجة لمراعاة مبدأ الاختلاف، والتباين في المستوى التحصيلي للمتعلمين، أو القدرات العقلية لهم والمساهمة في رفع تلك المستويات التحصيلية، وربط الخبرات الجديدة بالخبرات السابقة، والعمل على مراعاة الخصائص الفردية بين المتعلمين ،والبعد عن نظام الطريقة الواحدة والمستندة على الأمثلة ،وتم تعريف هذا النوع من التعليم على أنه المدخل الشامل للتدريس يستطيع المعلم من خلال الوصول ،لكل جوانب العمل الخاصة به عبر الفهم الكامل لاحتياجات المتعلمين، والمعلومات السابقة والمستويات اللغوية والميول، والأنماط التعليمية والاستجابة إلى عملية التدريب عبر التنويع بها ،من خلال عملية التعلم والتعلم للطلاب بينهم مجموعة كبيرة من الاختلافات، في الغرفة الصفية الواحدة.

مفهوم استراتيجية التعلم التمايز
مفهوم استراتيجية التعلم التمايز

اقرأ أيضا

خطوات تطبيق استراتيجية ابريق الشاي

الأساس النظري للتدريس المتمايز

تقوم استراتيجيات التعلم المتمايز على النظرية البنائية، في التعلم والتي تمثل الأساس للكثير من استراتيجيات التعلم ،والصف المتمايز يقوم فيه المعلم بالتدرج في الدرس التعليمية ،وتقابل المستويات الاستعداد لدى المتعلمين ،والعمل على ازالة الملل والإحباط، والمصاحب لعملية التعلم ،حيث أن الدراسات التربوية الحديثة أكدت أن الدماغ البشري لدى المتعلمين، يعمل على تعزيز الانتباه الذي يحمل المعنى معه ،وتستند النظرية البنائية الاجتماعية للتعلم على النمو الوشيك ،وهي التي تهتم بالاختلافات التي يمكن أن يقوم بها المتعلم ،والمنطقة التي تحصل على عملية التعلم ،والتي يحتاج الطالب فيها لزيادة القدرة لدى المتعلمين، واستندت الدراسات على الذكاءات ،والتي منها الذكاء المتعدد الأوجه ،وليس العمل على نمو ذكاء واحد.

الأساس النظري للتدريس المتمايز
الأساس النظري للتدريس المتمايز

اقرأ أيضا

استراتيجية أعواد المثلجات .. استراتيجيات التعليم النشط

أهداف استراتيجية التدريس المتمايز

– العمل على تطوير المهام التي تتسم بالتحديد، والاحتواء لكل متعلم على حدة.

– العمل على توفير مداخل تتسم بالمرونة ،لكل المحتويات والتدريس والمخرجات.

– الاستجابة إلى مستويات الاستعداد لدى المتعلمين.

– العمل على توفير الفرص للطلاب والمتعلمين، والعمل فق أطار الأطراف التدريسية المختلفة.

– اضافة استراتيجيات جديدة للمعلمين والمتعلمين معا.

– العمل على تلبية المتطلبات التي بحاجتها المنهج الدراسي ،بطريقة لها معنى واضح، لضمانة نجاح المتعلمين.

– اعداد المتعلمين الذي يستطيع من خلالها القيام بمهام حياتية، وواقعية وغير متوقعة لعملية التعلم.

أهداف استراتيجية التدريس المتمايز
أهداف استراتيجية التدريس المتمايز

اقرأ أيضا

خطوات تطبيق استراتيجية أعواد المثلجات

خطوات استراتيجية التعلم المتمايز

يوجد مجموعة من الخطوات التي تحتاج الاستراتيجية، لتطبيقها بداية من قيام المعلم بتحديد المهارات، والقدرات الخاصة لكل متعلم ،عبر أن يجيب على سؤالين واضحين من خلالهما ،نتعرف على ما يحتاجه أو ما الذي يعرفه في حالة اجابة المعلم عليها يكون واضحا، لديه الأهداف التدريسية ،والمخرجات المتوقعة ،والتي يحددها المعايير التقويمية ،وتقف على مدى الوصول إلى الأهداف.

– يقوم المعلم باختيار الاستراتيجية التي تلائم المادة التعليمية ،التي يقدمها لمجموعة التعلم، وما الحاجة للتعديلات عليها لتصبح أكثر مناسبة ،والعمل على تحديد المهام التي يقوم بها كل الطلاب، لتحقيق أهداف التعلم، واجراء عمليات التقويم بعد التنفيذ، لإجراء قياس مخرجات التعلم

– قبل التطبيق، لابد من التأكد أن يكون الطالب أكثر جاهزية وقدرة، والاهتمام والتعرف على الخبرات السابقة، والخبرات الجديدة وكيفية التعلم والتقويم النهائي.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X