استراتيجيات التعلم الفردى

استراتيجيات التعلم الفردى، من الاستراتيجيات الفعالة فى التعلم، وتعتمد على عمل الطالب بنفسه دون مشاركة زملائه، لتحقيق أهداف وفائدة خاصة به وحده، دون الاضرار بمصلحة زملائه الآخرين، والتعلم الفردى أسلوبا مثاليا فى مواجهة المشكلات التى استحدثت نتيجة الزيادة الهائلة فى المعارف الانسانية، والمشكلات المعاصرة فى التربية، ومن أهم هذه المشكلات،مشكلة اختيار المحتوى المناسب لطلاب كل مرحلة تعليمية، وكيفية تنظيمه، مشكلة الانفجار المعرفى، تطور نظريات العلم الفردى، تعويد الطلاب على الاعتماد على أنفسهم فى تحصيل المعلومات والتعلم.

استراتيجيات التعلم الفردى

قد يهمك : استراتيجية القفل والمفتاح

تعريف التعلم الفردى

هو النشاط الذى يقوم به الطالب، تدفعه رغبته فى التعلم الذاتى، مقدما له بعض التوجيه فى كيفية تعليم نفسه،وبحثه عن مصادر العلم، من أجل تنمية مهاراته، وقدراته ليصل فى النهاية الى بناء شخصيته وتكاملها، وبناء ثقته بقدراته، واعتماده على نفسه، وتفاعله مع المجتمع تفاعلا ناجحا.

أهمية التعلم الفردى

– دور المتعلم تبعا للتعلم الفردى دورا نشطا وايجابيا

– يتقن المتعلم المهارات والمبادئ الأساسية للتعلم، وتظل فى ذهنه طوال حياته

– تعويد المتعلم على الاعتماد على نفسه فى التعلم، وتحمل المسئولية، والاعداد لمستقبله

– توفير بيئة مناسبة للابتكار و الابداع، وتدريبه على مواجهةالمشكلات وحلها

– انتقال مهمة التعليم من المعلم الى المتعلم

– ربط المتعلم بسوق العمل، عن طريق تقديم مواقف تعليمية حياتية

– التأكيد على مبدأ الفروق الفردية بين المتعلمين مما يحقق النجاح للمتعلم حسب قدراته هو، بدون مقارنته مع زملائه

– ضمان النمو المستمر للنواحى المعرفيةوالثقافية والمهنية للمتعلم 

تعرف على : استراتيجية التعلم الذاتى

مهارات التعلم الفردى

استراتيجيات التعلم الفردى

هناك بعض المهارات التى يجب أن يلم بها المتعلم، عند تنفيذ استراتيجيات التعلم الفردى، ومن هذه المهارات:

  • مهارات التقويم الذاتى، والاعتماد على النفس فى التحصيل والتعلم
  • الاستعانة بمعطيات البيئة المحيطة، فى التعلم واكتساب المعارف
  • مهارة مشاركة الرأى، وتقديم الرأى للآخرين عندطلب النصح والمشورة
  • تقدير تعاون الزملاء مع بعضهم البعض، وفى نفس الوقت يتعاون المتعلم مع زملائه

وعلى المعلم توجيه المتعلمين الى التعلم الفردى عن طريق:

تشجبع المتعلمين على اصدار الأحكام والتفكير الناقد، وتشجيعهم على اثارة وطرح الأسئلة المفتوحة، أن يربط السياق التعليمى بمواقف حياتية، لربط التعلم بالحياة الواقعية، والتدريب على مهارات التفكير والقراءة، لتحويل المعنى المستخلص الى مادة مكتوبة، تشجيع المتعلم على التعليم الفردى الذاتى، يؤدى الى تحسن القدرة على التعلم، وزيادة الثقة بالنفس، 

كيفية تنفيذ استراتيجيات التعلم الفردى

استراتيجيات التعلم الفردى

– تيسير بيئة صحية تعليمية، تتسم بالديمقراطية تؤكد على مبدأ احترام الطلاب، وضرورة اقبالهم على التعلم الفردى

– العمل على زيادة ثقة الطلاب بأنفسهم، وتحملهم للمسئولية

– توفير البئئة المناسبة لاكتساب الطلاب لمهارات التعلم والتفكير الايجابى

– مراعاة مبدأ الفروق الفردية بين الطلاب، ومراعاة استخدام الطرق التعليمية التى تراعى هذا المبدأ

– اكتشاف قدرات الطلاب ومواهبهم، واتاحة الفرص لتنمية هذه المواهب

– استخدام التكنولوجيا فى برامج التعلم الفردى، لأن برامج التعلم التى تعتمد على التكنولوجيا أثبتت فعالية وكفاءة عالية

– مراعاة مواجهة مشكلات تزايد أعداد الطلاب، ونقص أعداد المعلمين

اقرأ أيضا : استراتيجيات تعليم التفكير

أهداف التعلم الفردى

– تقديم المعلومة والمعرفة بطرق متنوعة، بحيث تعطى الطلاب الحرية فى اختيار النشاط الذى يتناسب مع كل منهم

– تطوير أساليب التعلم، والتأكد من تكيف الطلاب مع هذه الأساليب حسب استعداداتهم وقدراتهم

– تحقيق أهداف العملية التعليمية المرجوة، والتأكد من اتقانها واستيعابها تحت اشراف المعلم

– تعلم الطلاب مهارات التعلم الفردى، حتى يتمكنوا من مواصلة التعلمبأنفسهم

– تعليم الطلاب تحمل مسئولية تعليم أنفسهم بأنفسهم

أنواع وأنماط استراتيجيات التعلم الفردى

استراتيجيات التعلم الفردى
  • التعلم البرنامجى أو المبرمج.
  • التعلم بالحقائب التعليمية والرزم.
  • البرمجة التفريعية.
  • البرمجة الخطية.
  • برامج الوحدات المصغرة.
  • التعلم بالبحث.
  • التعلم بالحاسب الآلى والتعلم الالكترونى.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X